رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ضل كاتب

نظرية الاحتواء

خيري حسن

الجمعة, 25 نوفمبر 2011 23:21
بقلم: خيرى حسن

بعد الحرب العالمية الثانية، خرج السياسى والمفكر الأمريكى الشهير «جورج كنان» بنظرية مهمة، وعاقلة، وعملية، وقادرة على لم شمل المجتمع الدولى وقتها، النظرية تتكون من كلمة واحدة، ألا وهى «الاحتواء».
لو أخذنا بتلك النظرية التى أطلقها «جورج كنان» وبحثنا عن وسائل فاعلة وصادقة للاحتواء، لنجحنا جميعاً، وجنبنا الوطن الفرقة، والتشرذم والحقد والمواجهة - المواجهات كما يقول الكاتب اللبنانى سمير عطا الله لا تصنع أوطاناً -

والعنف والدم والقتل.. إن الذى يصنع الأوطان هى سياسة الاحتواء «نيلسون مانديلا طبق هذه السياسة بعد خروجه من السجن فى جنوب أفريقيا».
المشهد الآن فى مصر يعتليه «الشك» ولا شىء آخر غيره، ثوار التحرير يشكون فى نوايا المجلس العسكرى، والتيارات السياسية تشك فى نوايا الإخوان والتيارات الدينية، والمواطن المصرى البسيط يشك فى كل هؤلاء،
الأمر الذى ـ فيما يبدو ـ حول الثورة من ثورة بيضاء إلى «ثورة الشك»، الكل يشك فى الكل، ويخونه، ويدين مواقفه، ويتهمه بالعمالة للغرب أو للشرق.
الحل.. فى كل ذلك هو البحث عن تفعيل آلية ونظرية «الاحتواء» فتلك النظرية نجحت عالمياً، عندما طرحها «جورج كنان» واستطاع بها أن يسهم فى تقريب السياسة الدولية بين الفرقاء، لا حل للبلد - فيما أظن - إلا سياسة الاحتواء، فهى الغطاء الذى سيجمعنا جميعاً، فالوطن - أى وطن - من المفترض أن يحتوى الجميع..
.. وتحيا مصر.