دار الإفتاء الأردنية: الحج عمن لا يصلى جائز

دنيا ودين

الثلاثاء, 01 نوفمبر 2011 18:21
كتبت - بدرية طه حسين:

أجازت دار الإفتاء الأردنية أداء الحج عن المتوفي الذي لم يكن يصلي، بأنه يمكن للورثة أن يؤدوا عنه الحج.

وذكرت الفتوى التي جاءت بناء على سؤال يقول  "مات إنسان وهو تارك للصلاة ولم يحج، هل يجوز أن يحجّ عنه أولاده؟ "أنه لاخلاف بين أهل الإسلام أن تارك الصلاة ذنبه عظيم جدًا، وموقفه بين

يدي الله موقف عصيب، ويكفي أن نذكر أن أهل النار عندما يُسألون: "مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ"، يقولون: "لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ . وَلَمْ نَكُ نُطْعِمُ الْمِسْكِينَ . وَكُنَّا نَخُوضُ مَعَ الْخَائِضِينَ . وَكُنَّا نُكَذِّبُ بِيَوْمِ الدِّينِ . حَتَّى أَتَانَا الْيَقِينُ"، المدثر/42-47 يقول الله
تعالى بعدها: "فَمَا تَنْفَعُهُمْ شَفَاعَةُ الشَّافِعِينَ" المدثر/48. ولكن لا نحكم بكفره ما لم يكن قد ترك الصلاة جحوداً لها أو استخفافاً بحقها
وبناء على ذلك يجب على الورثة أن يُخرجوا مِن تركته مَن يحج عنه، أو يحج عنه أحدهم - بعد أن يكون قد حج عن نفسه - كما هو الحال في كل مسلم مات وقد وجب عليه الحج ولم يحج، ونرجو أن يصله ثوابه إن مات على الإيمان.

أهم الاخبار