النجار: إعانة البطالة لانقاذ 3 ملايين عاطل.فيديو

حوارات

الجمعة, 08 أبريل 2011 15:18
حوار‮: ‬عصام العبيدي‮ ‬



الحوار مع الخبير الاقتصادي‮ ‬أحمد السيد النجار‮ .. ‬كاشف‮ .. ‬وموجع‮.. ‬فهو صاحب‮ »‬معلومة‮« ‬قد لا تتوفر للكثيرين‮ .. ‬وعلي‮ ‬كتفيه‮ »‬همٌّ‮« ‬تنوء عن حمله الجبال‮ .. ‬فما اصعب ان تكون‮ »‬عارفاً‮« ‬في‮ ‬هذا البلد ولا تملك تغيير الخطأ‮ .. ‬فهو العجز نفسه‮ .. ‬أما عن‮ »‬الوجع‮« ‬فإنه‮ ‬ينقل إليك في‮ ‬حواره الهم الكبير‮.. ‬مأساة وطن‮ .. ‬النهب والسلب عن عمد وإصرار‮ .. ‬بواسطة‮ »‬عصابة حكم‮« ‬وليس نظام حكم‮.‬

ذهبت إليه وأنا أحمل عشرات الأسئلة،‮ ‬وكلها تدور حول المستقبل‮ .. ‬مستقبل مصر‮ .. ‬لكن من خلال اجابته كان الماضي‮ ‬حاضرا‮.. ‬ففي‮ ‬رأيه لا‮ ‬يمكن البحث عن حلول مستقبلية دون النظر للماضي‮ ‬واستيعابه والتفتيش بين ثناياه‮.. ‬في‮ ‬البداية ألقيت إليه بمخاوفي‮ ‬بعدما ترددت أقاويل كثيرة عن كارثية الوضع الاقتصادي‮ ‬الحالي‮.. ‬بل واحتمالات إشهار إفلاس مصر إذا مااستمرت الأوضاع كما هي‮ ‬عليه‮.. ‬أجابني‮ .. ‬كل ما‮ ‬يقال عبث في‮ ‬عبث‮.. ‬فالاقتصاد المصري‮ ‬قائم‮ .. ‬وقوي‮ .. ‬وعفي‮ .. ‬فالاقتصاد المصري‮ ‬يرتكز إلي‮ ‬عدة قطاعات،‮ ‬الأول قطاع الزراعة‮.. ‬وهو موجود ولم‮ ‬يمس‮.. ‬وثانيها قطاع الصناعة‮ .. ‬وعناصر قوته موجودة‮ .. ‬وهناك قطاع الخدمات الذي‮ ‬لم‮ ‬يتأثر كثيرا‮ .. ‬وهي‮ ‬كلها عوامل لو تأملناها لأدركنا أننا امام اقتصاد وقوي‮ ‬لم‮ ‬يتأثر في‮ ‬الماضي‮ ‬بالازمة العالمية ومضي‮ ‬في‮ ‬قوته فلماذا‮ ‬يخيفوننا الآن بمثل هذه الأكاذيب ؟‮!‬

الفساد وآلياته‮!!‬

‮ ‬ما أهم مشكلة تري‮ ‬انها تعطل مسيرة الاقتصاد المصري‮ ‬حالياً؟

‮ ‬للأسف ورثنا عن النظام السابق تركة كبيرة من الفساد،‮ ‬ومع بالغ‮ ‬الأسف نكافحه الآن بنفس آليات محاربته في‮ ‬النظام السابق‮.. ‬فهل‮ ‬يعقل أن‮ ‬يستمر النائب العام في‮ ‬منصبه بعد الثورة،‮ ‬ومع احترامنا له فإنه نائب عام مبارك‮ .. ‬هل تصدق أن في‮ ‬كل صفقات الفساد سواء في‮ ‬بيع شركات القطاع العام أو عقود الأراضي‮ ‬كان مندوب الجهاز المركزي‮ ‬للمحاسبات حاضرا ومتواجداً‮.. ‬ولم‮ ‬يتدخل إلا في‮ ‬الأمور الشكلية،‮ ‬مثل عمل المزايدات وسلامة الإجراءات الإدارية دون ان‮ ‬يتدخل في‮ ‬طبيعة العقود ومدي‮ ‬شفافيتها ونظافتها،‮ ‬فأول شيء في‮ ‬رأيي‮ ‬ـ هكذا‮ ‬يقول أحمد السيد النجار ـ هو البحث عن آليات جديدة لمكافحة الفساد،‮ ‬حتي‮ ‬نستطيع ملاحقة الفاسدين واسترداد ما نهب من حقوق الشعب‮ .. ‬أما بغير ذلك فلا تسأل عن المستقبل‮ !! ‬

