د. على عبدالرحمن :المرشح لبرلمان الثورة عليه أن يلتزم بالقواعد والقوانين

حوارات

السبت, 12 نوفمبر 2011 17:26
أجرت الحوار: ميرفت السيد

فى حوار مع الدكتور على عبدالرحمن محافظ الجيزة صرح بأن المرحلة الراهنة تحتاج إلى شفافية الأمور وطرح أى اعوجاج بعيداً عن احتياجات المواطنين،

وأكد أنه قام بتطهير بؤر الفساد التى سيطرت لفترات طويلة على المحافظة فأحال بعض ملفات مهندس التنظيم إلى النيابة وملفات من الجهاز التنفيذى للمنطقة الصناعية والاستثمارية والنائب العام، وعن تطوير شبكات المياه والصرف الصحي، أوضح أن هناك ميزانية لتطويرها تقدر بنحو مليار ومائتى مليون، أيضاً لتطوير السياحة تم رصد خمسين مليون جنيه لتطوير منطقة دهشور واعتبارها محمية طبيعية بقرار من هيئة اليونسكو، وعن الانفلات الأمنى المسيطر على المحافظة طالب بسرعة تعافى جهاز الشرطة وأن يتنامى مع مستوى العقبات والأحداث اليومية، وأعلن أنه غير راضٍ عن الأداء الأمنى بهذه الصورة البطيئة؛ وعن استعداد المحافظة لانتخابات مجلس الشعب، أفاد أنه سيتم تكثيف الوجود الأمنى وسنحرص على إتاحة فرصة جيدة للمرشح لفترة الدعاية على أن يلتزم بالقواعد والقوانين الصادرة عن اللجنة العليا للانتخابات.

< كيف ترى رئيس مصر القادم؟

- أتمنى أن يعطى رئيس مصر اهتماماً كبيراً للصحة والتعليم وترسيخ مبدأ الجودة هى أساس التقييم وأساس الترقى والعلم ومتابعة التطورات الحديثة فى التكنولوجيا لكى يمكن إحداث نقلة نوعية فى المجتمع المصري، إذا كان رئيسنا القادم له هذه الإمكانيات وله هذا التوجه، فإننى أرحب ترحيباً كبيراً بهذا النوع من الشخصيات أن تحكم مصر.

< كان من مطالب الشعب الرئيسية تحقيق العدالة الاجتماعية.. ماذا تحمل فى جعبتك، خصوصاً ملف العدالة الاجتماعية.. ما رؤيتكم؟

- أرى أن تطبيق مبدأ العدالة الاجتماعية يبدأ من تقديم خدمة موحدة فى المستوى لكل أبناء الوطن، خدمة مياه الصرف الصحي، خدمة الصحة، خدمة التعليم، خدمة فرص العمل، لابد أن تكون هذه الخدمات التى تقدمها الدولة متوازنة وموزعة على كل أبناء مصر، وهذه أول خطوة لتطبيق مبدأ العدالة الاجتماعية.

< هل هناك مشروعات خاصة لتحسين محطات المياه والصرف الصحي؟

- عندنا رفع كفاءة محطات المياه، بداية من العياط إلى منشية القناطر، ومساحتها تتجاوز المائة كليو متر، وإتاحة مستوى النظافة فى الشارع فى المدن والقرى والأحياء ولابد من أن تتقارب مع بعضها وأن يكون هناك اهتمامات متوازنة ومتساوية فى الأداء والكم والكيف وبالنسبة للمياه للصرف الصحي، فإن التكلفة التقديرية حوالى مليار ومائتى مليون جنيه.

< هل أنت راضٍ على الأداء الأمني، خاصة ما يحدث فى محافظة الجيزة؟

- أنا غير راضٍ على الفترات الطويلة التى يتعافى فيها جهاز الشرطة، أنا راض عن الاتجاه للتحسن، ولكن أود أن يكون

هذا التحسن فى وقت أقصر لأن كل يوم نواجه بمستويات تحديات أكبر، لذلك لابد من أن يتعافى الجهاز الأمني ومستوى التعاون الأمنى مع تنامى العقبات، لذلك نطالب بتقصير الفترة الانتقالية، والانتقال إلى مجتمع مبنى كل أدائه على دستور وعلى كيانات سليمة أو تشريعية.

< الاعتداء على السفارة السعودية من قبل بعض البلطجية ومديرية أمن الجيزة ماذا يحدث فى المحافظة؟

- هناك تدخلات مما لا شك فيه، وكانت هذه الأمور مسار تحقيق يجب أن تترك حتى بعد ظهور تحقيقات النيابة العامة.

< السياحة، محافظة الجيزة عاصمة السياحة كيف يمكن أن نعيد وجه مصر الجميل؟

- تنشيط السياحة وإعادتها لمستواها يكمن فى استقرار الشارع وإتاحة مناخ آمن ومستقر فلا يمكن تصور قدوم سياح أو زائرين سواء كانوا محليين أو من الخارج إلى المناطق السياحية، دون أن تقنع الجميع بأن المناخ آمن لأنه لا يمكن لأحد أن يغامر بنفسه، فى نفس الوقت الإمكانيات الموجودة فى تحسن، لأن هناك فنادق خمس نجوم محيطة بالمناطق الأثرية تقوم بعمليات تطوير ونحن نشجعها على هذا، هناك نظافة عامة، هناك ردم الترع على جوانبها تسير أتوبيسات سياحية، هناك تعديات على مناطق سياحية، ويتم إزالة التعدى طبقاً لخطة أمنية وحملات مستمرة، وهناك بعض الدعم المالى المخصص لمناطق مثل دهشور خصص هذا العام 50 مليون جنيه للإنفاق على تطوير منطقة دهشور، بمناسبة إعلانها كمنطقة سياحية ومحمية طبيعية ووضعها على قائمة التراث العالمى بقرار من اليونسكو، بالإضافة إلى هذه المحاور المختلفة مما لا شك فيه أنها ستنمى الموارد السياحية لمواطنى الجيزة، تبدأ أولاً بالاستقرار وتنتهى بتقديم خدمات أفضل ومستوى أفضل للسائح.

