رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجندي: البلد مش عايزة ولد!

حوارات

الجمعة, 30 ديسمبر 2011 12:46
الجندي: البلد مش عايزة ولد!

لو كان للأرقام في مصر مملكة فهو الملك المتوج علي عرش تلك المملكة، ولأن الأرقام أصدق أنباء من تحليلات الخبراء، ومن توقعات المحللين ونبوءات المراقبين  وأمنيات الحالمين.. ذهبت الي مملكة الأرقام ليرسم الي مسئولها الأول صورة دقيقة لمصر.

دخلت مكتب اللواء أبوبكر الجندي رئيس جهاز التعبئة والعامة والإحصاء باحثا عن الأرقام التي تجسد واقع مصر وحال أهلها واقتصادها ومساجدها وكنائسها.
وبمجرد أن دخلت المكتب الكائن بالدور الثاني من مبني جهاز الإحصاء وجدت في استقبالي صورة باسمة للرئيس عبدالناصر تتصدر مكتب رئيس الجهاز.. وبدون مقدمات سألت اللواء أبوبكر الجندي:
> ما حكاية صورة الرئيس عبدالناصر التي تتصدر مكتبك؟
- في كل مكتب عملت فيه وضعت صورة عبدالناصر.
> لماذا؟
- أحب عبدالناصر.. والرجل له مكانة كبيرة عندي منذ أن كنت طفلا.
> تري أنه أفضل رئيس حكم مصر؟
- عبدالناصر لم يكن رئيسا.. كان زعيما وهو من الناس التي لا يأتي التاريخ بمثله كثيرا.
> ومن وجهة نظرك هل مصر الآن بحاجة الي رئيس مثل عبدالناصر؟
- عبدالناصر كان ولد.. والبلد عايزة ولد.. ولكن العصر الحالي لا يحتاج لرئيس مثل عبدالناصر فالعصر اختلف ولم نصبح في عصر الزعماء وإنما عصر «السيستم» سيستم فعال وقوي وجسور.
> وهل تري أحدا من المرشحين للرئاسة قادرا علي تحقيق «السيستم» الذي تتمناه؟
- لا.. رئيس مصر القادم لم يظهر بعد.. ومنذ فترة وأنا أقول إنني أتمني أن يكون الرئيس القادم عنده 50 عاما ولديه خبرة كبيرة يعني مثلا مسك كيان وعمل منه حاجة كبيرة.. وفي مصر شباب كثير قادر علي ذلك منهم مثلا «حسن هيكل» شاب عمل في شركة تعمل في المليارات و«السويدي» مثلا عمل شركة بدأت من الصفر والآن يصدر بحوالي 7 مليارات دولار.. هذه نماذج مشرفة.
> ولكن إدارة مصر تختلف عن إدارة شركة؟
- لم أقل إن إدارة مصر تشبه إدارة الشركات ولكنني أقصد أن مصر بحاجة الي شاب لديه قوة وطاقة وخبرة أما كبار السن فخلاص الدنيا كلها تجاوزت مرحلة كبار السن وانظر الي ساركوزي في فرنسا وأوباما في أمريكا وغيرهما من رؤساء الدول الكبري جميعهم الآن من الشباب.. الاقتصاد الآن لم يعد يعتمد علي الموارد وإنما علي الأفكار.. اليابان مثلا ليس لديهم موارد.. ليس عندهم حتي أرض يقفون عليها فقط عندهم أفكار مبهرة.
> أنتقل الي الانتخابات البرلمانية الحالية وأسأل: هل كنت تتوقع هذه المشاركة الكبيرة فيها؟
- بالطبع لا.
> لماذا؟
- قبل أول مرحلة للانتخابات كانت الأحوال في مصر مرعبة.. انقسامات هنا وهناك.. ناس في التحرير وآخرون في العباسية وشهداء يتساقطون في شارع محمد محمود وكان من الطبيعي والحال هكذا أن تكون المشاركة في انتخابات المرحلة الأولي ضعيفة ولكن حدث العكس وكانت المشاركة الجماهيرية غير مسبوقة وتلك المشاركة الكبيرة تعني أمرا واحدا وهو أن الشعب المصري شعب عظيم جدا وواع جدا جدا وأنه كان ينتظر الانتخابات بفارغ الصبر وأنه أيضا يثق في نزاهة تلك الانتخابات.
