رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الحزب الوطني حاول منعي من الحكم بإدانة أمينة المرأة في‮ ‬قضية دعارة ومخدرات

المستشار محمد بدر رئيس محكمة الإسكندرية السابق لـ الوفد الأسبوعي‮:‬

حوارات

الخميس, 24 مارس 2011 15:18
حوار محمد عادل‮- ‬تصوير محمود صبري‮ ‬



المستشار محمد بدر رئيس محكمة جنايات الإسكندرية السابق شاهد علي تدخلات النظام السابق في أحكام القضاء وعمل القضاة‮.. ‬لم‮ ‬يكن الرجل من زمرة القضاة الذين قبلوا بهذه التدخلات والتوجيهات الرئاسية وما دونها في عصر مبارك‮.. ‬ليخرج من سلك القضاة بعد تقديم استقالته ويعمل بالمحاماة،‮ ‬ويصبح أحد أهم موكليه زوجته السيدة نادية اسماعيل مديرة الشئون القانونية بالبنك الاهلي‮ ‬والتي‮ ‬خاضت معارك قضائية عنيفة ضد الفساد داخل البنك،‮ ‬ما أدي إلي فصلها ومطاردتها من قبل رئيس البنك طارق عامر،‮ ‬ضمن حكايات رواها‮ "‬بدر‮" ‬بحضور زوجته لـ"الوفد الأسبوعي‮" ‬في هذه السطور‮.‬
‬ما قصة استقالتك من القضاء؟
- ‬تخرجت في‮ ‬حقوق الاسكندرية‮ ‬1969‮ ‬وعملت بالنيابة العامة والقضاء العسكري‮ ‬والقضاء العادي‮ ‬وقدمت استقالتي من الهيئة القضائية بعد تعرضي‮ ‬لكثير من المواقف اتخذت فيها قرارات لم ترض النظام الحاكم‮. ‬
‬كيف حدث ذلك‮.. ‬وهل كان النظام السابق‮ ‬يتدخل في‮ ‬عمل القضاة وأحكام القضاء؟
- ‬كان‮ ‬يتدخل بقوة،‮ ‬فمن القضايا التي‮ ‬تعرضت لها قضية محمد عبداللاه أمين الحزب الوطني‮ ‬بالإسكندرية،‮ ‬والذي كان‮ ‬يمتلك فيلا بحديقة كبيرة،‮ ‬ولفق لمستأجرها تهمة ممارسة الدعارة داخل الفيلا حتي‮ ‬يتمكن من طرده منها والشروع في دمها وبناء برج سكني وإداري‮..‬كنت في هذا الوقت رئيسا لمحكمة الآداب،‮ ‬وقررت تأجيل القضية أسبوعا،‮ ‬لأفاجأ بقرار إعادة تشكيل المحكمة حتي‮ ‬لا‮ ‬يتم الفصل في‮ ‬الدعوي،‮ ‬فذهبت لرئيس المحكمة مستفسرا فقال إنها تعليمات عليا،‮ ‬وقام عدد من القضاة بعمل اعتصام كبير،‮ ‬حتي‮ ‬تم تغيير القرار والعودة إلي التشكيل القديم،‮ ‬لكني تنحيت عن نظر القضية،‮ ‬وفي واقعة أخري وجدت أمامي ملف قضية اتهام أمينة لجنة المرأة بالحزب الوطني‮ ‬بممارسة الدعارة والمخدرات،‮ ‬وإذا باتصال‮ ‬يأتيني من قيادة بالحزب‮ ‬يطلب مني الحكم ببراءة المتهمة،‮ ‬لكني وبعد دراسة القضية أصدرت الحكم بإدانتها وحبسها ثلاثة أشهر مع الإيقاف،‮ ‬وناشدت المجتمع بقبولها إذا تابت‮. ‬
‬هل تذكر قضايا أخري خلال رئاستك لمحكمة الآداب أو جنايات الإسكندرية؟
- ‬من أهم القضايا اتهام الرقابة للفنان سعيد صالح،‮ ‬بالخروج عن الآداب العامة في‮ ‬مسرحية‮ "‬لعبة اسمها الفلوس‮".. ‬استدعيته أكثر من مرة للحضور إلي المحكمة فلم‮ ‬يأت،‮ ‬فأمرت بالقبض عليه وحبسه لمدة أسبوع لحين نظر القضية،‮ ‬وعندما رجعت إلي البيت،‮ ‬جاءني عادل إمام ومعه ثلاثة محامين ومعه شنطة بها مبلغ‮ ‬من المال وقدمه لي وقال‮ "‬اعتبره كفالة أو أي‮ ‬شيء آخر وافرج عن سعيد‮" ‬فطردته‮ ‬،‮ ‬لكنه عاد مرة ثانية منفردا معتقدا أنني أحرجت من وجود المحامين،‮ ‬فطردته مرة ثانية،‮ ‬وهددته بأنني سأتخذ ضده إجراء قانونيا،‮ ‬ثم أبلغت المحامي‮ ‬العام فلم‮ ‬يفعل شيئا،فذهبت إلي وزير العدل ممدوح عطية لأخبره بما حدث فإذا به‮ ‬يقول إنه‮ ‬يريد أن‮ ‬ينقذني‮ ‬من مصير مظلم لو تمسكت بهذه القضية‮..‬
في‮ ‬ذلك الوقت نشر الكاتب مصطفي أمين مقالا فجا ضدي وصفني

