رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رئيس الحكومة الوفدية: نسعى لانتشال الفقراء من الحضيض

حوارات

الجمعة, 14 أكتوبر 2011 14:14
حوار: شيماء الجهيني

لم يكن مستغربا أن يحتل حزب الوفد المركز الأول في استطلاع مركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية حول شعبية الأحزاب والقوي السياسية في الشارع المصري قبيل الانتخابات البرلمانية.. لأسباب كثيرة منها أن الحزب لديه رؤية شاملة للإصلاح نستعرض جزءا منها هنا في حوارنا مع الدكتور حسن أبوسعدة رئيس حكومة الظل الوفدية والخبير المالي والإداري العالمي.

<< ما رؤيتكم لتحقيق التنمية الشاملة وتطبيق العدالة الاجتماعية؟                                                                                    
< في ظل الأوضاع الحالية التي تمر بها البلاد كان علي حكومة الوفد بالإضافة إلي توجهاتها للتحول الديمقراطي وإرساء مباديء العدل والحرية والكرامة من خلال مؤسسات تشريعية منتخبة ممثلة لكافة القوي السياسية أن تركز العمل علي وضع البرامج والخطط الاستراتيجية قصيرة الأجل لمحتوي الخطة الاستراتيجية طويلة الأجل التي تهدف إلي نهضة هذا البلد وتحقيق أماني الشعب المصري في العيشة الكريمة وعدالة توزيع الدخل والقضاء علي أزمة البطالة وإصلاح مسار التعليم لجميع مراحله بما يشمل أيضاً جميع العاملين بحقل التعليم بمختلف مراحله وتوفير العلاج والرعاية الصحية والطبية المجانية لجميع أفراد الشعب والاهتمام بالفلاح المصري ودعم مشاركته الإيجابية في توفير الغذاء لهذا الشعب وتحقيق العيشة الكريمة له تحت مظلة البرامج المالية والاقتصادية التي تهدف إلي تحقيق معدلات نمو عالمية وزيادة موارد الدولة وتحديد الحدين الأدني والأقصي للأجور بفلسفة دخل الأسرة وليس أجر الفرد، وتتطلب هذه البرامج إعادة هيكلة النظام الضريبي بما يحقق الإيرادات المطلوبة لمقابلة الالتزامات الجارية للدولة وما تقوم به من برامج استثمارية للبنية الأساسية.
<< ما هو الحيز الذي يحتله المواطن المصري في برامج التنمية؟
< التعليم وتطويره من أول البرامج التي يتبناها حزب الوفد وحكومته الموازية بحيث يتوفر للمواطن المصري التعليم الجيد المجاني في كافة مراحله مع العمل الجاد علي محو الأمية ببرامج مشجعة وجاذبة إلي تحقيق ذلك..