المصالحة جريمة كبري

‮‬هل تعتقد أن المصالحة مع رموز الفساد من النظام البائد‮ ‬يمكن أن تكون حلا لهذه الأموال المنهوبة؟‮!‬

‮ ‬أجاب محتدا‮ .. ‬هذه المصالحة التي‮ ‬يدعون إليها هي‮ ‬جريمة كبري‮ ‬في‮ ‬حصر هذا البلد‮.. ‬فأي‮ ‬مصالحة لهذه هي‮ ‬إفساد للمجتمع كله‮ .. ‬فكأنني‮ ‬أقول للجميع افسدوا‮ .. ‬وكل ما نفعله معكم استرداد بعض الاموال منكم‮.. ‬ثم لماذا أجري‮ ‬معهم مصالحة وأنا استطيع ان أسترد منهم‮ »‬حق البلد‮« ‬بمنتهي‮ ‬السهولة‮ .. ‬ففي‮ ‬حالة نهب الأراضي‮ ..‬هل الأرض‮ »‬طارت«؟ ومن قدم رشوة من أجل بيع شركة له‮ .. ‬هل انتهت الشركة؟‮! ‬أليست كل هذه الأصول قائمة وأستطيع وضع‮ ‬يد البلد عليها فلماذا أتصالح مع اللصوص؟‮!‬

واستطرد‮ »‬النجار‮« ‬قائلاً‮: ‬كل الأموال التي‮ ‬نهبت نستطيع إعادتها بشرط توافر النية‮ ‬،‮ ‬والبحث عن آلية جديدة لمكافحة الفساد وإجراء محاكمات عادلة‮ ‬،‮ ‬وسواء كانت هذه الأموال بالداخل أو الخارج نستطيع ارجاعها واستخدامها في‮ ‬بناء اقتصاد مختلط‮ ‬يقوم علي‮ ‬القطاعين الخاص والعام،‮ ‬فليس منطقيا ان تتخلي‮ ‬الدولة عن اقامة أي‮ ‬مشروعات جديدة طوال عشرين عاما بدعوي‮ ‬الاقتصاد الحر‮ .. ‬فهل حدث أن تخلت الدولة في‮ ‬أمريكا أو انجلترا عن شبابها بدعوي‮ ‬الالتزام بالاقتصاد الحر‮ .. ‬وأين حقوق العاطلين إذن؟‮!‬

إعانة البطالة ضرورة

‮ ‬أيهما أكثر إلحاحا في‮ ‬الوقت الراهن‮ .. ‬صرف إعانة بطالة للعاطلين أم فتح مشروعات جديدة؟

‬ينبغي‮ ‬السير في‮ ‬الاثنين معاً‮.. ‬فبعد أن وصل عدد العاطلين إلي‮ ‬2‭.‬8‮ ‬مليون عاطل‮.. ‬وجب البحث عن حل لمأساتهم‮... ‬والأولي‮ ‬صرف إعانة بطالة فورا لانقاذ هؤلاء‮ .. ‬وللأسف كان النظام السابق‮ ‬يتعلل بقلة الموارد لعدم صرف اعانة البطالة‮.. ‬وهو ادعاء كاذب‮ .. ‬لأن هذا النظام نفسه أهدار مليارات الجنيهات في‮ ‬دعم الرأسمالية الكبيرة في‮ ‬صورة دعم للطاقة والصادرات وغيرها،‮ ‬ويكفي‮ ‬أن نذكر أن هناك دولة اكثر فقرا من مصر هي‮ ‬الهند التي‮ ‬يبلغ‮ ‬دخل الفرد فيها‮ ‬58٪‮ ‬فقط من دخل الفرد في‮ ‬مصر‮.. ‬قامت بصرف اعانة للعاطلين منذ عام‮ ‬2006بواقع أجر‮ ‬100‮ ‬يوم عمل لكل عاطل‮!!‬

