رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مفتي السعودية: الحج بدون تصريح حرام

دنيا ودين

الأحد, 30 أكتوبر 2011 16:26
رسالة المدينة المنورة: فاطمة عياد

أعلن الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ مفتي السعودية أن الحج دون تصريح حرام شرعًا لأنه  يعد نوعًا من التحايل علي التعليمات المنظمة للحج من جانب الدولة ومخالفًا للشرع، وأن من يفعل ذلك يكون قد ارتكب محرمًا.

وأشار إلي عدم جواز ادخال الحجاج إلي المشاعر المقدسة دون تصريح وأكد أنه لا يجوز التحايل علي الأنظمة والأوامر. وطالب مفتي السعودية بتوقيع عقوبات مالية علي المدخنين في المشاعر المقدسة.
ومن ناحية أخري، قام أمس أحمد الخادم مستشار وزير السياحة، المشرف العام علي بعثة الحج السياحي بتفقد مقر اقامة الحجاج بمنطقة أجياد والمسفلة للاطمئنان علي اقامة الحجاج والتأكد من توافر الخدمات التي تعاقدت عليها الشركات خلال العقود المبرمة معهم والتزام الشركات بالاعداد المصرح بها في كل غرفة والمساحة المخصصة لكل حاج خاصة. راجع الخادم الضوابط التي اعتمدها منير فخري عبدالنور وزير السياحة بالا يزيد عدد الحجاج علي 4 في الغرفة و6 في الأجنحة، ويقوم غدًا الخادم مع وفد بعثة الشركات بتفقد المخيمات المخصصة لحجاج السياحة في عرفات ومني للاطمئنان علي تجهيزها بالخدمات المميزة.
وأشار إلي أن مخيمات السياحة تم تجمعها في مكان قريب من جسر الجمرات، ويتم تصعيد الحجاج بأتوبيسات حديثة طبقًا لضوابط الوزارة.
وأشار المشرف العام علي بعثة الحج السياحي إلي قيام وزارة الارشاد السعودية بتعليق لافتات كهربائية في مكة والمدينة المنورة لارشاد الحجاج بالمناسك والالتزام والهدوء والوقار في أداء المناسك.
ومن ناحية أخري، يبدأ عودة الحجاج من المدينة المنورة متوجهين إلي مكة استعدادًا للتصعيد إلي عرفات الله.
وصرح صبح عبدالفتاح رئيس بعثة السياحة بالمدينة المنورة بأن الموسم الأول للحج بالمدينة المنورة يشهد أقبالاً كبيرًا من الحجاج بزيارة قبر رسول الله حيث صرفت المدينة المنورة 12 ألف حاج من السياحة، وتستقبل الموسم الثاني 18 ألف حاج بعد انتهائهم من

