3.5 مليون حاج علي عرفات..خلال ساعات

دنيا ودين

الجمعة, 04 نوفمبر 2011 16:26
رسالة مكة المكرمة: فاطمة عياد

«لبيك اللهم لبيك.. لبيك لا شريك لك لبيك.. إن الحمد والنعمة لك والملك.. لا شريك لك».. هذا هو نداء 3.5 مليون حاج يقفون اليوم علي جبل عرفات لاداء الركن الاعظم من الحج،

وقد أعلنت جميع البعثات النوعية للحج حالة الطوارئ وقامت كل منها بتقديم كافة وسائل الراحة والمتعة لحجاجها للتصعيد إلي مشعر عرفات بعدما اطمأنت كل منها علي توافر كافة الخدمات المقدمة لحجاجها وكذلك وضع خطة للتصعيد والنفرة، وأكد أحمد الخادم مستشار وزير السياحة والمشرف العام علي بعثة الحج السياحي أن جميع حجاج السياحة تم تصعيدهم إلي عرفات بنظام الرد الواحد وأن هناك تنسيقاً مع السلطات السعودية لاختيار أفضل الطرق التي حددتها السعودية لمرور الاتوبيسات الناقلة للحجاج المصريين بما يضمن التيسير في عمليات «النفر» والنزول إلي مشعر المزدلفة لاستكمال باقي شعائر الحج، وأشار الخادم إلي أن بعثة الحج السياحي قامت بتفقد المخيمات والهناجر التي تم تخصيصها للحجاج السياحي البالغ عددهم 30 ألف حاج وأن البعثة خلال تفقدها للمخيمات تأكدت من توافر جميع الخدمات والأغطية والمفروشات والتأكيد من أن خيام السياحة عبارة عن هناجر مقاومة للحرائق والسيول، وأوضح المشرف العام علي الحج السياحي انه تم تشكيل أكثر من 10فرق تفتيشية تضم أعضاء من ذوي الخبرة الكبيرة في الاشراف علي الحج تهدف إلي التواصل مع المطوفين وإمدادهم بأرقام هواتفهم لتذليل أية عقبات فوراً والاطمئنان علي اتخاذ كافة التدابير التي تضمن راحة الحجاج وعمليات التصعيد والخدمات المقدمة للحجاج والتأكيد علي التزام كافة الشركات بالخدمات التي تقدمها لحجاجها في مشعر عرفات ومني إلي جانب تقديم الوجبات الساخنة والجافة وإبلاغ غرفة العمليات الرئيسية المتواجدة بعرفات بتقارير كل ساعة حول موقف الحجاج كما تم تزويد المجموعات بأجهزة كمبيوتر محمول تحمل كافة المعلومات عن الحجاج وأماكن مخيماتهم لأرشاد التائهين وتوصيلهم إلي معسكراتهم.
وعلي صعيد استعدادات الشركات السياحية تم فتح اتصال مباشر مع