وتأتي برامج العلاج الطبي المجاني والرعاية الصحية لكافة أفراد الشعب المصري علي قائمة برامج التنمية الشاملة للمواطن المصري، والتي تعمل علي توفير الرعاية الصحية والعلاج المجاني علي مستوي عالمي ودون تفرقة بين غني وفقير الكل يتمتع بنفس المستوي من الرعاية الصحية.
<< كيف تعالجون المطلب الملح بتحقيق العدالة الاجتماعية؟
< لدينا برامج عدالة توزيع الدخول وتحقيق حد أدني لدخل الأسرة يتناسب مع متطلبات الحياة المعيشية وخفض الفوارق بين مستويات الدخول بتحديد حد أقصي للدخل لكل أسرة حتي نضمن للجميع حياة معيشية كريمة وعادلة. ويأتي أيضا ضمن قائمة برامج المواطن المصري.
<< وماذا أعددتم لعلاج مشكلة البطالة؟ 
< برامج القضاء علي البطالة وخلق فرص عمل جديدة تستوعب الفئة الطالبة للعمل من خريجين جامعيين أو أقل من مراحل التعليم المختلفة. وفي نطاق الاهتمام بالمواطن المصري وربط ذلك ببرامج التنمية الاستثمارية الشاملة.. مثل برامج التنمية الشاملة لسيناء وما تشمله من برامج تنمية صناعية لاستغلال الثروات المعدنية بها.
<< وماذا عن ملف سيناء؟
<إن وجود مجمعات سكانية زراعية ستجعل من سيناء منطقة لوجستية عالمية ضمن برامج إنشاء المناطق الحرة التجارية والصناعية والموانيء البحرية وشبكة الطرق العالمية التي تعمل علي تنمية التجارة العالمية بين الشرق والغرب, أيضا برامج التنمية السياحية للمناطق غير المستغلة سياحيا حتي الآن.
<< وما مساحة الصعيد الأشد فقرا من هذه الخطة؟
< ظلت محافظات ومدن جنوب البلاد مهملة وغير متضمنة في أية مشاريع تنموية، واقتصرت تنميتها فقط بما تتمتع به من مناطق سياحية، ونظرا لما تتمتع به مدن وجنوب البلاد
من وجود ثروات معدنية طبيعية تؤهلها أن تكون مدنا جاذبة للاستثمار الصناعي والزراعي والساحلي، وربطها بشبكة طرق برية ونيلية تساعدها علي الاتصال بأسواق التجارة المحلية والعالمية.
<< لديكم تصور لحل أزمة التسول وأولاد الشوارع.. ما هو ملامحه؟
< لدينا مشروع إيواء إجباري للمتسولين وأولاد الشوارع ووضعهم في مجمعات تأهيلية ومحو أميتهم وتعليمهم الحرف التي تحقق لهم دخلاً للمعيشة الكريمة ومن ثم تحويل هذه المجمعات الإيوائية إلي مجمعات إنتاجية تساهم في التنمية الاقتصادية للدولة، وهذا في حد ذاته سيؤدي إلي اختفاء الجريمة من الشارع  ويعيد للدولة حضارتها التي تأثرت بمثل هذه الظواهر السيئة.
<< وكيف تواجهون مشكلة تطوير مصادر الدخل القومي وعجز الموازنة؟
< لا شك أن برامج ومشاريع الاستثمار الجديدة والتي يطرحها الحزب وحكومته الموازية ستحقق للدولة زيادة هائلة في إيراداتها بالإضافة إلي ما سيتحقق من إيرادات نتيجة إعادة هيكلة أنظمة ضرائب الدخل إذا ما علمنا أن 65% إلي 70% من الدخل النقدي للدولة يأتي من ضرائب الدخل..وتهدف برامج التنمية الشاملة المطروحة من حزب الوفد وحكومته الموازية  إلي أن تصل إيرادات الدولة النقدية في عام 2020 إلي ما يقرب الي ثلاثة تريليونات جنيه ويبلغ مجموع الدخل القومي إلي ما يقرب من 10 تريليونات جنيه وأكثر.
<< تولون أهمية خاصة للشباب..فما ملامح تلك الأهمية في برنامج الحكومة الوفدية؟
< شباب مصر هو من فجر ثورة يناير علي النظام الفاسد الذي سرق ونهب ثروات البلاد وأفقر وأمرض شعبها ، فلا أقل اليوم من أن تحتل برامج التنمية لشباب مصر الجزء الأكبر من برامج التنمية الشاملة بتخصيص وزارة تتولي رعايتهم وتحقيق مطالبهم وإعدادهم للقيادة وذلك من خلال برامج تنمية وتثقيفية يقوم بها معهد الإدارة المنبثق من حزب الوفد، بالإضافة إلي التثقيف السياسي الذي يقوم به معهد الوفد للدراسات السياسية.
<< وماذا عن خطتكم لتفعيل دور المصريين بالخارج؟
< من أهم البرامج التنموية التواصل مع المصريين المقيمين والعاملين بالخارج في تحقيق حقهم في المشاركة في الانتخابات النيابية والتشريعية وإيجاد الوسيلة الضامنة لذلك ، وكان من أهمية هذا التواصل لما له من أثر علي جذبهم للاستثمار في بلدهم الأم مصر أنشئت وزارة خاصة بالحكومة الموازية للتواصل مع المصريين بالخارج حتي تكون حلقة الوصل بينهم وبين بلدهم مصر.
 

أهم الاخبار