فيه بأني‮ "‬القاض الوحش‮"‬،‮ ‬واتخذت قرارا بالتنحي،‮ ‬حتي أتمكن من رفع دعوي ضد مصطفي‮ ‬أمين،‮ ‬تنحت‮ ‬7‮ ‬دوائر عن نظرها لاستشعار الحرج‮ ‬،‮ ‬وطلب فريد الديب محامي‮ "‬أمين‮" ‬التصالح مقابل دفع أي‮ ‬مبلغ،‮ ‬فرفضت المال وطلبت اعتذارا كتابيا وبالفعل اعتذر مصطفي‮ ‬أمين وقال إنه‮ ‬يعتذر للقاضي‮ ‬السكندري‮ ‬العظيم،‮ ‬كما تحدث معي في‮ ‬التليفون بكلام جميل تنازلت بعده عن القضية‮..‬وفي دعوي منع فيلمي‮ "‬ذئاب لا تأكل اللحم‮" ‬و"سيدة الاقمار السوداء‮" ‬علموا أن القضية ستذهب إليَّ،‮ ‬قررت وزارة العدل إرجاء القضية للدراسة وحتي‮ ‬الآن لا أعلم عنها شيئا‮.‬
‬وماذا عن أزمة زوجتك وموكلتك نادية اسماعيل مع طارق عامر والبنك الأهلي؟
- ‬زوجتي‮ ‬تعرضت لمشاكل صحية،‮ ‬ومرض نادر دفعنا الي‮ ‬الذهاب بها للخارج وعند العودة وجدنا طارق عامر وقد أصبح رئيسا للبنك الأهلي‮ ‬المصري،‮ ‬وقام فاروق العقدة محافظ البنك المركزي بتعريف نادية بوصفها مديرة للشئون القانونية بالبنك علي طارق عامر في‮ ‬حفل تكريم حسين عبد العزيز بمناسبة خروجه من البنك،‮ ‬حيث أشاد العقدة بنادية،‮ ‬كما وعدها طارق عامر بالترقية بشرط انتقالها للعمل في القاهرة بدلا من الإسكندرية،‮ ‬وفي‮ ‬أول اجتماع بين عامر ونادية قال لها‮ " ‬سمعت أن زوجك كتب كتابا عن عمي‮ ‬عبد الحكيم عامر وأريد قراءته،‮ ‬فقالت له‮ "‬بلاش لأن به أمورا تغضب‮" ‬فقال لها‮ "‬هي‮ ‬آراء‮" ‬وأصر علي إحضار نسخة لقراءته‮.‬
‬تقصد كتابك"الحقيقة الغائبة"؟
- ‬نعم،‮ ‬وقلت فيه إن عبد الحكيم عامر كان لا‮ ‬يصلح لقيادة الجيش حيث تم ترقيته في‮ ‬سنوات معدودة من رتبة رائد إلي مشير في‮ ‬سنة وهذا كان خطأ كبير وكانت النتيجة هزيمة‮ ‬67حيث لم تتجاوز حياته العملية‮ ‬9‮ ‬سنوات،‮ ‬ويحكي‮ ‬الكتاب عن تاريخ والدي أمير البحار محمود توفيق بدر قائد عام البحرية في العهد الملكي،‮ ‬وأثبتت بالوثائق التي جمعتها قتل عامر الذي تعرض لذل لم‮ ‬يشهده أي‮ ‬انسان في‮ ‬حياته الأخيرة‮.‬
‬وماذ حدث بعد ذلك؟