> المشاركة في الانتخابات الحالية - حتي الآن - هي الأعلي أليس كذلك؟
- هي الأعلي علي الإطلاق في انتخابات 2005 و2010 قالوا إن نسبة المشاركة 30٪ الآن نسبة المشاركة تتجاوز الـ60٪ مع ملاحظة أن الـ30٪ التي أعلنوها في انتخابات 2005 و2010 لم تكن نسبة حقيقية فلقد كنا نري صناديق الانتخاب خاوية.
> تقصد أنهم كانوا يزورون نسب المشاركة في الانتخابات؟
- بلا شك.
> من الذي كان يفعل ذلك؟
- الذين زوروا الانتخابات كانوا أيضا يزورون نسبة المشاركة، وعلي ذكر الانتخابات أقول إن تلك الانتخابات هي أول حاجة نقبضها من الثورة.
> بمعني؟
- منذ بداية الثورة والشعب المصري يدفع.. يدفع شهداء ومصابين وعدم استقرار أمني.. وتراجع في السياحة وتباطؤ في الاقتصاد وهذه كلها أعراض جانبية للحادث الجلل الذي حدث وأنا هنا لا أقلل من الثورة فهي زلزال رائع.. وأنا لم أكن أتوقع في حياتي أن النظام السابق يهتز وجيلنا فشل في هز النظام السابق كلنا بدأ من الأحزاب والنخب السياسية والمعارضة.. الكل فشل في هز النظام السابق وكان أقصي طموحنا هو تعديل مادتين أو ثلاث علي أقصي تقدير من الدستور ولكن الشباب العظيم الذي فجر ثورة 25 يناير أسقطوا النظام كله ومنذ هذه الثورة والشعب يدفع من دم شعبه وأمنهم واقتصاده وأول حاجة سيقبضها الشعب من الثورة هو اختياره لمجلس شعب تم انتخابه بشكل ديمقراطي رائع.
> ولكن الانتخابات جاءت بالإسلاميين؟
- معلش.. أنا لست متخوفا من الإخوان المسلمين فهم فصيل لديه خبرة سياسية وليس متهورا.
> والسلفيون؟
- ما يقوله السلفيون من تصريحات تخيف البعض يرجع الي قلة خبرتهم السياسية ولكني علي يقين أن سياستهم ستتغير عندما يشاركون في البرلمان وأعتقد أنهم سيكررون ما فعله رئيس البرازيل الحالي الذي نقل البرازيل نقلة كبيرة للأمام، هذا الرئيس في دعايته الانتخابية كان يقول إنه لن يسدد ديون البرازيل إذا ما وصل للسلطة ولكن بمجرد أن وصل للحكم شرع فورا في تسديد الديون الخارجية.
> علي حد علمي فإن جهاز التعبئة العامة والإحصاء هو ملك الأرقام في مصر فهل  أجد لديكم أرقاما عن عدد الأقباط والشيعة والملحدين في مصر؟
- جهاز التعبئة والإحصاء يعمل وفق قواعد مجتمع الإحصاء العالمي وتلك القواعد تقضي بأن ديانة الإنسان هو علاقة بينه وبين ربه وبالتالي فإن سؤال الإنسان عن ديانته أثناء التعداد والحصر هي سؤال اختياري.. البعض يجيب عنه وآخرون يرفضون.
> وكم عدد من رفض تحديد ديانته؟
- مش مهم العدد ولكني كما قلت في التعداد نسأل الشخص عن ديانته ونخبره بأن من حقه أن يجيب ومن حقه أن يرفض الاجابة وخانات الديانة لدينا هي مسلم ومسيحي ويهودي وأخري وليس لي علاقة إن كان شيعيا أو سلفيا أو غيره.
