رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المفتى يطالب المسلمين بالاستفادة من معانى الهجرة

دنيا ودين

السبت, 26 نوفمبر 2011 09:37
القاهرة - أ ش أ :

طالب الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية المسلمين بتوحيد الكلمة والهدف والإخلاص الكامل في النية والقول والعمل من أجل تخطي تحديات هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ مصر والأمة الاسلامية، والاستفادة من معانى وقيم حدث الهجرة النبوية الشريفة كالتضحية والفداء والإيثار وحب الأوطان، مشيرا إلى أن تلك المعاني تمثل أسس بناء الأمم وصمام أمان المجتمعات.

وشدد مفتي الجمهورية في بيان أصدرته دار الإفتاء اليوم بمناسبة بدء العام الهجري الجديد على أن الأمة الإسلامية التي تعاني حاليا ضعفا في مقومات وجودها وبقائها على خريطة العالم المعاصر، تمتلك مقومات وعناصر السبق التي تؤهلها من جديد إلي القيام بدورها الريادي على مستوى الحضارة الإنسانية، وجعلها قادرة على إحداث التغيير في الحياة المعاصرة، وإظهار حقيقة سماحة ورحمة الدين الإسلامي للعالمين معربا عن أمله فى أن تعود معاني

الهجرة سلوكا واقعا بين المسلمين في تلك اللحظة الفارقة من حياة مصر والأمة العربية والإسلامية لتستعيد مكانتها .
وأوضح الدكتور على جمعة ان الهجرة النبوية المشرفة كانت البداية الحقيقية لوضع الأسس والمبادئ الحضارية لبناء الدولة المدنية الحديثة القائمة على تفعيل وتطبيق مفاهيم العدل والمساواة وعدم التفرقة أوالتمييز أو العنصرية بين أي من البشر بسبب اللون أو الدين أوغير ذلك ثم انطلقت بعد ذلك نحو ترسيخ مبادئ الوسطية والتسامح والارتقاء بالمعاني الإنسانية والقيم الروحية ووضعت الإنسان في مقدمة الاهتمامات .
كما أكد مفتي الجمهورية الدكتور علي جمعة في البيان بمناسبة بدء العام الهجري  الجديد أن الهجرة النبوية الشريفة كانت الحدث الفارق الذي غير مجرى الحياة 
والتاريخ وبدأت معه الأمة في مسيرتها الحضارية والإنسانية ببناء دولتها الإسلامية بمفهومها الحديث والقانوني المعاصر والمتمثل في ثلاثية الترابط والتوافق والتناغم
بين الشعب والدولة والدستور .
وأشار مفتى الجمهورية الى أن الأمم لا تبنى إلا بالقيم التي تعلي المصلحة العامة على غيرها من المصالح، ضاربا بذلك المثل بموقف علي بن أبي طالب الذي افتدى النبي صلى الله عليه وسلم بنفسه ليلة الهجرة، وموقف أبي بكر الذي آثر صحبة النبي صلى الله عليه وسلم وضحى بماله كله من أجل المصلحة العليا، وغيرها من المواقف في هذا الحدث التاريخى.
كما أشار إلى موقف النبي صلى الله عليه وسلم ليلة الهجرة وبكائه على ترك وطنه، مؤكدا على أن حب الوطن فطرة بشرية أقرها الإسلام وجعلها من أسس بناء المجتمعات.
كما تقدم الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية بخالص التهنئة للشعب المصري الكريم والأمة العربية وجموع المسلمين في العالم بمناسبة ذكرى الهجرة النبوية الشريفة وبدء عام هجري جديد داعيا المولى عز وجل أن يعيد تلك الأيام المباركة باليمن والخير والبركات والأمن والسلام .

أهم الاخبار