رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

محافظ سوهاج يتحدث لـ"الوفد" بعد 60 يوماً من توليه المنصب:

اللواء محمود عتيق: ضعف الإمكانيات وراء تعطل المشروعات.. وطلبت من الرئيس إعادة ترسيم الحدود

حوارات

الخميس, 31 أكتوبر 2013 11:47
اللواء محمود عتيق: ضعف الإمكانيات وراء تعطل المشروعات.. وطلبت من الرئيس إعادة ترسيم الحدوداللواء محمود عتيق
أجرى الحوار - خالد على ومحمد سلام:

محافظة سوهاج من أكبر محافظات الصعيد من حيث عدد السكان الذين يصلون إلى حوالى أربعة ملايين ونصف المليون نسمة يعيشون فى 278 قرية، بالإضافة إلى المدن وهى من المحافظات الطاردة للسكان لانحصارها بين جبلين،

ويعمل معظم سكانها بالزراعة التى تقلصت مساحتها نظرا للبناء على الأرض الزراعية الذى يتزايد كل عام، مما أدى إلى سفر العديد من أبنائها إلى الدول العربية وخاصة دول الخليج، كما أنها من المحافظات السياحية نظرا لوجود العديد من الآثار الفرعونية مثل معبد أبيدوس بالبلينا وتمثال ميريت آمون بأخميم، والآثار القبطية مثل الدير الأبيض، والآثار الإسلامية مثل الجامع الصينى بجرجا.
تجد المحافظة الاهتمام المطلوب، وتعانى من مشكلات عديدة وضعناها على مكتب المحافظ اللواء محمود عتيق.
< تعانى سوهاج من نقص حاد فى الصناعة والاستثمار.. ما الحل؟
- بداية توجد فى المحافظة 4 مناطق صناعية وهى تواجه مشكلات عديدة وقد تفاقمت هذه المشكلات بعد ثورة 25 يناير المجيدة مما أدى إلى سوء الأوضاع الاقتصادية وقد تأثرت الدولة كلها بذلك وهناك مصانع قد توقفت عن العمل والتشغيل بربع طاقتها الإنتاجية، ولذلك دعوت إلى عقد اجتماع عاجل مع أصحاب المصانع والمستثمرين للمساعدة فى التعرف على المشكلات التى تواجههم والعمل على حلها لدفع عجلة الإنتاج فى المحافظة ومكتبى مفتوح لأى مستثمر يريد مقابلتى.
< ما أبرز هذه المشكلات؟
- المشكلات كثيرة مثل نقص التمويل وتوفير رأس المال لتشغيل هذه المصانع بالإضافة إلى مشكلات التسويق للمنتجات ونقل البضائع وعدم استكمال أعمال البنية التحتية لهذه المناطق الصناعية من مياه الشرب والصرف الصحى وشبكات الطرق.
< ماذا ستقدم لهم؟
- لدينا النية والتصميم على إزالة جميع العقبات التى

