رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تعرفت إليه في مكتبة الأزهر وكان يصلي معنا

‮فيديو:ننشر أول حوار مع صديق"إيلان"

حوارات

الخميس, 16 يونيو 2011 14:45
حوار ـ أحمد عبدالعليم تصوير ـ طارق الحلبي


أسرة متوسطة المستوي مكونة من خمسة أفراد‮.. ‬الأب في نهاية الخمسينيات وخريج الجامعة الأمريكية ويعمل في إحدي الشركات التابعة للشركة القابضة للتأمين والأم محامية في الشئون القانونية بوزارة العدل والبنت الكبري اسمها سالي حاصلة علي بكالوريوس رياض الأطفال‮.‬

أما أحمد‮ »‬23‮ ‬عاماً‮« ‬فحاصل علي ليسانس حقوق باللغتين الإنجليزية والفرنسية هذا العام،‮ ‬ولا يعمل ولكنه الآن في الجامعة الأمريكية للحصول علي إجادة وتحسين اللغتين،‮ ‬أما الابن الأصغر محمود عادل الرفاعي فهو حالياً‮ ‬طالب في السنة النهائية بكلية الحقوق‮.‬

كل أفراد الأسرة ورثوا عن الأب الحصول بأي ثمن علي ثقافة إجادة اللغات بجانب مؤهلاتهم‮.. ‬أحمد الابن الأوسط في العائلة متدين جداً‮ ‬وفي الوقت نفسه مثقف جداً،‮ ‬خرج مع شباب الثورة بميدان التحرير ورفع لافتات تحث علي إثارة شباب الثورة اشتعالاً‮ ‬للحصول علي حريتهم،‮ ‬إلي أن نجحت ثورتهم ففرحت بها هذه الأسرة كثيراً‮ ‬كما فرح الشعب المصري كله،‮ ‬وعاد أحمد لحياته الطبيعية بعد الثورة،‮ ‬ما بين الدراسة في الجامعة الأمريكية لتحسين اللغة الإنجليزية والفرنسية والحصول أيضاً‮ ‬علي‮ »‬كورس‮« ‬في الإسبانية كمحاولة للإجادة التامة ومواظبته علي الصلاة وخاصة بالأزهر الشريف خاصة وأنه زبون دائم في المكتبة الإسلامية بالأزهر،‮ ‬وعن تصفحه أحد الكتب الإسلامية تقدم منه شاب يميل شكله إلي الأوروبيين في نهاية العشرينيات،‮ ‬تعرف علي أحمد من خلال مناقشات في الكتب الإسلامية بالمكتبة،‮ ‬فارتاح أحمد نفسياً‮ ‬لهذا الشخص،‮ ‬خاصة أنه تعرف عليه في هذا المكان الطاهر ومناقشاته أمور الدين الإسلامي بشكل متحمس وعند خروجهم بعد صلاة العصر من الجامع الأزهر الشريف توطدت العلاقة وأخذ كل منهما يتعرف علي الآخر أكثر وأكثر‮.‬

المفاجأة أن عرف أحمد أن الذي تعرف عليه في المكتبة الإسلامية بالأزهر والذي صلي معه صلاة العصر‮ »‬إسرائيلياً‮« ‬ورغم ذلك انتهت الصدمة بسرعة خاصة أن أحمد يتواجد معه في الجامعة الأمريكية إسرائيليون ويهود من جنسيات أخري،‮ ‬ولكن هناك فرق وهو أن صديق أحمد الإسرائيلي يصلي ويصوم،‮ ‬إذن فهو مسلم‮.. ‬وتوطدت العلاقة لدرجة ذهاب صديق أحمد لمنزله بمدينة‮ ‬15‮ ‬مايو والمبيت معهم،‮ ‬خاصة أن شقة أسرة أحمد بها سبع حجرات ولكن لم تكن المفاجأة كبيرة لأنهم أسرة متدينة ومثقفة باللغات وتوجد صديقة لهم جنسيتها روسية مسلمة متزوجة من مصري وتسكن بالمدينة نفسها‮ ‬15‮ ‬مايو،‮ ‬حتي وقعت الواقعة وتم القبض علي صديق أحمد وأسرته وكشف حقيقته كجاسوس،‮ ‬وضابط بالموساد‮.‬

‮»‬الوفد الأسبوعي‮« ‬التقت أحمد عادل ليتحدث للمرة الأولي حول علاقته بالجاسوس وصدمة اكتشاف ذلك‮.‬

