رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بوابة الوفد تحاور الزهار

حوارات

الجمعة, 03 يونيو 2011 22:01
أجري الحوار ـ خالد الشريف:

مع نهاية الأسبوع الأول علي فتح معبر رفح صعدت حركة حماس الأزمة التي وقعت داخل المنفذ وإتهمت مصر بعدة إتهامات لا أساس لها من الصحة ( بوابة الوفد ) قامت بجولة ميدانية مساء أمس داخل معبر رفح للوقوف علي حقيقة الأوضاع وتصادف عبور محمود الزهار عضو المكتب السياسي بحركة حماس إلي قطاع غزة بعد مشاركته في جلسة الحوار الفلسطيني بالقاهرة فكان هذا الحوار

*هل توجد أزمة بين مصر وحماس أو السلطة الفلسطينية بخصوص معبر رفح البري ؟

الزهار : لا توجد أي أزمة بل أن العلاقات أفضل مما كانت عليه خاصة بعد المصالحة فمع تحسن شروط المصالحة تتحسن العلاقة حتي مع معظم الدول العربية.

*ما هي أسباب تراجع أعداد الفلسطينين القادمين من وإلي قطاع غزة عبر ميناء رفح البري ؟

الزهار : لقد تم عقد جلسة مع المخابرات المصرية ووزارة الخارجية وأكد لي المسئولين أن السبب يرجع إلي قلة الأمكانات ورفض عدد من ضباط الشرطة العمل داخل معبر رفح وبالتالي فإن القضية قضية امكانيات فبعد أن كان المعبر يستقبل 350 فلسطيني يوميا لاحظنا تراجع

اعداد القادمين من قطاع غزة وسأقوم بعمل جلسة مشتركة بين الجانب الفلسطيني والمصري لبحث المشكلة حتي لا يتطور الأمر

*ولكن حماس تتهم مصر بالتراجع عن تعهداتها ووضع العراقيل أمام الفلسطينيين القادمين من قطاع غزة نتيجة تعرضها لضغوط دولية بسبب فتح معبر رفح ؟

الزهار: نحن لا نوجه إتهامات لاي أحد ولكن بعض المحلليين السياسيين يأخذوا ما يقوله نيتنياهو وبعض الدول الغربية بأن هناك ضغوطا علي مصر بسبب فتح معبر رفح وبالتالي نحن لا نتهم بأحد ونقدر مصر ودورها ولكن في المحصلة فإن حاجة الشعب الفلسطيني في هذه المرحلة أكبر من طاقة المعبر المصري.

ولكن الأزمة التي وقعت بمعبر رفح محلية حسب طبيعة المطالب الفلسطينية وهذه ليست أزمة بين حماس ومصر لكنها أزمة محلية بين إدارتين تنحصر بين أعداد كبيرة في عدد الراغبين للسفر وأعداد قليلة تعمل داخل المعبر.

*هل يوجد جديد بشأن قوائم الممنوعين من السفر ؟

الزهار : نحن سمعنا كلام نرجوا أن يتحقق علي أرض الواقع ,حيث سيتم رفع أسماء كثيرة من قائمة الممنوعين من السفر خلال الفترة القادمة

*ماهو موقف الفلسطينيين الحاصلين علي جنسيات أخري لم يسمح لهم دخول قطاع غزة ؟

الزهار : هذه المشكلة تواجهه الاف الفلسطينيين الذين حصلوا علي جنسيات أخري وهذا لا يعني تخليهم عن الجنسية الفلسطينية ولكن عند دخولهم قطاع غزة عبر معبر رفح البري تشترط السلطات المصرية التنسيق المسبق عن طريق سفارة الدولة مانحة الجنسية وهذا الأمر سيتم بحثه مع مصر .

هل توجد مشروعات مشتركة بين مصر وفلسطين المرحلة القادمة ؟

لا توجد أي مشروعات مشتركة بين مصر وفلسطينين حتي الآن ولكن نتمني أن تمتد العلاقة مع مصر إلي علاقات تجارية وصناعية لفك الإرتباط بإسرائيل وربط الإقتصاد الفلسطيني بمصر.

ما هي الخطوات القادمة في ملف المصالحة الفلسطينية الفسطينية ؟

الزهار : الخطوة الأولي اتخذت وبشهادة الجميع أن حماس هي التي سهلت كل مهمات الوصول إلي هذا الإتفاق والآن تشكلت لجنة عربية من 9 أطراف تتكون من مصر كرئيس بالإضافة إلي الأمين العام للجامعة العربية و7 دول أخري لمتابعة كيفية تطبيق هذا الإتفاق ولدعم الشعب الفلسطيني مادياً وسياسياً.

ما موقف حركة حماس من يوم الزحف الأحد القادم ؟

-يجب أن تتكرر هذه التجربة لأن هذه الأرض ليست ملك لإسرائيل وأن حق العودة لا يمنح بل يطبق بالمقاومة وهذا الأمر متروك للجماهير

أهم الاخبار