تواجه الصناعة والاستثمار فى سوهاج وتم مخاطبة كافة الجهات المعنية من وزارات وهيئات مختصة كما تم مخاطبة بعض البنوك لتسهيل التمويل لهذه المصانع من حيث إنشائها أو تشغيل القائم منها وتطويره وجار دراسة وتنفيذ ما يلزم لاستكمال أعمال البنية التحتية لهذه المناطق الصناعية كما تم إعطاء مهلة ستة أشهر للمستثمرين المتعثرين بعدها سيتم سحب قطع الأراضى المخصصة لهم لإنشاء مصانع عليها وإعطائها للمستثمرين الجادين.
< بعد حوالى 3 شهور من توليك منصب المحافظ.. ما الملف الأصعب الذى تواجهه؟
- لا يوجد ملف بعينه وإنما ملفات عديدة ولكن تظل مشكلة البطالة هى أكثر ما يؤرق أى مسئول وهى مشكلة قومية تحتاج إلى زيادة عجلة الإنتاج وإنشاء مشاريع واستثمارات جديدة وقد طلبنا إنشاء مصانع كبيرة مثل مصنع أسمنت ضخم يستوعب عمالة كثيفة من أبناء المحافظة.
< كيف تواجه مشكلة نقص الإسكان فى المحافظة؟
- تعانى سوهاج من نقص حاد فى توفير الإسكان لمحدودى الدخل وحاليا نعمل على إنشاء 20 ألف وحدة سكنية تحل كثيرا من المشكلة وستكون مدينة سوهاج الجديدة التى يجرى فيها العمل بصورة جيدة فاتحة خير وستغطى العجز الموجود لدينا ويتم حاليا دراسة توسعة الطريق الذى يربط بينها وبين مدينة سوهاج.
< متى سيتم وضع سوهاج فى مكانها اللائق على الخريطة السياحية؟
- المحافظة لديها إمكانيات سياحية لم تستغل بعد ويوجد بها معبد أبيدوس وهو من أقدم المعابد
الفرعونية فى مصر ويوجد بها مدينة أخميم الأثرية والتى كانت عاصمة فرعونية فى وقت من الأوقات، ولذلك السياحة من الملفات المهمة التى تحظى بالاهتمام لأنها ستجلب دخلاً للمواطن السوهاجى وتحد من مشكلة البطالة ونعمل على جذب مستثمرين لإنشاء فنادق سياحية لتهيئة المناخ اللازم للسياح.
< وصل عجز المدرسين فى سوهاج إلى أكثر من 20 ألف مدرس.. كيف تواجه هذه المشكلة؟
- بالفعل لدينا نقص شديد فى أعداد المدرسين وهى مشكلة عامة وذلك بسبب قرار رئيس الوزراء بوقف التعيينات ولكن ذلك لا يعوق العملية التعليمية لدينا بشكل كبير، حيث يتم تعاقد المدرس مع أكثر من مدرسة وقد أرسلنا طلباً إلى وزير التعليم لتعيين 9 آلاف مدرس وتوفير الدرجة الوظيفية لهم لحل المشكلة ورغم ذلك لا توجد لدينا كثافة عالية فى الفصول كما فى محافظات أخرى وسيتم إنشاء 43 مدرسة عن طريق هيئة الأبنية التعليمية و5 مدارس أخرى عن طريق وزارة الدفاع خلال العام القادم.
< الصرف الصحى يمثل تحدياً كبيراً.. ما الحل؟
- بالفعل لدينا 270 قرية فى المحافظة لم تصل شبكة الصرف الصحى سوى لـ «9 قرى» فقط وهى نسبة ضئيلة جدا ويحتاج ذلك إلى تمويل ضخم يصل إلى 80 مليار جنيه وهو مبلغ ضخم خصوصا فى ظل الظروف الحالية ولكننا طرحنا حلاً مؤقتاً حيث تكون أولوية التوصيل إلى القرى التى لديها استعداد للمساهمة فى تحمل بعض التكاليف وبالفعل قامت قرية «نجع طرخان» بتوقيع بروتوكول معنا للمساهمة بمبلغ مليون جنيه كتبرعات من أهل القرية لتوصيل الصرف الصحى إليهم.
< ماذا تم فى اجتماع محافظى الصعيد مع الرئيس؟
- الرئاسة لديها توجه عام بالاهتمام بتنمية الصعيد ورفع الظلم الذى تعرض له على مدى الحكومات المتعاقبة ومن هنا كان الحرص على التعرف على مشكلات الصعيد خلال هذا الاجتماع وقد قدمت ملفاً بأهم المشكلات التى تعانى منها المحافظة فى كافة المجالات مع الحلول المقترحة كما تقدمت بطلب الى الرئيس بإعادة هيكلة الحدود الجغرافية بين محافظتى سوهاج والوادى الجديد لضيق المساحة لدينا وانحسارها بين الجبل الشرقى والجبل الغربى.

أهم الاخبار