إذن الأمر في‮ ‬مصر لا‮ ‬يتعلق بغياب الموارد،‮ ‬وأنما بترتيب حكومات الدكتاتور المخلوع للأولويات بصورة تهتم بتدليل الرأسماليين الكبار من اصحاب النفوذ السياسي‮ ‬تحديدا،‮ ‬علي‮ ‬حساب توفير الاحتياجات الاساسية لمحدودي‮ ‬الدخل والفقراء في‮ ‬مصر‮. ‬كما أن صرف إعانة البطالة في‮ ‬رأيي‮ ‬ـ هكذا‮ ‬يقول أحمد النجار ـ له فائدة اخري،‮ ‬هي‮ ‬الضغط علي‮ ‬الحكومة من أجل الاسراع في‮ ‬اقامة المشروعات لاستيعاب هؤلاء العاطلين‮ .. ‬ويكفي‮ ‬مرور عشرين عاما دون ان تنشئ الدولة مصنعا جديدا‮ .. ‬فهي‮ ‬وسيلة ضغط من أجل هؤلاء العاطلين‮.‬

إصلاح الأجور‮ ‬

‮ ‬هل هناك آلية تقترحها لإصلاح الأجور بدون أن‮ ‬يؤدي‮ ‬ذلك إلي‮ ‬التضخم ؟‮!‬

‮ ‬يا سيدي‮ ‬نظام الأجور الحالي‮ ‬هو آلية للفساد والإفساد‮.. ‬وهنا لابد من أن نفرق بين الأجر وهو عدد أوراق النقد التي‮ ‬يتلقاها الموظف أو العامل في‮ ‬نهاية كل شهر،‮ ‬وبين الأجر الحقيقي‮ ‬المتمثل في‮ ‬القدرة الشرائية لهذا الأجر‮.. ‬أي‮ ‬قدرته علي‮ ‬شراء السلع والخدمات‮ .. ‬والأخير هو الذي‮ ‬يحدد المستوي‮ ‬المعيشي‮ ‬للعامل ففي‮ ‬عام‮ ‬1952‮ ‬وبعد الانقلاب الثوري‮ ‬كان أجر عامل‮ »‬الترحيلة‮« ‬18‮ ‬قرشا في‮ ‬اليوم الواحد،‮ ‬وكان هذا المبلغ‮ ‬يشتري،‮ ‬1‭.‬5‮ ‬كيلو لحم ولو افترضنا أن هذا العامل‮ ‬يعمل‮ ‬25‮ ‬يوما في‮ ‬الشهر،‮ ‬فإن الأجر الحقيقي‮ ‬لعامل الترحلية كان‮ ‬يشتري‮ ‬34‮ ‬كيلو جراماً‮ ‬من اللحم أي‮ ‬ما‮ ‬يعادل‮ ‬2040‮ ‬جنيهاً‮ ‬كاملة‮!! ‬أما الأجر الحقيقي‮ ‬لخريجي‮ ‬الجامعة عام‮ ‬1970‮ ‬فكان‮ ‬17‮ ‬جنيها شهريا،‮ ‬وهذا الاجر كان‮ ‬يشتري‮ ‬68‮ ‬كيلو جراما من اللحم،‮ ‬أي‮ ‬ما‮ ‬يساوي‮ ‬حاليا‮ ‬4080‮ ‬جنيهاً‮ ‬كاملة‮. ‬إذن حدث تدهور مفزع في‮ ‬الأجور الحقيقية للعاملين‮ ‬،‮ ‬وهو نتيجة مرة لغياب سياسة أجور علمية وعملية واخلاقية في‮ ‬مصر منذ تخلت الدولة عن سياسة تسعير السلع،‮ ‬بعد أن اتجهت إلي‮ ‬تحرير الاقتصاد،‮ ‬دون أن‮ ‬يترافق ذلك مع سياسة أجور تقوم علي‮ ‬زيادة سنوية في‮ ‬الحد الأدني‮ ‬للعاملين الجدد بنسبة تزيد علي‮ ‬معدل التضخم الحقيقي‮ ‬،‮ ‬مع زيادة أجور العاملين القدامي‮ ‬بنسبة مركبة تعادل معدل التضخم الحقيقي،‮ ‬مضافا إليها نسبة اخري‮ ‬مقابل الخبرة والأقدمية ونسبة خاصة للمتميزين فعليا كمقابل للتميز والابتكار في‮ ‬العمل‮. ‬

‮ ‬وماذا عن تحديد الحد الأدني‮ ‬للعامل الحالي‮ ‬بـ‮ ‬400‮ ‬جنيه؟‮!‬

‮ ‬للأسف نظام الأجور الحالي‮ ‬فاسد ومفسد‮ .. ‬وهو‮ »‬فاسد‮« ‬لانه لا‮ ‬يكفي‮ ‬لاطعام‮ »‬قطة‮« ‬ولا علاقة له بتكاليف المعيشة أو انتاجية العامل،‮ ‬وهو‮ »‬مفسد‮« ‬لأنه‮ ‬يضطر العامل