المناسك.
وكان قد التقي أمس رئيس اللجان الفرعية الداخلية والسياحة والتضامن الاجتماعي مع مسئولي مؤسسة مطوفي حجاج الدول العربية لبحث الترتيبات وتنقلات الحجاج من مكة إلي المناسك والاقامة بمني وعرفات والتأكيد علي الالتزام بتقديم أفضل الخدمات.
ومن ناحية أخري قام الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة ورئيس لجنة الحج المركزية ورئيس الهيئة العليا لمراقبة نقل الحجاج بجولة بالمشاعر المقدسة تفقد خلالها التجهيزات المعدة لاستقبال وخدمة حجاج بيت الله الحرام خلال فترة تواجدهم بالمشاعر المقدسة بعرفات بعد استكمال تجهيزها وجميع المرافق بمشروع القطار في المرحلة النهائية، كما تفقد مواقع سكن الحجاج والطرق المجهزة.
أكد الأمير خالد الفيصل توفير مساحات أكبر من أراضي المشاعر المقدسة لسكن الحجاج، وأكد أهمية تحقيق شعار الحملة الوطنية لتوعية الحجاج بأن الحج عبادة وسلوك حضاري.
وخصصت وزارة الصحة 24 مستشفي في مكة والمدينة و141 مركزًا صحيًا منها بعض المراكز الدائمة وبعضها موسمي لتقديم الخدمات العلاجية في بعض التخصصات لتقليل نسبة الوفيات الناتجة من بعض الأمراض للحد من تحويل المرضي لمستشفيات أخري مما يوفر للحجيج الراحة والمتابعة في نفس منطقة المشاعر.
قررت وزارة الصحة السعودية التوسع في إجراء عمليات القسطرة القلبية وعمليات جراحة القلب في المستشفيات المجهزة في المشاعر باستخدام أحدث التقنيات الطبية اضافة إلي توفير أجهزة المناظير للجهاز الهضمي لتغطي حاجة المستشفيات لعلاج الحجيج اضافة لتوفير 40 جهازًا للغسيل الكلوي تكون في خدمة الحجيج داخل المستشفيات في المشاعر لراحة الحجاج المرضي المصابين بالفشل الكلوي.
تبدأ فرق خدمات الاسعاف الطبي الميداني المقدمة من الفرق
الطبية العاملة علي مدار الساعة اعتبارًا من يوم 8 ذي الحجة حيث تقدم الخدمة الاسعافية لجميع حجاج بيت الله الحرام في المشاعر المقدسة وتصطحبهم في تنقلاتهم من عرفات إلي مزدلفة لتستقر معهم في مني في يوم النحر وأيام التشريق الثلاثة.
وتم وضع خطة للطوارئ في موسم حج بتوفير 175 سيارة إسعاف منوعة منها 80 سيارة اسعاف كبيرة لنقل والمرضي بين المرافق الصحية بمناطق الحج و95 سيارة اسعاف صغيرة للتعامل مع الحالات المرضية ميدانيًا، إلي جانب تجهيز مهابط الطائرات العمودية بالمرافق الصحية لنقل الحالات المرضية إضافة إلي تشغيل مجمع الطوارئ بالمعيصم و17 مركزًا صحيًا للطوارئ في جسر الجمرات لتقديم العلاج للحالات الاسعافية والطارئة، كما تم توفير 16 ألف وحدة دم ومشتقاته من جميع الفصائل إضافة إلي تخصيص مستشفيات رئيسية في بعض المناطق لتكون قوة داعمة في حالة الاحتياج للمزيد.. وتوفير جميع التجهيزات المخبرية والمواد التشغيلية للتحاليل منها أجهزة مخبرية ذات تقنية عالية للتعرف السريع علي مؤشر الاصابة بالأزمات القلبية، وتشغيل مختبر الفيروسات بالمختبر الاقليمي بجدة علي مدار الساعة لإجراء الفحوصات المخبرية لجميع الفيروسات المسببة للأمراض.
وفرت السلطات السعودية الكثير من الكوادر البشرية وتجهيزات تقنية حيث جري تأمين 50 جهازًا لتحديد المواقع (GPS) مرتبطة بالأقمار الصناعية وعدد 50 جهاز برافو لتأمين الاتصال بين أفراد فريق العمل وعشرة أجهزة حاسب آلي متصلة بالانترنت و14 سيارة مختلفة الاحجام لنقل وتوصيل المستهدفين بالخدمة و150 كرسيًا متحركًا لكبار السن. كما تم اختيار وتعيين ما يقرب من 200 موظف ومرشد للقيام بهذه المهمة وخصص لهم زي معين يرتدونه وقت عملهم حتي يتمكن الحجاج والزوار من التعرف عليهم والاستفادة من الخدمات التي يقدمونها.
وعلي جانب استعدادات الدفاع المدني فقد تم اتخاذ جميع التدابير المناسبة لحماية الحجاج والمواطنين وتوفير السلامة لهم من جميع أخطار الحوادث وحماية الممتلكات العامة والخاصة، وذلك باتباع أفضل السبل بالتنسيق مع جميع الجهات المعنية بتنفيذ التدابير لمواجهة ما قد يحدث من طوارئ في جميع مناسك الحج بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة وقد تم الدفع بنحو 21 ألفًا و900 ضابط وفرد، و5900 آلية ومعدة متعددة الاستخدامات، بالاضافة إلي عدد 19 من طائرات اسطول الطيران الأمني المجهزة بأحدث التقنيات للعمل علي مدار الساعة، وفي جميع الظروف المناخية.

أهم الاخبار