> ولكن تعداد 1986 حدد بدقة أعداد الأقباط؟
- هذا صحيح والسبب أن هذا التعداد تم قبل صدور قواعد الأمم المتحدة التي جعلت إجابة الشخص عن دينه أثناء التعداد اختيارية.
> ماذا عن رقم عدد المسيحيين في مصر؟
- أول تعداد سكاني في مصر كان في عام 1882 أجراه الانجليز وكان نسبة المسيحيين من عدد المصريين 8.1٪ ولكن نسبة المسيحيين انخفضت من تعداد الي آخر.
> ولماذا تنخفض؟
- لأن المسيحيين أكثر ميلا للهجرة خارج مصر كما أن مستواهم العلمي والاقتصادي في الغالب مرتفع وبالتالي ينجبون أبناء أقل ولهذا تنخفض نسبتهم في المجتمع بما يتراوح بين 0.1٪  و0.2٪ في كل تعداد عن السابق عليه،

ولهذا وصلت نسبتهم في تعداد 1986 إلي 5.7٪ واستنادا الي هذا الحال فإن نسبتهم حاليا قد تصل الي 5٪ من إجمالي عدد السكان.
> وكم يبلغ عدد سكان مصر حاليا؟
- اليوم  ــ أجري الحوار يوم الثلاثاء الماضي ــ عدد سكان مصر 81 مليون نسمة ويزداد يوميا بحوالي 4500 نسمة جديدة.
> إذن، عدد المسيحيين حاليا حوالي 4 ملايين و500 ألف مسيحي وفقا لهذه النسبة؟
- عايز أقولك حاجة.. اللي بيحب مصر لا يسأل عن عدد المسيحيين في مصر اللي بيحب مصر يبلغ هذا السؤال، لأن الظروف في مصر لا تحتمل تقسيم وبعدين عدد المسيحيين لو قل أو زاد فإن هذا لن يؤدي الي زيادة واجباتهم أو زيادة حقوقهم.. مصر الآن في حاجة الي وحدة كل أبنائها وأن ننظر اليها من منظور واحد وهو أننا جميعا مصريون لا فرق بين مسلم ومسيحي.
> أتفق معك تماما ولهذا سأترك كل الأسئلة الخاصة بالديانة وأسأل عن الفقر.. كم مصري تحت خط الفقر؟
- الأرقام التي سأقولها لك عن الفقر تستند لبحث الفقر والإنفاق الذي أجراه الجهاز عام 2008 و2009.
> وأين أرقام 2010 و2011؟
- بالفعل أجرينا بحث الفقر والإنفاق في عام 2010 و2011 ولكنها لم تعلن حتي الآن.
> المجتمع مش جاهز لاستقبال هذه الأرقام الآن وعموما سيتم إعلانها في الأسبوع الأول من شهر يناير القادم.
> وهل يمكن أن أعرف أهم هذه الأرقام الآن؟
- طبقا لنظام عمل جهاز الإحصاء فإن الأرقام التي يتوصل اليها لكل الناس في وقت واحد، ولهذا فإنه لا يجوز لي أن أقول هذه الأرقام الآن لصحيفة أولادي وسيلة إعلامية وعموما كما قلت ستعلن في الأسبوع الأول من يناير.
> وطبقا لأرقام 2008/2009 كم عدد الفقراء في مصر؟
- الفقير هو ما لا يمتلك دخلا يكفيه لشراء احتياجاته الأساسية أي المأكل والملبس والسكن وطبقا لدراستنا فإن الأسرة الفقيرة هي التي يقل دخلها عن حوالي 800 جنيه وعدد هؤلاء 21.56٪ من عدد السكان.
> وكم عدد السكان المعدمين؟
- مفيش عندي حاجة اسمها معدمين وإنما هناك نسبة من لا يستطيعون سوي الحصول علي طعام يكفيهم فقط لكي يكونوا علي قيد الحياة، وهم كل فرد يصل دخله الشهري الي 108 جنيهات فأقل وهؤلاء نسبتهم 6٪.