للتكاسل في‮ ‬العمل والبحث عن اعمال اخري‮ ‬أو للرشوة من الجمهور أو التحايل والسلب والنهب،‮ ‬فالمطلوب نظام أجور أكثر عدالة وعقلانية‮. ‬واعتبر النجار المطالبة برفع الحد الأدني‮ ‬للأجور بـ‮ ‬1200‮ ‬جنيه بأنه‮ »‬عقوبة‮« ‬علي‮ ‬الشعب المصري،‮ ‬كنتيجة منطقية علي‮ ‬صمته علي‮ ‬ما حدث له طوال‮ ‬30‮ ‬عاما كاملة‮ .. ‬أي‮ ‬أنه عقوبة الصمت‮ . ‬وأي‮ ‬حديث‮ ‬غير ذلك‮ ‬يعني‮ ‬أنه سبيل لصحوة مصر‮.. ‬فإصلاح هيكل الأجور هو المنقذ في‮ ‬رأيي‮ .. ‬لتطبيق مبدأ الثواب والعقاب في‮ ‬جهات العمل للقضاء علي‮ ‬الرشوة،‮ ‬واستغلال النفوذ،‮ ‬وتفشي‮ ‬النهب المنظم في‮ ‬المصالح والشركات‮ . ‬وكما قلت سابقا فإن نظام الأجور في‮ ‬مصر فاسد ومفسد في‮ ‬آن واحد‮!!‬

الأموال المنهوبة

‮ ‬وماذا عن اموال مصر المنهوبة في‮ ‬توزيع الأراضي‮ .. ‬كيف نستردها؟‮!‬

‮ ‬ينبغي‮ ‬علينا مراجعة كل آليات ترسية واسعار كل صفقات منح أراضي‮ ‬الدولة سواء للزراعة أو التنمية العقارية‮ .. ‬فهل من المعقول ان نصرف‮ ‬11‮ ‬ألف جنيه من دم الغلابة علي‮ ‬توصيل البنية الاساسية لأراضي‮ ‬توشكي‮ ‬ثم ببيعها للوليد بن طلال بـ‮ ‬50‮ ‬جنيهاً‮ ‬فقط للفدان‮ .. ‬فهل هناك إهدار للمال العام وفساد أكبر من ذلك؟‮! ‬وكذلك الحال مع باقي‮ ‬الأراضي‮ ‬التي‮ ‬تم توزيعها لآخرين مثل الشركة الكويتية المصرية‮ .. ‬أي‮ ‬أن آلاف الأفدنة ضاعت علي‮ ‬هذا الشعب والمطلوب إعادة تسعير الأرض وبالسعر السوقي‮ ‬وقت التخصيص ستكون الحصيلة بالمليارات‮. ‬أما عن أراضي‮ ‬البناء والتي‮ ‬استولي‮ ‬عليها حفنة من رجال الأعمال مثل‮ »‬المرشدي‮« ‬وحسن درة و»ساويرس‮« ‬وغيرهم ضمن البرنامج القومي‮ ‬للشباب‮.. ‬فهل‮ ‬يعقل أن تباع لهم الأرض بسعر‮ ‬10‮ ‬جنيهات للمتر بدون مرافق أو بـ‮ ‬70‮ ‬جنيهاً‮ ‬بالمرافق في‮ ‬أفضل المواقع‮ ‬في‮ ‬حين‮ ‬يباع المتر للجمهور في‮ ‬ذات المنطقة بـ‮ ‬2000‮ ‬جنيه‮ !! ‬أي‮ ‬أقل من‮ ‬5٪‮ ‬من الثمن الحقيقي‮ ‬للارض ولم‮ ‬يتوقف الأمر عند ذلك‮ ‬،‮ ‬وانما منحوا مبلغ‮ ‬15‮ ‬ألف جنيه منحة عن كل شقة‮ ‬63‮ ‬متراً‮ .. ‬وكان المفترض حسب أسعار السوق ان تباع الوحدة بسعر لا‮ ‬يزيد علي‮ ‬45‮ ‬ألف جنيه،‮ ‬ولكن اصحابنا باعوها باسعار تتراوح بين‮ ‬103‮ ‬و150‮ ‬ألف جنيه‮.. ‬فهل‮ ‬يعقل هذا ؟‮.. ‬وهنا‮ ‬ينبغي‮ ‬زن‮ ‬يحاسب هؤلاء ويحاكموا حتي‮ ‬نسترد حقوق محدودي‮ ‬الدخل والفقراء من ارباحهم الطفيلية والتي‮ ‬جاءت علي‮ ‬حساب ابناء هذا الشعب‮. ‬وكل هذه الاموال إذا ما استردتها الدولة من ناهيبيها ومستغليها كافية لاقامة آلاف المشروعات لتشغيل ملايين العاطلين ولزيادة الانفاق علي‮ ‬الصحة والتعليم‮ ‬،‮ ‬والتي‮ ‬تحتل فيهما مصر المرتبة الأدني‮ ‬عالميا‮. ‬