‮> ‬سألنا أحمد عن بداية علاقته بالجاسوس؟

‮- ‬فقال‮: ‬لم أعرف أنه جاسوس وبداية معرفتي به في المكتبة الإسلامية بالجامع الأزهر الشريف وكان يتكلم اللغة العربية بطلاقة وقام بالصلاة معنا وكانت صلاة العصر وكان هذا منذ شهر ونصف تقريباً‮.‬

‮> ‬وهل توطدت العلاقة بينكما؟

‮- ‬نعم توطدت وطلب منه أن أقوم بتصويره علي كرسي داخل الجامع ثم طلب مني التصوير معه لدرجة أن المصلين كانوا فرحين وأخذ مواطن فلسطيني الكاميرا وقام بتصويرنا وكانت ابتسامتي عريضة وواضحة في الصورة لأن الفلسطيني كان يداعبنا أثناء التصوير وهذه الصورة التي تم نشرها في وسائل الإعلام والإنترنت‮.‬

‮> ‬ألم تشعر بالقلق بعد معرفة كونه إسرائيلياً؟

‮- ‬بالعكس أنا أصدرت علي أن يعلم تماماً‮ ‬بأننا كمسلمين من إخوان وسنيين وسلفيين وكأقباط كلنا نسيج واحد وأقوياء حتي يفهم هو وغيره من السياح من الجنسيات الأخري بأننا يد واحدة وخاصة وقت الشدة،‮ ‬وأضاف أنه لو كان متخوفاً‮ ‬وقتها فأين الشرطة وفي الوقت نفسه أين المكان المخصص للشكاوي والبلاغات في الجيش عن هذه الأمور،‮ ‬وفي الوقت نفسه لماذا أقوم بالشكوي،‮ ‬فلم يصدر منه أي شيء كان يتكلم عن الدين معظم الوقت،‮ ‬ورغم ذلك فهو دخل مصر بتأشيرة من الدقي ولم يدع أحداً‮ ‬للتجسس سواء من قريب أو بعيد،‮ ‬والمخابرات لا يفوتها مثل هذه الأمور‮.‬

‮> ‬كان من الممكن أن تشعر بأن هذا الجاسوس يستدرك الشباب في الحصول علي المعلومات؟

‮- ‬أولاً‮ ‬إحنا شباب الثورة لا يوجد عندنا‮ ‬غير الفيس بوك والصلاة ونعيش حياة عادية جداً،‮ ‬فأين الأشياء الخارقة التي تدعوه للحصول علي معلومات من الشباب،‮ ‬خاصة وقد عاش بيننا وصلي معنا وقرأ القرآن معنا وأنا قلت له انت عشت حياتك معنا وبداخلنا فياريت تقوم بإبلاغ‮ ‬الشعب الإسرائيلي بأننا كمسلمين وأقباط وليس لدينا إلا السلام والتسامح،‮ ‬ونكره الإرهاب الذي تقومون به مع إخواننا الفلسطينيين خاصة في‮ ‬غزة،‮ ‬فقال‮: ‬أنتم تكرهون إسرائيل زيادة عن اللزوم،‮ ‬فتعتبرون أننا نذبح الفلسطينيون في‮ ‬غزة وهذه حرب،‮ ‬فقلت له ليست حرباً‮ ‬لأنها‮ ‬غير متكافئة فالفلسطينيون شعب أعزل مسالم‮.‬

‮> ‬لماذا وافقت أنت والمصلين علي صلاته معكم وأنتم تعلمون تماماً‮ ‬بأنه ليس مسلماً؟

‮- ‬أنا تعلمت من الرسول صلي الله عليه وسلم محاولة‮ »‬ترقيق‮« ‬قلوب اليهود لعل وعسي أن يسلم‮.‬

‮> ‬ماذا تعرف أكثر عنه؟

‮- ‬عمره‮ ‬28‮ ‬عاماً‮ ‬ودرس الاقتصاد في تل أبيب أقام في فندق بشارع طلعت حرب بوسط البلد ويعمل في محل بشارع‮ ‬26‮ ‬يوليو كما أنه حارب في لبنان وأصيب في كتفه وقام بخلع قميصه وأظهر لي بالفعل الإصابة،‮ ‬كما أنه كان دائماً‮ ‬يتفاخر بأنه جندي إسرائيلي فواجهته أنا الآخر بفخري بحرب أكتوبر،‮ ‬ففوجئت به يقول‮: ‬إنهم انتصروا في هذه الحرب،‮ ‬ويقومون كل عام بالاحتفال بهذا الانتصار الوهمي فهم فعلاً‮ ‬دائماً‮ ‬وأبداً‮ ‬يقلبون الحقائق‮.‬

