رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فرغلى:متى يتم محاسبة من أضاعوا أموال المعاشات

فرغلي:الببلاوي يقهرنا..فين أيام الجنزوري

حوارات وملفات

الاثنين, 21 أكتوبر 2013 18:46
فرغلي:الببلاوي يقهرنا..فين أيام الجنزوري
أجرى الحوار: أحمد أبو صالح

انتقد البدري فرغلي - رئيس اتحاد أصحاب المعاشات-  حكومة الدكتور حازم الببلاوي، متهما إياها بتجاهل حقوق الفقراء وأصحاب المعاشات والتعامل معهم بعنصرية، وبطريقة غير آدمية.

وأكد "فرغلى" فى حواره لـ"بوابة الوفد" أن أموال المعاشات أكثر من تريليون جنيه ورغم ذلك لا نجد "العيش الحاف"، وأصحاب هذه الأموال يموتون جوعا أو يصارعون المرض.
ويطالب "فرغلى" بوضع حد أدنى للمعاشات يقدر بـ 960 جنيهًا ما يعادل 80% من الحد الأدنى للأجور  الذى قررته الحكومة مؤخرا للعاملين بالدولة.. وإليكم نص الحوار....


*أعلنت حكومة الببلاوى عن اعتزامها زيادة المعاشات بنسة 5% هل تكفى هذه الزيادة سد رمق أصحاب المعاشات؟


** أقول لـ حازم الببلاوي خلي الـ5 % زيادة المعاشات لسيادتك، ساعد بها الأغنياء وارفع من شأنهم ونحن لسنا متسولين ونحن الفقراء لنا ربنا والمحكمة وهذه الزيادة كانت من اختراع تنظيم الإخوان الفاشل وأصحاب المعاشات لن يتنازلوا عن الحد الأدنى للمعاشات، وعلاوة استثنائية 20% لمن هم معاشاتهم فوق الحد الأدنى للمعاشات، وإسقاط قانون 130 الذي ذبح 50 ألف من المعاشات على يد يوسف بطرس غالي وزير المالية  الأسبق الهارب خارج البلاد.
وأحب أوجه رسالة للرئيس المؤقت عدلي منصور:''يا رئيس الجمهورية أنت كنت رئيسا للمحكمة الدستورية العليا وتعرف العدالة الاجتماعية، ونرجو منك أن تبعد عننا هذه الحكومة التي تهمش أصحاب المعاشات البالغ عددهم 9 ملايين ويمثلون 40% من الشعب المصري.


*وماذا ستفعل خلال الفترة المقبلة بصفتك رئيس اتحاد أصحاب المعاشات؟


** سلنجأ للمحاكم للحصول على حقوقنا المهدرة ولن نتظاهر في الشوارع حتى لا نحسب على  تنظيم الإخوان :''نحن أصحاب المعاشات ندفع إجرام يوسف بطرس غالي والحكومات المتعاقبة استولت على أموالنا، ولولا هذة الأموال لانهارت ميزانية الدولة ولم نجد سوى حكومة الدكتور كمال الجنزوري التي أنصفتنا ومنحتنا 25% في 6 شهور لأنها كانت حكومة الفقراء والعدالة الاجتماعية .


*كم يقدر عدد أصحاب المعاشات؟


**أصحاب المعاشات يبلغ عددهم 9 ملايين مواطن، يتعرضون لعملية "تنكيل اجتماعي وإبادة إنسانية" من كل النظام الحاكم نحن لا نتقاضى المعاشات من الموازنة العامة ولكننا نتقاضاها من إيرادات التأمينات وفوائد أموالنا، والكارثة أنه تم إبادة أموالنا داخل الخزانة العامة و600 مليار جنيه تحولت إلى أوراق فى يد الحكومات المتعاقبة .


* كم يقدر الحد الأدني للمعاش الحالي  ؟


**ما يزال 291  جنيها وأي

شخصية في مصر مهما علا شأنها معاشها لن يزيد كثيرا عن ألف جنيه أو أكثر قليلا وأصبح الخروج علي سن المعاش هو انتحار جماعي والخلل الجسيم هو أننا لا نتعرض للفقر فقط بل الأمراض تقتلنا نظرا لعدم قدرتنا على شراء الادوية من المعاش الزهيد الذي نحصل عليه، وأتساءل كيف يكون لاصحاب المعاشات هذه القيمة ويمرون بالاوضاع الصعبة الحالية دون اي دعم حكومي حقيقي في هذه الأيام التي نعاني فيها من التضخم وارتفاع الأسعار وهل يمكن أن تعيش أسره  بـ300 جنيه معاش شهريا وبأى منطق يتم توفير احتياجاته الحياتيه البسيطة!


*في رأيك ما هو الوضع الحالي للأموال التأمينات؟


هناك 4 مواقع تم الزج بأموال التأمينات فيها أولها الخزانة العامة220 مليار جنيه والتي منحت صكين غير قابلين للتداول والثاني165 مليارًا بدون فوائد و84 مليارًا ببنك الاستثمار القومي العائد منها ورق بدون أموال سائلة كما أن عددا من الشركات تم استثمار اموال التأمينات فيها، وحصل أعضاؤها على مكافآت الأرباح منها، ولا أجد حتى الآن جهة أو مسئولا يستطيع فتح هذا الملف وأقول لأصحاب المعاشات، وبكل أسف لا تبحثوا عن أموالكم فهي أصبحت في ذمة التاريخ ونحن نطالب بالقصاص ممن عبثوا بأموالنا ونحن نعيش في رعب.


