رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو. بوسي مسعد: مساعدة أهالى الشهداء ومصابى الثورة واجبنا

حوارات

الخميس, 16 يونيو 2011 16:48
حاورتها - نورهان عبدالله:

جمعية الأصدقاء لعلاج مصابي الثورة جمعية متخصصة تساعد جرحى الثورة وأسر الشهداء مادياً ومعنوياً ونفسياً وطبياً أسسها د محمد أبو الغار وهى جمعية غير هادفة للربح المادي وعن شكل الجمعية والأنشطة مع شكل التعامل التي تقوم به الجمعية بوابة الوفد التقت ببوسي مسعد المدير التنفيذي للجمعية فكان لنا هذا الحوار التالي

كيف بدأت الجمعية وما نشاطها؟

بدأت الجمعية نشاطها بعد أحداث الثورة لمعالجة مصابي الثورة والقائمين على الجمعية شعروا أن المصابين والشهداء لم يحصلوا على حقوقهم فبدأوا يقيمون جمعية لهم بشكل قانوني برعاية مجلس رئاسة الأمناء د محمد أبو الغار ونائب رئيس مجلس الامناء د.هناء أبو الغار مع مجموعة كبيرة من الاعضاء منهم الروائي د علاء الأسواني والمخرج خالد يوسف ود. ممدوح حمزة وبلال فضل والمهندس محمود الشاذلي ود مصطفى الخشاب ومجدي صالح .

وما دور الأعضاء؟

أدوارهم مختلفة فهم يعطونا معلومات عن المؤسسة والتعريف بالمؤسسة ويمدونا بالبضائع والأدوية على سبيل المثال بالكاتب والإعلامي بلال فضل بيعرف المصابين بأماكننا مع الإعلان عن ارقام الحسابات للتبرع للمصابين كذلك د .محمد أبو الغار تحمل كل المصاريف الإدارية سواء مرتبات ومصاريف بدل انتقال أى مصاريف ادارية خارجة عن التبرعات لكى يضمن المتبرع أن تلك الأموال تذهب للمصابين فقط .

وماهى أهداف الجمعية وخاصة الاختصاصات المهنية للجمعية؟

نحن نتعامل مع الحالة سواء مصابا أو شهيدا وعند زيارته للمكان تكون من أولى اولوياتنا الرعاية الطبية عن طريق المشاكل الصحية التي تقوم بها طبيبة داخل المؤسسة ترعى هذا الجزء الطبي ثم تحول المصاب تبعاً لما يمر به من إشاعات وتحاليل مع الإشراف على التقارير إلى طبيين ويتوجه المصاب

بناء على توجيه الطبيبة.

أما ثاني أولوية هى الرعاية الاقتصادية عن طريق البحث الاجتماعي والاقتصادي فهناك قرارات طويلة الأجل وقصيرة الأجل فعن قرارات قصيرة الأجل كالإيجارات التي تتكوم على المصابين أو اسر الشهداء تؤدي إلى طردهم من منازلهم , أما القرارات طويلة الأجل تبدأ من رؤية الحالة وماذا تحتاج من "ماء وإيجار وطعام" ثم البحث له عن مشروع أجل أن يضمن له حياة كريمة دون الارتكاز على عائد مادي من الجمعية .

وماهى أشكال المشاريع التي تقدم له؟

نقدم له قروضا حسنة نبدأ في متابعتها لأن هناك أسرا على دراية بحاجتها لمشروع ما وآخرين لا تعرف ماذا تريد وهؤلاء نعيد تأهيلهم من جديد تكون نتيجته معرفة تفاصيل مشروع يمكن أن يفيدهم .

و العامل الثالث؟

العامل الثالث بعد العامل الطبي والاجتماعي والاقتصادي هناك العامل النفسي أى تأهيل نفسي للمصاب على أيدي اخصائيين نفسيين يشرفون على جميع الحالات.

وماذا عن المصابين الذين توافدوا على الجمعية منذ بدايتها وحتى الآن؟

في بداية الجمعية كانت اعداد قليلة لكن حالياً تكاثرت أعدادهم ولكن الإصابات متعددة مابين عمى كلي وجزئي وحالات مصابة بشلل نصفي او رباعي بالإضافة إلى وجود حالات تعالجت وقامت بإجراء عمليات لكن حدث لها تلوث مع توافد مصابين اطلق عليهم طلقات ببطنها كانت نتيجتها مشاكل في الجهاز الهضمي غيرت مجرى الإخراج , ومن هنا نبدأ في الإجراءات الطبية ثم توجيه المصاب للباحثين لعمل

بحث اجتماعي .

كم عدد المصابين حتى الآن؟

عددهم 8 آلاف مصاب حتى الآن.

لوهناك حالة في حاجة إلى السفر ماذا يكون الأمر؟

الحالات التي يمكن أن تسافر هى التي تتشابه إصابتها مع تخصصات مستشفى لنا تابعة في لندن ونقوم بإرسال حالتين .

واذا لم توجد تخصصات فنقوم بالتواصل مع جمعيات أخرى يمكنها أن تتواصل مع المستشفيات الخارجية.

هل المصاب يدفع تكاليف؟

لا, فتلك الجمعية بدأت نشاطها منذ شهر ولا تهدف إلى الربح ولكن هدفها الدعم الكامل للمصابين والشهداء وأهالي المصابين الذين يتم توجيههم بصورة صحيحة تبعاً لحالتهم المرضية .

وماهى المشاكل التي واجهتكم ؟

عدم الوصول بشكل كاف للأقاليم فليس لدينا متطوعون هناك كذلك الإجراءات لدخول المصابين للمستشفيات مع عامل الوقت فالمصابون ليس لديهم صبر .

وماهى مطالب المصابين والاعتصامات التي يشهدها مجلس الوزراء؟

هذا الاعتصام نتيجة عدم الاهتمام بهم فالثورة حدثت منذ 5 شهور وحتى الآن لم يتم معالجتهم لأن هذا الدور لم يكن مقتصراً على الجمعية فقط بل لابد للحكومة الحالية والتي ليس لها ذنب فيما فعلته الحكومة السابقة أن تتدخل لحل مشاكلهم والتكفل بهم وتخصيص إعانة شهرية تضمن لهم حياة مستقبلياً ومن في حاجة لمساكن يمكن أن نعطيهم مساكن ولو حتى بمناطق شعبية لأن هناك من المصابين من هم تحت خط الفقر حدثت لهم جروح نتيجة لتولث أماكن السكن .

مادور الأطباء داخل الجمعية ؟

يمكن للجمعية أن تتواصل مع اطباء خارجيين إما مجاناً أو يطلبون نسبة 50أو 20 % على حسب الحالة المصابة .

ودور الأطباء يتمثل في أن المصاب يأتي لزيارة الطبيبة الخاصة بالمؤسسة وهى استاذة في كلية الطب وتكشف على الحالة وتحوله للمكان المختص به على سبيل المثال مستشفى المنيل الجامعي , كذلك نحن نتكفل بأى عمليات يمكن أن تدفع للمصاب .

هل ستظل الجمعية مستمرة في نشاطها الخاص بمصابي الثورة فقط ؟

من الضرورة أن نهتم بهؤلاء ونتابعهم على المدى الطويل .

كيف يتم الوصول للجمعية؟

الجمعية ب5شارع الطبرسي بالقصر العيني , ويمكن الاتصال على الارقام 01517656744 أو 745, أو البحث على الإنترنت على مؤسسة أصدقاء ضحايا التحرير.

شاهد الفيديو

أهم الاخبار