- ‬اتصل بزوجتي أشرف شعبان وكان‮ ‬يعمل في‮ ‬البنك التجاري‮ ‬الدولي‮ ‬وقال إنه مستشار البنك الاهلي‮ ‬وطلب لقاءها،‮ ‬فذهبت الي‮ ‬القاهرة وطلب منها أن تصبح مدير عام القطاع علي‮ ‬مستوي‮ ‬الجمهورية بشرط مساعدتها في‮ ‬القيام ببعض التحريات عن زملاء لها فرفضت،‮ ‬والغريب أنها استقبلت خطابات شكر وتقدير من رئيس البنك ونائبه هشام عكاشة وأشرف شعبان،‮ ‬الذين طلبوا مساعدتها في‮ ‬مختلف القطاعات وليس الشئون القانونية فقط‮..‬وفي‮ ‬اليوم الثاني‮ ‬تم تشكيل القطاع القانوني‮ ‬بالبنك من قسمين الأول
للعمليات الإجرائية برئاسة علاء عبد الواحد،‮ ‬وتم تجاهل نادية اسماعيل التي شغلت درجة مدير عام لست سنوات‮.. ‬لذا سارعت بإرسال خطابات الي‮ ‬طارق وعكاشة بأن القرار جائر،‮ ‬ورد عكاشة بأن لها الحق وسيتم تقسيم القطاع إلي ثلاثة،‮ ‬بحيث‮ ‬يصبح الثالث برئاستها،‮ ‬ولكن حالتها النفسية تأثرت وعاد المرض اليها ثانيا،‮ ‬وبعد‮ ‬6‮ ‬أشهر أرسل إليها شعبان خطابا طلب حضورها لإعادة تقييمها علي‮ ‬يد نائبها علاء،‮ ‬وبعد توقيعها علي‮ ‬مستند التقييم وحصولها علي‮ ‬أعلي‮ ‬تميز تم تغييره،‮ ‬وبعد‮ ‬6‮ ‬شهور أخري‮ ‬صدر قرار بتركها القطاع القانوني‮ ‬لتصبح عضو شوري،‮ ‬وهو عمل‮ ‬غير مفهوم قبل أن‮ ‬يتم إلغاء حق توقيعها في‮ ‬البنك،‮ ‬لتبدأ المضايقات بحرمانها من سيارة العمل وأي صلاحيات في إدارة الشئون القانونية،‮ ‬فطلبت مقابلة رئيس البنك لإنهاء هذا الوضع،‮ ‬فقابلت طارق عامر في‮ ‬مكتبه بالبرج بكورنيش النيل وتحدث بصوت عال وقال لها‮ "‬انت مشاغبة وبتشتكيني‮..‬أنا لا‮ ‬يهمني‮ ‬والدك ولا جوزك‮..‬انت مش عارفه انا مين‮"..‬فاضطررنا للجوء للقضاء‮.‬
‬وماذا جري بشأن القضايا التي رفعتها ضد‮ "‬عامر"؟
- ‬حكمت المحكمة في‮ ‬الدعوي رقم‮ ‬1602‮ ‬لسنة‮ ‬2010‮ ‬عمال شمال القاهرة في‮ ‬30‮ ‬يونيو الماضي بإلغاء قرارات الوقف عن العمل وكافة الاثار المترتبة عليه واعادة الحال الي‮ ‬ما كان عليه قبل صدورهما مع إلزام طارق عامر بصفته بأن‮ ‬يؤدي‮ ‬مبلغ‮ ‬عشرة آلاف جنيه تعويضا عن الأضرار الأدبية،‮ ‬كما قضت ببطلان قرارات الصادرة من البنك بشأن تقييم"نادية‮" ‬وإخرجها من القطاع القانوني‮ ‬الي‮ ‬لجنة الشوري وألزمته بغرامة‮ ‬20‮ ‬الف جنيه وأتعاب المحاماة وهناك دعوي‮ ‬بعزل طارق عامر من منصبه بسبب ارتكاب مخالفات كثيرة تمت احالتها الي‮ ‬المحكمة الاقتصادية،‮ ‬وسيتم الكشف عنها أمام المحكمة‮.‬
