رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"أزهريون بلا حدود": "المايوه" الإسلامى هو الحل فى التحرير

دنيا ودين

الأحد, 18 ديسمبر 2011 17:40
أزهريون بلا حدود: المايوه الإسلامى هو الحل فى التحرير
كتب – محمد عبد الشكور

طالبت حركة "أزهريون بلا حدود" المعتصمين أو المتضامنين معهم والمنضمات إليهم من فتيات وسيدات بميدان التحرير بضرورة ارتداء "المايوه الإسلامى" أسفل الملابس وهو عبارة عن قطعة واحدة متماسكة وملتصقة بالجسم حتى لا يحدث لهم ما حدث للفتاة التى تم نزع ملابسها فى أحداث القصر العينى والوزراء، مما يؤكد أن هناك نية لاستمرار الاعتصامات والتظاهرات ضد المجلس العسكرى وحكومة الجنزورى.

الغريب أن الحركة أكدت فى بيانها على موقعها على شبكة التواصل الاجتماعى " فيس بوك "  أن الهدف من هذا النداء

للفتيات أخذ الحيطة من تفاقم الأحداث أو تكرار ما حدث مع الفتاة التى تقطعت ملابسها فى أحداث مجلس الوزراء، موضحين أن "المايوه" سيحمى الفتيات أو السيدات عند الجر أو السحل إذا انخلعت ملابسهن وأنه سيكون ساترًا للجسم لأنه ملتصق به.

وأكدت حركة أزهريون بلاحدود أنها تتابع كل ما يدور على الساحة المصرية من أحداث عن كثب وتعلن الحركة انضمامها لصفوف المتظاهرين فى ميدان التحرير فى هذا الوقت

الفارق فى حياة الثورة المصرية التى شاركنا فيها جميعا بأرواحنا وبذلنا فيها الغالى والرخيص من أجل الحرية والعدالة الاجتماعية التى ننشدها لكل المصريين أيا كانت توجهاتهم ومهما كان اختلافنا معهم.
وقالت الحركة إن صوت أبناء الأزهر لن يستطيع أحد أن يخرسه، مشيرين إلى أنه منذ ثورة 25 يناير استعاد المصريون كرامتهم وحريتهم ولذلك فكلنا نستنكر المعاملة الوحشية مع المتظاهرين مرة أخري.

وقالوا فى بيانهم إن الأزهر والأزهريين لن يصمتوا بعد اليوم وإن سكت قادته القابعون على الكراسى وداخل أروقة المكاتب، وأعلنت الحركة عن نزولهم لميدان التحرير تضامنا مع المتظاهرين ومساعدتهم فى التصدى لأى محاولات عنف يتعرضون لها وأن حقوقهم كمواطنين مكفولة فى التظاهر السلمى.

 

أهم الاخبار