< الانتخابات على الأبواب وهناك ترصد من البلطجية وفلول الوطنى وغيرهم.. كيف يتم التعامل مع هذه المرحلة؟

- تشكل اللجان وترشح القيادات لهذه اللجان والإدارات المعاونة للجان وطبعاً الإشراف العام، والإشراف القضائي، ستتوفر لكل اللجان التى تتعامل مع الانتخابات، أماكن إقامة، خدمات سليمة، تكثيف وجود أمني، وسنحرص على إتاحة فرصة جيدة لدى المرشح لفترة الدعاية على أن يلتزم بالقواعد والقوانين الصادرة عن اللجنة العليا للانتخابات والقواعد السارية فى فترة الإعلان، وفى نفس الوقت سنتيح فرصة للناخب أن

يختار المرشح بدون تأثير خارجي.

< الجيزة.. مشهورة ببؤر فساد قديمة.. كيف يمكنك التعامل معها؟

- عندى تقارير من المسئولين والمحليات لأن الوضع الحالى أننا نحافظ على من يتمتعون بسمعة جيدة وأداؤهم جيدا، ونقوم بحركة تنقلات الآن دورية، ولن أسمح بالفساد، كل الملفات بها شبهة فساد قدمت للنيابة للتحقيق فيها، عندنا ملفات قدمت للتحقيقات للنيابة من الجهاز التنفيذى للمنطقة الصناعية والاستثمارية وهذه تحت دراسة النائب العام، عندنا ملفات للنيابة الإدارية خاصة بعقود المتقدمين بوظائف التربية والتعليم، عندنا أيضاً إحالة ملفات لمهندس التنظيم بشأن مخالفات بناء وإتاحة الملفات التى لدينا وفيها شبهة فساد للأجهزة الرقابية، هذا هو الأمر الأول وعندما يكون هناك بلورة للموضوع واكتمال جوانب الموضوع الذى سيحال للنيابة، نحيله إلى النيابة فوراً.

< تغيرت الرؤية وأصبحت أبواب المسئولين مفتوحة.. كيف تتعامل مع المشاكل الجماهيرية؟

- عندنا وسائل مختلفة للوصول للقيادات سواء كان المحافظ أو نائباه، أو السكرتير العام أو رؤساء المدن والمراكز، هناك تنبيه دائم أننا فى خدمة المواطن.

< كيف تتابع العمل الميداني، خاصة أن الجيزة فى حالة ماسة لذلك؟

- دائماً ما أخصص جزءا من وقتى لرؤية الواقع وتقييمه والمشاكل فى الشارع، فى نفس الوقت لابد أن يكون لى خط مناسب لدراسة المشروعات والتخطيط لها والقدرة على حل المشاكل فى المكتب، هناك اجتماعات دورية مع الأهالي، مع ممثلى الأهالي، خصوصاً فى غياب المجالس المحلية، وتتم هذه الاجتماعات دورياً  وتصدر محاضر فى نهاية كل اجتماع ويتم إعداد جدول بالطلبات والتوصيات ويتابع هذا ويعرض فى كل بداية الجلسة فى إطار المتابعة، ما تم إنجازه وما تبقى يحتاج إلى إنجاز.

< طريق المحور وهو يتعرف فى إطار المحافظة.. كيف يمكن تطويره وتفادى الكوارث اليومية؟

- عندنا طريقان عرضيان، سينتهى العمل فيهما بعد ستة أشهر، طريق محور ترسة / خاتم المرسلين، ومحور أحمد عرابى إلى الدائري، أيضاً لدينا محور فى إمبابة يتم رصفه حالياً، بين أمن القومية/ البوجى وشارع الوحدة، ونحن نتحدث الآن، معدات الرصف تعمل على قدم وساق فى هذا المحور وسوف يأخذ من كورنيش النيل ويمتد إلى الدائرى ويمر داخل إمبابة.

< كيف يتم مراقبة ومتابعة الجهاز التنفيذى للمحافظة؟

- الجهاز التنفيذى كل يوم أفضل، لدينا مبدأ رفع كفاءة وتحكيم أداء، مثل ما عندنا فى بعض الأحيان أن رفع الكفاءة أصبح غير مناسب ليعود شكل كبير، نقوم بالإلغاء وإقامة هيكلة أجهزة جديدة.

< يوم توليك المنصب وفى تلك المرحلة الحرجة من حياة مصر ماذا أضمرت داخلك لهذا البلد؟

- أعاهد ربنا أولاً، وأعاهد مواطنى الجيزة، على أن تكون كل طلباتى لصالح التنمية والتطوير، وألا يكون لى شخصياً أى مصلحة ناتجة عن اتخاذ قرار أقوم به.

< برقية ترسل بها لشهداء الثورة.

- أقول لهم مهدتم الطريق لمستقبل أفضل لمصر، ومن حق أسرهم أن تكون محافظة الجيزة فى معاونة أسرهم دائماً.

< وللمجلس الأعلى للقوات المسلحة.

- نحن نبارك اليد التى تحمى واليد التى تبنى لمصر، وأناشد المواطن أن يتعاون مع أجهزة محافظة الجيزة فى كل ما تقوم به وله دور رئيسى فى تحقيق الإنجاز الملموس.

وأتمنى أن أحقق المستوى المعيشى فى العشوائيات وإزالتها وتعويضهم بأماكن سكن مناسبة لهم.

أهم الاخبار