> وكم ملونير في مصر؟
- الرقم غير محدد لكن بحث الدخل والفقر يقول إن 20٪ من عدد السكان دخلهم أكثر من 40٪ من الدخل القومي وآخر 20٪ ينفق 9٪ فقط وهذه هي عدم العدالة.
> وكم فرد يسكن في عشش حتي الآن؟
- طبقا للإحصاء الصادر في سبتمبر 2011 فإن في مصر 11 مليونا و594 مبني منها مليون و209 آلاف و977 عمارة و5 ملايين و455 ألفا و326 منزلا و3 ملايين و661 ألفا و358 بيتا ريفيا و98 ألفا و123 ڤيلا و77 ألفاو913 عشة أو خيمة.
> وكم عدد الكنائس والمساجد؟
- طبقا للنتائج النهائية لتعداد المنشآت عام 2006 في مصر هناك 101 ألف مسجد و349 مسجدا وألفان و816 كنيسة.
> هل صحيح أن جهاز التعبئة والإحصاء يعمل به 150 لواء جيش متقاعد؟
- 150 لواء؟!.. شوف أنا لا أستطيع تعيين عامل فى البوفيه يعمل شاى وقهوة، فتعيين هذا العامل يحتاج لموافقة وزارة المالية ولموافقة التنظيم والإدارة، أما المناصب القيادية مثل وكيل أول فى الجهاز، فهذا يتم تعيينه من خلال لجنة قيادية بالجهاز تعلن مسابقة عامة وتفاضل بين المتقدمين وتختار الأفضل.
> وعدد العسكريين فى الجهاز كم عددهم؟
- ما بين 10 و12 وهؤلاء لم يعينوا إلا بعد إعلان مسابقة واختبارات ثم تختارهم لجنة قيادية من الجهاز ولست أنا.
> وعدد المستشارين فى الجهاز؟
- ثلاثة.. وأقصى راتب يحصل عليه الواحد منهم 2000 جنيه شهرياً.
> على ذكر الأجور.. هل ترى أن تحديد الحد الأقصى بـ35 مثل الحد الأدنى مناسب؟
- الحد الأقصى تأخر تنفيذه كثيراً.
> ومن أخره؟
- بعض الجهات فى الدولة التى كانت تخشى من تطبيق الحد الأقصى خوفاً من هروب الكفاءات من العمل فى أجهزة الدولة.
> وهل الحد الأقصى مناسب؟
- قيمته حوالى 24 ألفاً و500 جنيه، وأعتقد أنه مناسب جداً فى ظروف بلدنا، وأعتقد أن كل مصرى يحب وطنه سيرضى بهذا المبلغ، لأن مصر تستحق منا الكثير وبالمناسبة راتبى يعادل 8 مرات من قيمة الحد الأدنى وأنا مبسوط جداً به.
> يعنى راتبك 5 آلاف و600 جنيه.
- بالضبط، وأنا مبسوط به.
> ترد أن الحد الأقصى يستثنى منه العاملون بالبنوك والبترول؟
- لا يجب استثناء أحد من الحد الأقصى.
> التحذيرات من تباطؤ النمو الاقتصادى لم تتوقف منذ ثورة 25 يناير وحتى الآن.. فإلى أى مدى اقترب الاقتصاد المصرى من خط الخطر؟
- الحمد لله الاقتصاد المصرى متنوع.. والمفاجأة أنه بعد الثورة تحسنت بعض القطاعات.
> زى إيه؟
- تحويلات العاملين بالخارج زادت 7٪ زيادة علي العام الماضى، وقناة السويس زادت بنسبة 5٪ علي العام الماضى، وقيمة الصادرات حتى شهرين سابقين كانت أكثر من العام الماضى.
> وما أكثر القطاعات التى تأثرت سلباً بعد الثورة؟
- السياحة خسرت 40٪ من إيراداتها.