تدعيم إسرائيل وأسبانيا

‮ ‬هل هناك أموال اخري‮ ‬يمكن ضخها في‮ ‬الموازنة العامة للدولة؟

‮ ‬لو راجعنا اتفاقيات تصدير الغاز إلي‮ ‬إسرائيل واسبانيا فقط‮.. ‬وقيمناها بالاسعار العادلة‮..‬سنضم للحصيلة ما‮ ‬يقرب من‮ ‬15‮ ‬مليار جنيه كايرادات اضافية للموازنة العامة للدولة،‮ ‬لكن الوضع الحالي‮ ‬يؤكد اننا بهذه الاسعار المتدنية التي‮ ‬نصدر بها الغاز المصري‮ ‬ندعم إسرائيل واسبانيا‮..‬والاولي‮ ‬دولة معادية‮ ‬يصل داخل الفرد فيها إلي‮ ‬11‮ ‬ضعفاً‮ ‬من دخل الفرد في‮ ‬مصر،‮ ‬أما الثانية فدخل الفرد فيها‮ ‬يتجاوز‮ ‬19‮ ‬ضعف نظيره في‮ ‬مصر وفي‮ ‬قطاع الاسمنت تحقق الشركات الأجنبية أرباحاً‮ ‬احتكارية تصل إلي‮ ‬9‮ ‬مليارات جنيه‮.. ‬بخلاف ارباحها العادية لو رفعنا الضريبة المفروضة عليها لاستخدامها الكلينكر باسعار زهيدة‮ .. ‬ولو رفعناها إلي‮ ‬150‮ ‬جنيه عن كل طن لحققنا حصيلة تتجاوز‮ ‬6‮ ‬مليارات جنيه في‮ ‬العام الواحد‮.. ‬خاصة أن تكلفة الطن حاليا لا تتجاوز‮ ‬220‮ ‬جنيها بينما تبيعه هذه الشركات للجمهور بـ‮ ‬600‮ ‬جنيه محققة بذلك أرباحا خيالية‮!! ‬كل هذه المليارات المنهوبة سواء في‮ ‬الأراضي‮ ‬الزراعية أو العقارية أو في‮ ‬شركات الأسمنت،‮ ‬ومن قبلها شركات القطاع العام التي‮ ‬تم خصخصتها وبيعها بأسعار مشبوهة تؤكد وجود الفساد في‮ ‬كل شركة تم بيعها بدءا من شركة المراجل البخارية،‮ ‬مروراً‮ ‬برخصة المحمول،‮ ‬إلي‮ ‬شركات انتاج البترول،‮ ‬وكل هذه الأموال لو تم استردالها ـ هو سهل ـ لتغير وجه الحياة في‮ ‬مصر،‮ ‬ولأقمنا آلاف المشروعات وشغلنا ملايين الشباب المصري‮ ‬العاطل ولزاد انفاقنا علي‮ ‬جميع المرافق الحيوية في‮ ‬الدولة سواء في‮ ‬الصحة أو التعليم أو الإسكان‮ .. ‬فهل‮ ‬يعقل‮ ‬يا سيدي‮ ‬أن‮ ‬يذهب دعم الطاقة في‮ ‬أغلبها وهو بالمليارات إلي‮ ‬الشركات الخاصة الكبري،‮ ‬في‮ ‬حين انها تبيع لنا انتاجها بأسعار تفوق الاسعار العالمية بمراحل كثيرة‮.. ‬فهل‮ ‬يعقل أن ندعم هؤلاء من دم الغلابة ؟‮!‬

والحل في‮ ‬رأيي‮ ‬إصلاح هذا الخلل الذي‮ ‬خلفه الفساد الذي‮ ‬تركه لنا الرئيس المخلوع‮.‬

شاهد لقاء الوفد  مع الخبير الاقتصادى أحمد النجار

أهم الاخبار