‮> ‬ألم تطلب منه عملاً‮ ‬خاصة أنك حاصل علي شهادة عليا وتجديد لغات أجنبية؟

‮- ‬فعلاً‮ ‬سألته وطلبت منه ذلك ولكن علي سبيل جس النبض،‮ ‬وكانت إجابته باللهجة الفلسطينية والله ما في شغل،‮ ‬ولاحظت من خلال أحاديثه معي بأنه يركز علي الإسلام والصلاة والصوم وقراءة القرآن لدرجة أنه قام بحفظ جزء‮ »‬عم‮« ‬بالكامل وكان يقرأ دائماً‮ ‬بعض السور من هذا الجزء‮.‬

‮> ‬هل سألته عن الثورة ورأيه فيها؟

‮- ‬قال‮ »‬مبروك لمصر‮« ‬رغم أن إسرائيل حالياً‮ ‬مرعوبة من مصر ولذلك ياريت نصبح حلفاء لكم وكان ردي له حلفاء مع مين وضد مين،‮ ‬فقال حلفاء معكم وضد إيران وبعد كدة تدخل السعودية معنا‮.‬

‮> ‬ما الموضوعات تحديداً‮ ‬الذي كنتم تتكلمون فيها؟

‮- ‬معظم الموضوعات كانت عن الإسلام وكنا دائماً‮ ‬نفتح المواضيع وليس هو،‮ ‬ولكن كان يوجد موضوع قديم تكلمت معه فيه وهو لماذا احتلت إسرائيل سيناء؟ فأجاب وقال‮: ‬هذا احتلال مشروع والسبب أن جمال عبدالناصر كان يقوم ليلاً‮ ‬ونهاراً‮ ‬بسب إسرائيل وما وراء إسرائيل‮.‬

‮> ‬هل كان يبحث عن نقطة ضعف عندنا؟

‮- ‬لم يحدث لأنني كنت دائماً‮ ‬أشعره بقوتنا وخاصة عند الشدة لم يقف أمامنا أي قوة ورغم أنه يهودي إلا أنني كنت دائماً‮ ‬أعبر عن كراهيتي لليهود مع تعليمه لتقاليد الدين الإسلامي السمح‮.‬

‮> ‬هل أنت مقتنع بالسلام مع إسرائيل؟

‮- ‬أنا مقتنع بالسلام مع كيان‮ ‬غير قذر ولا يضربنا ويصطاد جنودنا علي الحدود وليس السلام تصدير الغاز لهم برخص التراب،‮ ‬أو ضعف منا فالسلام معهم بشرط أننا نظهر قوتنا التي لا يستهان بها والسلام احترام متبادل بين الحكام والشعوب،‮ ‬خاصة الشعب الفلسطيني العظيم‮.‬

‮> ‬هل لديك استعداد لزيارة إسرائيل؟

‮- ‬لا بالطبع ولكن نفسي أزور وأصلي بالأقصي‮.‬

‮- ‬هل قام الجاسوس بعرض الزيارة عليك؟

‮- ‬لم يعرض نهائياً‮ ‬وإنما قلت له مازحاً‮ ‬ماذا ستفعل معي لو قمت بزيارة إسرائيل فأجاب وقال لي‮: ‬أنا لا أحبذ ذلك لأنك هتلاقي عنصرية من الشعب الإسرائيلي وهو لا يحب لا الإسلام ولا العرب،‮ ‬رغم أن كل أحاديثه معي‮ ‬غير ذلك وكلها أحاديث شبابية خاصة ونحن متقاربون في العمر‮.. ‬ولكن الملاحظ دائماً‮ ‬أنه يدافع عن إسرائيل‮ »‬عمال علي بطال‮«.‬

‮> ‬ماذا لو كنت شعرت بأنه جاسوس إسرائيلي؟

‮- ‬كنت سأذهب لأقرب ضابط في الجيش لكي يساعدني عن الإبلاغ‮ ‬والقبض عليه‮.‬

‮> ‬وماذا بعد أن عرفت أنه جاسوس؟

‮- ‬جئت إليكم‮.‬

‮> ‬وأخيراً‮ ‬ورغم كل ذلك فأحمد عادل الرفاعي الشاب المتدين المثقف،‮ ‬كل يتمناه في حياته أنه يعمل في الشئون القانونية لأي وزارة محترمة تحترم موظفيها وليس بها أي تظاهرات فئوية فأحمد حاصل علي ليسانس حقوق ويجيد اللغات الإنجليزية والفرنسية والإسبانية‮.‬

شاهد الفيديو

أهم الاخبار