> وهل صحيح أن الجهاز يمنح أموالاً شهرية لبعض الصحفيين لتحسين صورة الجهاز فى الصحف؟
- لسنا فى حاجة لذلك، حدث أن عملنا دورتين للصحفيين وكانت الدورتان تستمران لساعات متأخرة من اليوم، ولهذا كنا نصرف بدل لحضور الدورتين وهذا حدث على مدى 7 سنوات.
> يعنى مفيش بدلات تصرف شهرياً للصحفيين؟
- أتحدى.. لم يحدث.
> هل أنت متفائل بمستقبل مصر؟
- أقصى درجات التفاؤل.
> لماذا؟
- لأننا هدمنا نظاما.. وإحنا مصر.. أكثر من 81 مليون نسمة.. قوة رهيبة.. سوق.. أى مستثمر يتمنى العمل فى مصر..
فقط نحتاج لهدوء قليل وسيعود الاستثمار وسينطلق الاقتصاد.. وعلينا ألا تحبطنا الأوضاع الحالية فالثورة عمل عظيم قام به شباب يستحق أن نعطيه عمرنا.
وكما أن لكل ثورة آثارا جانبية فإننى أؤكد أن الآثار الجانبية للثورة المصرية هى الأقل فى العالم.. الثورة الفرنسية قتلت الآلاف، وطوال 7 سنوات لم يتوقف القتل هناك.
إحنا فى مصر ـ الحمد لله ـ الكلام ده مش موجود، نعم عندنا غياب أمنى وانخفاض فى فرص العمل ولكن مصر خلاص دخلت عصر الديمقراطية وأى فريق يتم انتخابه نحن نقبل به، فنحن نقبل ما جاءت به الصناديق، وإذا لم يحققوا أحلام المصريين فسنغيرهم بعد 5 أعوام.
> كرجل ذي خلفية عسكرية.. هل أنت متخوف من مخطط ما للوقيعة بين الجيش والشعب؟
- هناك أمور غريبة تحدث.. والمؤكد أن هناك قوى خارجية وداخلية فقدت مصالحها، وهذه الفئة كانت تملك المليارات، وعندها قدرة مالية لتجنيد ما تشاء لينفذ لها ما تريد، هل من فى طره الآن وأذنابهم اللى بره هل يفرحون لو أن الأمور هدأت وتمت محاكمتهم وصارت البلد أفضل، بالطبع لا.. لهذا من الأفضل لهم أن تظل القلاقل والاضطرابات مستمرة.
وفى مصر الآن 3 أطراف «شعب وثوار وجيش» وأؤكد أن هناك من يحاول الوقيعة بين الأطراف الثلاثة، ولهذا علينا أن ننتبه.
> وكيف رأيت مصادمات مجلس الوزراء الأخيرة؟
- لا أحد يقبل سحل المصريين أو الاعتداء عليهم، ولا يعقل أنه يوجد مصرى واحد لما تقع أمامه بنت فيضربها بالعصا، فكيف حدث هذا؟ ما الذى يجعل مجموعة من المصريين يتوجهون بالعصى ويعتدون على فتاة مصرية؟ ما الذى أوصلهم إلى هذه الدرجة؟
> برأيك ما الذى أوصلهم لهذه الدرجة؟
- شوف نحن لا نرى سوى المشهد الأخير من الأحداث والمشاهد السابقة لم نرها يا أخى لو أجبل جِبل - بكسر الجيم - فى الدنيا وواحدة ست واقعة على الأرض، فلن يضربها فما بالك أن الذى فعل ذلك رجل عسكرى.. والعسكرية المصرية مدرسة راقية طول عمرها.. فما الذى أخرج هؤلاء عن طوعهم؟ أنا عايز حد يفهمنى إيه اللى بيحصل أحتاج خبيرا فى علم النفس يفسر لى هذا المشهد وهذه التصرفات الغريبة على العسكرية المصرية.
