رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العمدة يُغير جلده فى "الإخوة أعداء"

دراما رمضان

الأحد, 12 أغسطس 2012 11:16
العمدة يُغير جلده فى الإخوة أعداءيجسد دور رجل يسير وراء نزواته وشهواته
كتب - أمجد مصباح :

العمدة صلاح السعدني يظهر في رمضان هذا العام بصورة مختلفة تماما في مسلسل «الإخوة أعداء» في دور سيد الدقاق، رجل يسير وراء نزواته وشهواته حتي لو كان ذلك علي حساب أولاده.

مسلسلات صلاح السعدني في رمضان دائما ما تحمل الجديد ومسلسلاته دائما مختلفة، ففي السبعينيات ظهر في شخصية عاطف الشاب الأناني وفي مسلسل «أبنائي الأعزاء شكرا» والتصق به دور العمدة سليمان غانم في مسلسل «ليالي الحلمية» علي مدي خمس سنوات متصلة، ولقب من يومها بلقب

عمدة الدراما، وفي عام 1993 وبمنتهي الذكاء خلع عباءة هذا الدور في مسلسل «أرابيسك» في دور حسن أرابيسك الرجل الصنايعي الماهر. وبعد ذلك قام ببطولة العديد من المسلسلات منها «الأصدقاء - الباطنية».
في «الإخوة أعداء» يبدو أن صلاح السعدني قد تمرد علي جميع الشخصيات التي قدمها، لأول مرة يظهر في دور شرير تماما ليس في قلبه أي عواطف حتي تجاه أولاده ربما
يكون دور سيد الدقاق يمثل نوعا من المغامرة للعمدة لأول مرة يظهر بدور بهذا الشكل ربما يكون قد فعلها في السينما، علي العموم دور سيد الدقاق أظهر أن صلاح السعدني يجيد في أي دور، خبرته العميقة تساعده علي ذلك ولكن روح الشر الموجودة لدي العديد من شخصيات المسلسل ربما تؤثر علي نجاحه بشكل عام، ولكن تبقي قيمة الكبار هي الضمانة الحقيقية لنجاح العمل الدرامي خاصة في الدراما الرمضانية.
والعمد صلاح السعدني يعتبر أحد الركائز الأساسية للدراما المصرية والتنوع في الأدوار ضمانة لاستمرار النجاح والتفوق في عالم الدراما رغم شدة المنافسة بين عدة أجيال حول كعكة الدراما.