رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجندى: أموالنا المهربة تسدد ديون العالم الثالث

حوارات وملفات

الخميس, 18 أغسطس 2011 10:44
الجندى: أموالنا المهربة تسدد ديون العالم الثالثمصطفى الجندى
أجرى الحوار- أحمدأبوصالح :

بعد الخبر الذى نشره أحد المواقع الإلكترونية عن نية وفد الدبلوماسية الشعبية زيارة إسرائيل للمساهمة فى إعادة محادثات السلام بمنطقة الشرق الأوسط كان لابد أن نتأكد من هذا الخبر فكان حوارنا مع النائب السابق مصطفى الجندى مساعد رئيس حزب الوفد والمنسق العام لحملة الدبلوماسية الشعبية لينفيه جملة وتفصيلا ويحدثنا عن الخطوات القادمة للوفد الذى حقق نجاحا باهرا من قبل فى قضية اتفاقية النيل والسودان .

* نشر أحد المواقع وجود نية لدى وفد الدبلوماسية الشعبية للقيام بزيارة لإسرائيل هل هذا صحيح ؟

**كل ما يقال عن زيارة وفد الدبلوماسية الشعبية إلى اسرائيل كلام عار تماما من الصحة وهذه شائعة إجرامية فكيف نتوجه إلى اسرائيل ؟ والشعب الفلسطينى يتم قتله وقمعه بوحشية, وكيف نذهب لمن يقتلون الجنود المصريين على حدودنا, لكننا ذهبنا إلى فلسطين وسوف نذهب إليها مرة أخرى وندعو المجتمع الدولى من خلال زيارتنا للاعلان عن  دولة فلسطين وبالفعل سوف تقوم جميع الدول الافريقية بالاعتراف والاعلان عن دولة فلسطين قريبا بفضل جهود وفد الدبلوماسية الشعبية .

*لم نعد نسمع أى أخبار حول الحملة التى اطلقتموها لإسقاط ديون مصر لدى بعض الدول الأوروبية والولايات المتحدة هل توقفتم ؟

** لم نتوقف وبالفعل  نقود حملة لإسقاط الديون عن مصر لدى الدول الدائنة ولكننا الآن نقوم بالتنسيق مع هذه الدول برغم

أن الوضع الاقتصادى العالمى فى حالة انهيار وما يحدث الآن فى أمريكا خير مثال وأيضا ما يحدث فى أوروبا وهى على شفا حفرة من النار فالوضع فعلا خطير والدبلوماسية الشعبية لن تخطو خطوة خارج مصر الا وهى متأكدة تماما أنها ستعود بالهدف التى خرجت من أجله ونحن نعمل بكل جهد فى هذا الملف وسافرت إلى الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وألمانيا وانجلترا والتقيت بمسئولين هناك وأيضا نعمل مع هذه الشعوب لأن هذه الديون ملك لدافعى الضرائب وعندما يطالب هؤلاء حكامهم بإسقاط ديون مصر ستكون مطالبة من المالك الحقيقى لهذه الأموال وسوف نقوم بعمل مؤتمر صحفى عالمى من الدبلوماسية الشعبية  بدون أسئلة  سنوضح فقط فيه خطة العمل فى هذا الاتجاه  وسوف نتوجة برسالة إلى شعوب العالم الغربى التى قد تكون متخوفة من ثورة مصر لطمأنتها  .

*وبالنسبة للمفاوضات المبدئية مع المسئولين فى تلك الدول ماذا كان رد فعلهم على مطالب إسقاط الديون؟

**رد الفعل كان ايجابيا جدا  والدليل أن الشعب الامريكى والفرنسى والألمانى يطالبون حكوماتهم بإسقاط الديون عن مصر وهى  شعوب تؤمن بالديمقراطية وأتت بمسئولين يعرفون معنى الديمقراطية الحقيقية ويوجد

الآن أعلى درجات الحب تجاه الشعب المصرى ونظرت العالم تغيرت بعد ثورة 25يناير وقريبا سوف تسمعون أخبارا عظيمة لأننا  أوضحنا لهم أن الشعب المصرى برىء تماما من كل هذه الديون وتمت سرقة هذا الشعب وهربت أمواله إلى الخارج وهذه الاموال كافية لسدد ديون العالم الثالث وليس ديون مصر وحدها .

*ولكن الحكومة الإسبانية رفضت تسليم رجل الاعمال الهارب حسين سالم وايضا رفضت إعادة الأموال المهربة فأين هى النظرة الإيجابية ؟

**إسبانيا يوجد بها حكومة ديمقراطية وهى دولة تحترم القانون ونحن أيضا وهم يرفضون ونحن نطالب ولا يوجد حكومة فى العالم تستطيع الوقوف أمام الشعب المصرى أو تعاديه وأى حكومة ستقف أمام الشعب المصرى سيتم إسقاطها من قبل شعبها وهم يعلمون ذلك .

*ولكن هناك شعور يسيطر على معظم المصريين باليأس من رجوع هذه الاموال, ألا تلاحظون ذلك ؟

**الشعب المصرى لا يعرف اليأس ودائما يصل إلى ما يريد ولو بعد حين, فهو يأخذ وقته وينظم صفوفه وضرب مثالا رائعا على هذا فى ثورة يناير, حتى أن رئيس دولة إثيوبيا قال الثورة المصرية تمت فى 18يوما وثورتنا تمت فى 18سنة فلا يأس وسوف تعود هذه الاموال المهربة وسنطيح بباقى نظام الطاغية ونسترد كل حقوقنا الداخلية والخارجية  .

*ما رأيك فى ظهور عدد كبير من الوثائق الدستورية التى تصدر تقريبا بشكل شبه يومى من مختلف الاتجاهات السياسية ؟

**جميع الوثائق تتفق على الدولة المدنية الحديثة وأن الدين الاسلامى هو المصدر الاساسى للتشريع نحن دولة حجر الزوية بها هو الدين ومصر دولة مؤمنة بطبيعتها.

وأدعو الجميع إلى التوحد خلف وثيقة د.على السلمى نائب رئيس الوزراء لأنها عصير الوثائق وتجمع مميزات جميع الوثائق .

شاهد الفيديو:

http://www.youtube.com/watch?v=6Tzsz5lOeTM&feature=player_profilepage

 

أهم الاخبار