‬هل استجاب‮ "‬عامر‮" ‬لتنفيذ هذه الأحكام القضائية؟
- ‬رفض عامر تنفيذ الأحكام‮ ‬،‮ ‬ولا نعلم إذا كانت زوجتي موقوفة أومفصولة فهي لم تتقاض راتبها لأكثر من عام بالمخالفة للقانون،‮ ‬وعرفنا أن الذي‮ ‬يساعده في‮ ‬ذلك هو فاروق العقدة محافظ البنك المركزي لصلته الوثيقة بالرئيس مبارك،‮ ‬كما رفض البنك الكشف عن مرتبات العاملين بالبنك‮..‬فما‮ ‬يحدث في‮ ‬البنك الاهلي‮ ‬هو أن شلة طارق عامر تحصل علي‮ ‬رواتب من أربع جهات هي البنك الاهلي‮ ‬والبنك المركزي‮ ‬وصندوق تحديث البنوك العامة وبنك الاستثمار القومي،علي‮ ‬الرغم من ان البنك ليس له سلطة منع قرار محكمة بالكشف عن سرية الحسابات‮.‬
‬وكيف تصرفتم إزاء هذا العناد؟
- ‬أرسلنا شكوي‮ ‬الي‮ ‬الرئيس السابق قلنا له فيها‮ "‬إن ابنك جمال مبارك هو السبب في‮ ‬تجبر طارق عامر،‮ ‬وما‮ ‬يفعله في‮ ‬الخبرات المصرفية بالبنك الاهلي‮"..‬لقد وصل الامر به أن قام بعمل تحقيق صوري مع نادية دون حضورها بسبب الشكوي ونشر مخالفاته في‮ ‬الصحف‮.‬
حصلت علي‮ ‬حكم تاريخي‮ ‬بإلغاء قرار محافظ البنك المركزي‮ ‬بتبعية الشئون القانونية له‮.. ‬ما أثر ذلك علي‮ ‬البنوك؟
- ‬نعم قضت المحكمة في العام الماضي بعدم الاعتداد بالقرار رقم‮ ‬2102‮ ‬لسنة‮ ‬2005‮ ‬الذي أصدره العقدة والذي‮ ‬يخضع المحامين للبنوك لإشراف البنك المركزي،‮ ‬ما‮ ‬يعني‮ ‬أن أي‮ ‬عمل قام به أي‮ ‬محام في‮ ‬أي‮ ‬بنك تحت ولاية فاروق العقدة‮ ‬يعد باطلا،‮ ‬وقد رفعت هذه القضية نيابة عن نقابة المحامين لأن المحامين أحرار في‮ ‬تصرفهم في‮ ‬القطاع العام ولا‮ ‬يخضعون لوزارة العدل ولا‮ ‬يجوز نقلهم او التحقيق معم الا بتشكل لجنة من وزارة العدل‮.‬
‬هل التسويات التي‮ ‬تمت خلال الفترة الماضية تعتبر باطلة؟
- ‬أي‮ ‬تسوية تمت من قبل أي‮ ‬محام في‮ ‬أي‮ ‬بنك تعتبر باطلة،‮ ‬لانها تمت والمحامون تحت تبعية محافظ البنك المركزي‮ ‬الباطلة،‮ ‬كما أنهم قاموا بعمل‮ ‬غير الشئون القانونية‮.‬

 

أهم الاخبار