رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اسرار دولة الالتراس واشهر الكابوهات

حوارات وملفات

الأحد, 09 مارس 2014 23:08
اسرار دولة الالتراس واشهر الكابوهات
كتب - احمد النوبى:

مجموعات الالتراس هى تجمعات لها معتقداتها وافكارها وطريقة خاصة تدير بها شئونها, حيث تعتمد على القيادة الجماعية وإن كان يتم اختيار ممثل أو اثنين أو أكثر لتولى الاتصال وفتح قنوات شرعية مع المسؤولين بالأندية للحصول على مختلف أوجه الدعم  بالحصول على التذاكر وأماكن لتخزين اللافتات والأعلام والرايات للمجموعة التى تصل دوما للملعب قبل باقى الجماهير .

تعتمد مجموعات الألتراس فى التمويل على الجهود الذاتية واشتراكات الأعضاء وبيع منتجات الرابطة من تشيرتات وأعلام وقبعات مطبوع عليها اسم ورمز المجموعة التى ينتمى إليها العضو والمعروف أن لكل رابطة رمز واسم حركي يعرفه كل أفراد المجموعة وباقى أفراد المجموعات الأخرى ويحمل كل عضو بطاقة (كارنيه) يفيد انضمامه لمجموعة معينة كما أن للألتراس رموزا معينة تميز كل مجموعة عن الأخرى.
من جهة أخرى فإن لكل مجموعة ألتراس اسمها ورمزها

الخاصين بها ويطبع الاسم والرمز على الباش ( البانر في الشرق الأوسط) الرسمي للمجموعة. والباش هو قطعة من القماش لا يمكن تقطيعه بسهولة له أهمية قصوى عند مجموعة الألتراس  و تجدر الإشارة إلى أنه هناك نوعين من الباش  الباش الرسمي وباش الترحال
انتمائهم السياسى
يصر عدد كبير من أفراد روابط الألتراس على عدم انتمائهم لأى اتجاهات سياسية على اختلاف تنوعها وانتماءاتها الكروية فهم كما يعتقدون ويؤكدون خط الدفاع الأخير الذى يدافع عن اسم النادى الذى ينتمون إليه ويحملون على عاتقهم الحفاظ على الصورة المشرفة لجماهير النادى الذى يعشقونه  وجاء انتماؤهم أولا واخيرا كرويا 100%  أما كون استخدامهم فى المشهد السياسى أثناء وعقب ثورة 25 يناير 2011
وحتى الآن فينطلق من كونهم أصحاب تكوين تنظيمات ومجموعات عمل ولديها انتماء أيا كان هذا الانتماء
الكابو الاسطورة
كريم عادل «الكابو» الأهلاوى الأول و«كابو» فى لغة الألتراس تعنى القائد وهو الشخص الذى يقود الجماهير فى المدرجات سواء فى الهتافات أو الغناء أو التشجيع ويقود الجماهير للدخلات ورسمها والقيام بعملها فى المباريات
كريم عادل الذى قُبض عليه فى مباراة كيما اسوان الشهيرة  هو أشهر كابو فى مصر لأنه يقود رابطة ألتراس أهلاوى ويشتهر كريم بين جماهير الأهلى بأنه المحرك الأساسى للرابطة بعد انسحاب مؤسسها عمرو مراد فهمى وكان كريم عادل قد قُبض عليه فى مباريات سابقة، ولكن بسبب الضغط الجماهيرى، كان يُفرج عنه.
ولكريم عادل مواقف كثيرة ظهرت فى وسائل الإعلام كان أكثرها إثارة هجومه على مصطفى يونس فى أحد البرامج بسبب هجوم يونس على روابط الألتراس كذلك تعرض كريم عادل فى أثناء مباراة الأهلى وسوبر سبورت الجنوب إفريقى، وهى المباراة الأولى للأهلى بعد ثورة 25 يناير لحالة هبوط فى الدورة الدموية وسقط فى المدرج فى أثناء المباراة وكاد يفقد حياته

أهم الاخبار