الشركات للاطمئنان علي كافة الترتيبات وأكد باسل السيسي رئيس اللجنة الاقتصادية أن تصعيد حجاج السياحة بدأ من مساء أمس من خلال أكثر من 750 أتوبيسا بخلاف السيارات الصغيرة والمتوسطة التي يطلبها عدد من الحجاج مشيراً إلي أن جميع الاتوبيسات مكيفة ودوبلات حديثة.
وأشار السيسي إلي أن حجاج السياحة يقيمون في مخيمات ألمانية مكيفة بجانب توافر بوفيهات مفتوحة طوال اليوم كما تقع المخيمات في مناطق قريبة من الطريق الرئيسي لسرعة مغادرة عرفات إلي المزدلفة وقت النفرة.
مليون و800 ألف حاج قضوا يوم التروية أمس «بمني»
< وعلي صعيد آخر صعد فجراً أمس إلي مشعر «مني» مليون و800 ألف حاج لقضاء يوم التروية اقتداء بسنة الرسول عليه الصلاة والسلام وسط منظومة متكاملة من الخدمات وفرتها الحكومة السعودية تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، حيث تم نقلهم عبر ثلاثة أنظمة نظام الرد الواحد لحجاج الخليج والحجاج الضيوف وبعض الجنسيات والنظام الثاني بنظام الردين لنقل حجاج جنوب آسيا والدول العربية وتركيا وجنوب شرق آسيا وحجاج إيران والنظام الثالث بنظام الرحلات الترودية وذلك حجاج مؤسسات حجاج إيران وجنوب شرق آسيا.
46 وحدة إطفاء بمشعر «مني»
< خصصت سلطات الدفاع المدني السعودي 46 وحدة إطفاء لمواجهة الحرائق وجميعها منتشرة بمشعر «مني» إضافة إلي فرق الدراجات النارية المجهزة بالطفايات اليدوية ووحدات التدخل في حالة الحوادث الخطرة والافتراضية والتي تشمل الامطار والسيول والحرائق وتساقط الصخور وحوادث التدخل والتزاحم أثناء دخول وخروج الحجاج.
5 طائرات عمودية بالمشاعر المقدسة لسرعة نقل المرضي
< بدأت منذ أمس خدمات الاسعاف الطبي الميداني المقدمة من الفرق الطبية العاملة علي مدار
الساعة لتقديم الخدمة الاسعافية لجميع حجاج بيت الله الحرام في المشاعر المقدسة لتصحبهم في تنقلات من عرفات إلي المزدلفة وتستقر معهم في «مني» في يوم النحر وأيام التشريق الثلاثة وهي بمثابة عناية فائقة تقوم بعلاج المرضي والمصابين ونقل من تستدعي حالته إلي المستشفيات حيث تتمكن سيارات الاسعاف الصغيرة الوصول إليهم في أماكن الزحام الشديد مما يسهل في تقليل المضاعفات.
ومن ناحية أخري تم توفير 175 سيارة إسعاف كبيرة وصغيرة لنقل المرضي إلي جانب تجهيز مهابط الطائرات العمودية بالمرافق الصحية إضافة إلي تشغيل مجمع الطوارئ «بالمعيصم» و17 مركزاً صحياً للطوارئ في جسر الجمرات لتقديم العلاج للحالات الاسعافية والطارئة كما تم توفير 16 ألف وحدة دم ومشتقاته من جميع الفصائل.
كما تم تجهيز خمس طائرات عمودية تغطي منطقة المشاعر المقدسة وتم تفقد المهابط في كل من مدينتي الملك عبد الله الطبية ومستشفي النور ومستشفي عرفات العام ومستشفي الطوارئ «بمني» ومستشفي حراء إضافة إلي الطائرات العمودية التابعة للقوات المسلحة وطائرات الدفاع المدني.
خطة انتشار سريع بمنطقة المشاعر المقدسة
< وتغطي خطة انتشار وحدات الدفاع المدني جميع الطرق الرئيسية المؤدية للمشاعر المقدسة بعرفات بما يتناسب مع زيادة حركة المركبات حيث تمت تغطية شبكة الطرق بعدد من المراكز الثابتة والموسمية منها 7 مراكز موسمية بالاضافة إلي استحداث 7 وحدات موسمية داخلية هي الطيران العمودي ووحدة حجاج البر ووحدة المنطقة المركزية ووحدة الروضة ووحدة الهجرة.
500 مشرفة أمن لمساعدة ضيوف الرحمن من السيدات
< أعلن قائد أمن الحج بالمملكة العربية السعودية أنه تم التعاقد مع 500 مشرفة للأستعانة بهن خلال موسم الحج من بين مهام نساء الأمن خدمة ضيوف الرحمن من السيدات في الحرمين الشريفين والمشاعر المقدمة لتوجيه وارشادات السيدات وخاصة التائهات وتفتيش حقائب السيدات للتأكد من عدم حملهن أية ممنوعات وكذا متابعة المشتبه فيهن ممن يقومن بأعمال السرقة.
كما خصصت السلطات السعودية أكثر من 400 فرد أمن لمتابعة مسالك الهروب والتسلل ومنع تسلل المركبات إلي المشاعر المقدسة عبر المناطق الترابية الواعرة والتي يسلكها الحجاج غير النظاميين.
مصفحتان لرصد التلوث الإشعاعي
< لأول مرة تشارك مصفحتان لرصد التلوث الاشعاعي بالمشاعر المقدسة وتعد المصفحتان الوحيدتين علي مستوي العالم ومجهزتين بأحدث التقنيات العالمية لرصد التلوث الكيميائي والاشعاعي حيث تحسسان نسبة التلوث  من خلال تجهيزات متطورة لرصد مواقع التلوث ويمكنها الدخول إلي الاماكن الملوثة دون أي خطورة عن فريق العمل داخل العربة.
 

أهم الاخبار