*هل ترى أن أموال التأمينات ضاعت أم أن الحكومة لا تستطيع سدادها؟


**الحكومة لن تسطيع رد أموالنا لكنها تملك منحنا فوائدها حتي نسنطيع أن نحيا حياة كريمة وأدعو إلى تشكيل لجنة مستقلة ذات شفافية لاسترداد أموالنا مثل هيئة أصول نستطيع إدارتها لتحقيق العائد الأفضل لملايين المستحقين.


*هل هناك ما يؤكد أنه تمت الاستفادة من هذه الأموال في سد عجز الموازنة؟


**الأنظمة السابقة كانت تسد عجز الموازنة من خلال أموال التأمينات وهي مخالفة صريحة للدستور فهي أموال خاصة بأصحابها، ولا يجوز أن تستثمر فيما هو عام والشيء الذي يضايقني كيف يعيش أصحاب المال في هذه المعاناة الرهيبة ومن لا يملكون هذا المال يتمتعون بحياة الرفاهية.


*وهل استخدمت في تنفيذ مشروعات

أو استثمارها بالبورصة أو تم تقديم قروض منها لصالح رجال الأعمال؟


**حسب ما تلقيته من تقارير فإنه تم استغلال أجزاء من أموال التأمينات في مشروعات خاصة وقوميه ولم نستفيد منها علي الرغم من إنشاء بعضها منذ ما يزيد على14 عاما دون فائدة منها مثل مدينة الانتاج الإعلامي وشرق التفريعة وتوشكي.


* كيف يمكن إصلاح منظومة أصحاب المعاشات في مصر ؟


**لا يمكن إصلاح أحوالنا إلا بتحديد فوائد حقيقية لأموالنا ورفع الحد الأدني للمعاش يمثل 80% من الي960 جنيه حيث الحد الأدني للأجور الذى قررته الحكومة، مؤخرا لكى يستفيد من رفع الحد الأدني نحو6 ملايين مستحق و3 ملايين يحصلون علي20% علاوة استثنائية، وهنا يمكن أن نصل إلى مرحلة استقرار نسبي لأصحاب المعاشات بعد معاناة لسنوات طويلة من الحرمان وضيق ذات اليد لأعداد غير قليلة.
وقدمت تقريرا عاجلا للدكتور أحمد البرعي وزير التضامن الاجتماعي أطالبه فيه ضرورة، أن تتحرك الحكومة لتطبيق الحد الأدني للأجور على أصحاب المعاشات، مشيرا إلى أنه بعد قيام الحكومة برفع الحد الأدني للأجور في القطاع العام والحكومة إلى1200 جنيه فإن الاتحاد طالب بأن يتم تحديد حد أدني للمعاش كاشفا عن أن الاتحاد اقترح أن التمويل المالي موجود في فوائد أموال التأمينات لدي الخزانة العامة وهي تكفي لتمويل حقوق أصحاب المعاشات كاشفا علي حد مع العلم أن أصحاب المعاشات غير مدرجين في الموازنة العامة أو الخزانة ومستحقاتنا تصرف من إيرادات التأمينات وفوائد الأموال.


*دائما تهاجم مساعد وزير المالية السابق محمد معيط ويرد عليك بأنك لا تعلم شيئا عن أموال المعاشات؟


**بالفعل لا أعلم شيئا عن كيفية " أكل" أموال المعاشات وعندما يصدر تقرير الجهاز المركزى للمحاسبات لسنة 2012 ، ويتحدث عن استيلاء قيادات من المالية والتأمينات بينهم مساعد وزير المالية السابق محمد معيط وثريا فتوح رئيس صندوق التأمين علي العاملين بقطاعي الأعمال العام والخاص، فقد حصلا على 27 مليون جنيه مكافآت للجان وهمية ولم يتم استعادة هذه الأموال حتى الآن! ياريت يعرفونا أين ذهبت هذه المليارات المنهوبة هكذا فقدنا أموالنا وتحويشة عمرنا، وهى أموال خاصة ملك لنا نحن أصحاب المعاشات.
وهناك أيضا 22 مليون مواطن مؤمن عليهم يعملون الآن فى كل مؤسسات الدولة وتقدر هذه الأموال بأكثر من 600 مليار جنيه أغلبها بدون فوائد وتعلن الحكومة رسميا أن الأموال 485 مليارا بدون أى فوائد، أى أن الأرقام كلها حقيقية وفى حالة احتساب هذه الأموال بالفوائد وهى لمدة عدة سنوات تقترب هذه الأموال من الـ «تريليون» أى ألف مليار جنيه.


*أخيرا ماذا تقول لكل من ساهم فى وصول أصحاب المعاشات إلى هذه المعيشة الصعبة؟


** جملة واحدة "حسبنا الله ونعم الوكيل" فى كل من أضاع أو ساعد فى ضياع أموال الأرامل واليتامى من أصحاب المعاشات بهذا الشكل المجحف ويجب تحويلهم جميعا إلى القضاء لكى يقول حكمة فى الدنيا قبل معاقبتهم فى الآخرة.

 

أهم الاخبار