> أكد بعض العاملين بجهاز التعبئة والإحصاء أن الأمم المتحدة فرضت غرامة قدرها 2 مليون دولار على الجهاز بسبب أخطائه فى أرقام دراسة أعدها لبرنامج الأغذية العالمى؟
- هذا الكلام غير صحيح جملة وتفصيلاً.
> وما حقيقة هذه الواقعة؟
- الحكاية أن الجهاز وقع مذكرة تفاهم فى ديسمبر 2010 مع برنامج الأغذية العالمى لرصد مؤشرات الأمن الغذائى والهشاشة بلغت ميزانيته 260 ألف جنيه أى حوالى 43 ألف دولار، وتمت زيادة الميزانية بقيمة 85 ألف جنيه لمواجهة الأعباء الميدانية وهكذا أصبحت القيمة الإجمالية لعملية الرصد هذه 345 ألف جنيه أى 57.5 ألف دولار.
> ولكن حسب ما قاله بعض العاملين بالجهاز حدثت أخطاء فى عملية الرصد فكان منها على سبيل المثال طفل عمره سنتان وطوله 194 سنتيمتراً وهذا مستحيل؟
- حدثت أخطاء بسيطة جداً فى المراحل الأولى لعملية الرصد أثناء إدخال الأرقام على أجهزة الحاسب الآلى.. وعموماً الخطأ وارد جداً بحكم أننا جميعاً بشر، ولكن تم تدقيق الرصد وضبط كل أرقامه، والأخطاء البسيطة التى وقعت فى المرحلة الأولى للرصد كان لها أسبابها.
> وما تلك الأسباب؟
- السبب الرئيسى يتمثل فى أن البحث الميدانى لعملية الرصد تم خلال الفترة من يناير حتى يونيو 2011، وخلال هذه المدة شهدت معظم المحافظات التى أجرى بها البحث حالة عدم استقرار نسبى ترتب عليه زيادة نسبة عدم الاستجابة من الأسر المبحوثة، وكما قلت من قبل تم تدارك هذه الملاحظات المحدودة دون أية تكلفة إضافية ولا توجد أية خلافات بيننا وبين برنامج الأغذية العالمى ولا الأمم المتحدة.
> والغرامة؟
- يا أخى والله لا توجد غرامة ولا مليم.. ولم توقع أية غرامات على الجهاز بالعكس أرسلوا لنا خطابات شكر وإشادة.
> عندما توليت رئاسة جهاز التعبئة العامة والإحصاء زادت رواتب العاملين إلى أكثر من الضعف تقريباً.. فما أسباب هذه الزيادة؟
- لا يوجد سر ولا حاجة، أنا مقتنع بشىء وهو أن الأرقام هى أساس الخطط الدقيقة وقلت للمسئولين إن العاملين بالجهاز يعملون فى ظروف صعبة وقاسية وقلت إن القرار المبنى على أرقام صحيحة ودقيقة سيكون قراراً صائباً بلا شك، وأن تكلفة القرار الخطأ لا تتناسب مع المبالغ التى تنفق على جهاز التعبئة والإحصاء، ولأن ما قلته كان صادقاً وهدفه الصالح العام واستجاب له المسئولون خلال الفترة من 2005 حتى 2007، تحت زيادة رواتب العاملين بالجهاز بنسبة كبيرة.
> كم بلغت هذه الزيادة؟
- كانوا يحصلون على رواتبهم مضافاً إليها نسبة 60٪ من الراتب وخلال الفترة من 2005 إلى 2007 ارتفعت الرواتب فصار كل موظف يحصل على راتبه، بالإضافة إلى 250٪ من الراتب، ووصل إجمالى الرواتب السنوية 110 ملايين جنيه.
> وكم تبلغ المخصصات الإجمالية للجهاز سنوياً؟
- حوالى 125 مليون جنيه.
> وماذا عن الإيرادات التى يتحصل عليها الجهاز من الدراسات التى يجريها لصالح جهات داخل مصر وخارجها؟
- هذه الإيرادات نوزعها على من يشارك فى إعداد الدراسات المطلوبة وننفق منها أيضاً على متطلبات العاملين، مثلاً نشترى أتوبيسات لنقل موظفى الجهاز أو ننفق منها على تحسين المستوى العلمى للموظفين.. مثلاً من يطلب الحصول على ماجستير أو دكتوراه ننفق عليها من إيرادات الجهاز.
البولنديون الأكثر .. والأمريكان الأقل إلغاء للحجوزات السياحية
البولنديون أكثر السياح الذين ألغوا حجوزاتهم بنسبة 17.5٪ من إجمالي الحجوزات الملغاة من 25 يناير حتي 9 مارس الماضي تلاهم الفرنسيون بنسبة 12.3٪ ثم الروس 11.9٪ والصينيون 9.7٪ أما الأمريكان فكانوا أقل السياح إلغاء للحجوزات بنسبة 2.7٪.
57 حالة إفلاس
عدد قضايا الإفلاس بالمحاكم خلال الفترة من يناير حتي مايو 2011 بلغ 319 قضية بالمحاكم الابتدائية وأصدرت محاكم الاستئناف حكما بإفلاس 57 شركة وفرد.. في نفس الفترة كانت قضايا الإفلاس بالمحاكم الابتدائية 287 وأحكام الإفلاس 17 حكما فقط.
مفاجأة الشركات تحت التأسيس
عدد الشركات التي تم تأسيسها في أغسطس الماضي بلغ 284 شركة انخفض العدد الي 261 شركة أما عدد الشركات التي تم تأسيسها في سبتمبر 2010 فبلغ 189 شركة

انخفاض كبير في العلاج بالخارج
شهد العلاج علي نفقة الدولة بالخارج تراجعا كبيرا خلال عام الثورة، قالت بيانات الجهاز المركزي للمحاسبات: إن معدل التراجع في قيمة العلاج علي نفقة الدولة بالخارج بلغ 84.9٪ وقالت الأرقام: إن إجمالي قيمة هذا النوع من العلاج في سبتمبر 2010 بلغ مليونا و588 ألف جنيه انخفض في سبتمبر 2011 الي 240 ألفا و600 جنيه وكشفت الأرقام أن عدد من تم علاجهم بالخارج في سبتمبر 2011 هم 3 أشخاص فقط بينما كان عددهم 14 شخصا في سبتمبر 2010. وفي المقابل ارتفع معدل العلاج علي نفقة الدولة بالداخل بمقدار 35٪ وبلغت قيمته في سبتمبر 2010 مبلغ 123 مليونا و100 ألف جنيه بينما قفزت الي 166 مليونا و900 ألف جنيه كما ارتفعت الحالات التي تم علاجها علي نفقة الدولة بالداخل في نفس الفترة 75 ألفا و100 حالة الي 84 ألفا و300 حالة بزيادة قدرها 12.3٪.
المثير أن عدد الحالات التي كانت تعالج في الخارج علي نفقة الدولة كانت تذهب الي تايلاند وأوكرانيا والصين والأكثر إثارة أن عدد من تم علاجهم بالخارج حصلوا علي نفقات وبدل سفر قيمتها 3 ملايين و926 ألف جنيه في حين أن نفقات علاجهم بلغت 16 مليونا و904 آلاف جنيه.
56 مليون مواطن .. مرضي
كشفت أرقام الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أن العيادات الخارجية بالمستشفيات استقبلت العام الماضي 45 مليونا و517 ألفا و178 مريضا بخلاف مليون و468 ألفا يعانون من أمراض الكبد والكبد الوبائي وباقي الأمراض المتوطنة الأخري.
12٪ معدل البطالة
اختلفت تقديرات البطالة في مصر، وتعددت بتعدد الجهة التي تصدر التقديرات والقول الفصل في البطالة هو قول جهاز الإحصاء الذي أكد أن معدل البطالة بلغ في الربع الثالث من العام الحالي نسبة 11.9٪ من قوة العمل بزيادة 3٪ عن مثيلاتها في العام الماضي.

أهم الاخبار