رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مدن القناة تتحدى الطوارئ وحظر التجوال

حوارات وملفات

الثلاثاء, 29 يناير 2013 14:43
مدن القناة تتحدى الطوارئ وحظر التجوالجنازة ضحايا اشتباكات بورسعيد

السويس ترفض "الفرمانات"

مسيرات ليلية فى الشوارع تندد بحظر التجول وتنصل الشرطة من قتل المتظاهرين

رفضت جموع المواطنين بمدينة السويس الباسلة خلال مظاهراتهم ومسيرتهم الليلية فى شوارع السويس والتى اندلعت فور انتهاء الرئيس محمد مرسى من إلقاء خطابه فرمانات رئيس الجمهورية الاستبدادية الاستثنائية الجديدة بفرض حالة الطوارئ فى مدن القناة لمدة شهر مع فرض حظر للتجول من السادسة صباحا وحتى التاسعة مساء.
وأكد المتظاهرون انها تهدف إلى محاولة القضاء على روح المقاومة ضد السلطة الاستبدادية المتعاظمة فى مدن القناة وتقويض مظاهرات المواطنين السلمية ضد نظام حكم الإخوان الاستبدادى ودستورهم الجائر ومنع انتشار روح المقاومة ضد ظلم وطغيان الإخوان فى كافة انحاء الجمهورية. ورفض المواطنون المتظاهرون تهديدات رئيس الجمهورية بتصديه بقوة وحسم لاحتجاجاتهم السلمية هاتفين خلال مظاهراتهم  قائلين «كان غيرك اشطر يا بابا برغم تهديدتك على الربابة  و«يسقط يسقط حكم المرشد» و«الشعب يريد إسقاط النظام»..
واشاروا إلى أن استبداد النظام المخلوع ومعاداته أهالى مدينة السويس وامتناعه عن زيارة مدينة السويس طوال فترة حكمه لم يمنع من تنامى روح الثورة لدى المواطنين بالسويس حتى انطلقت شرارة الثورة المصرية الاولى منها. وأكدوا تحديهم لمحمد مرسى رئيس الجمهورية الإخوانى وتسييرهم مظاهرات ليلية تجوب شوارع السويس بعد منتصف الليل كل يوم تحت شعار «... لا لحالة الطوارئ ولا لحظر التجول ولا لنظام حكم الإخوان الاستبدادى» واستمرار مظاهراتهم واحتجاجاتهم يوميا ليل نهار حتى يتم اسقاط نظام حكم الإخوان الاستبدادي.
ودعا المتظاهرون إلى مظاهرات مليونية حاشدة يوم الجمعة القادم لدق المسمار الاخير فى نعش نظام حكم الإخوان الاستبدادى ومحاكمتهم بعد اسقاطهم على جريمة قتل عشرات المواطنين المتظاهرين سلميا فى مدن القناة برصاص الشرطة الحى الغادر. وطالبوا بمقاطعة دعوة مزاعم الحوار الوطنى لرئيس الجمهورية الإخوانى وأكدوا انها حيلة إخوانية جديدة لاحتواء غضب الشعب المصرى العارم بدليل فشل جميع جلسات الحوارات الوطنية المزعومة سواء قبل سلق دستور الإخوان الاستبدادى أو بعد فرضه بإجراءات غير شرعية فى استفتاء مزور وتأكيد رئيس مجلس الشورى الإخوانى انهم غير معنيين أو ملزمين بتطبيق نتائج جلسات الحوار الوطنى.
وأكد المواطنون المتظاهرون أن مخطط انسحاب الشرطة من الشوارع واقسام الشرطة بالسويس مساء يوم السبت 26 يناير وهروب العديد من المساجين من اقسام الشرطة بأسلحة الشرطة وانتشار الخارجين علي القانون فى الشوارع بصورة مريبة فور انسحاب الشرطة يعد سيناريو مكرر لما حدث فى جميع محافظات
الجمهورية خلال ثورة 25 ينايرعام 2011  والتى وجهت خلالها اتهامات عديدة لجماعة الإخوان بإطلاق سراح الخارجين عن القانون وأشاروا إلى أن ذلك استهدف إحداث حالة من القلاقل والاضطرابات وانعدام الامن لاستخدامها حجة لفرض استبداد حالة الطوارئ وحظر التجول لتقويض مظاهرات المواطنين السلمية ضد ظلم واستبداد نظام حكم الإخوان.  وأكد المواطنون أن التاريخ سيؤكد بعد سقوط نظام حكم الإخوان أن واقعة هروب العشرات المساجين وانتشار الخارجين علي القانون فى شوارع السويس فور انسحاب الشرطة بطريقة مريبة كان خلفها أيادٍ خفية لاستخدام تداعياتها فى فرض حالة الطوارئ وحظر التجول لمحاولة تقويض ثورة المواطنين ضد نظام حكم الإخوان الاستبدادى. 
ورفض المواطنون البيان الذى اصدرته مديرية امن السويس مساء امس الاول الاحد بناء على تعليمات وزارة الداخلية والحكومة الإخوانية والتى زعمت فيه عدم مسئوليتها عن جريمة قتل 9 مواطنين برصاص الشرطة الحى مساء يوم الجمعة الماضى 25 يناير وإصابة حوالى 300 اخرين بدعوى قيام من اسمتهم مديرية الامن عناصر إجرامية بقتل واصابة المتظاهرين بزعم أحداث وقيعة بين الشرطة والشعب. وأكد المواطنون أن بيان نظام الحكم الإخوانى الصادر عن مديرية امن السويس صورة طبق الاصل من بيان مديرية امن السويس الصادر بعد مصرع 7 مواطنين وإصابة حوالى 320 من جمهور التراس النادى الاهلى برصاص الشرطة الحى خلال تظاهرهم امام مديرية امن السويس مساء يوم الاربعاء اول فبراير عام 2012 ضد الشرطة على خلفية أحداث استاد بورسعيد وزعمت الشرطة يومها فى بيانها قيام من اسمتهم عناصر اجرامية بقتل واصابة المتظاهرين للتنصل من جريمة قتلهم وقيامها بالقبض على 12 مواطنا وتقديمهم للنيابة بتهمة قتل 7 من جمهور التراس النادى الاهلى بالرصاص وتقديمهم للنيابة.
وكانت قوات الجيش الثالث استكملت انتشارها فى جميع مناطق وشوارع السويس اعتبارا من عصر امس الاول الاحد 27 يناير بعد فترة 24 ساعة من الفراغ الامنى وتحقيق اهداف المخطط لفرض الفرمانات الاستبدادية الجديدة لرئيس الجمهورية والتى أكد المواطنين انها تكشف بجلاء عدم فهم نظام حكم الإخوان أن روح المقاومة ورفض الظلم والطغيان متغلغل فى دماء وروح ووجدان المواطنين بالسويس وباقى مدن القناة.
وقامت قوات الجيش عقب انتشارها بمنع اهالى المساجين فى قسم شرطة عتاقة من اقتحامة بعد قيامهم بمحاصرته وقطع اول طريق السويس / عين السخنة لاطلاق سراح المساجين واشعال النيران في القسم كما حدث فى باقى اقسام الشرطة بالسويس خلال فترة الفراغ الامنى. واتهم الشيخ حافظ سلامة قائد المقاومة الشعبية بالسويس خلال مؤتمر فى ميدان الاربعين بعد صلاة المغرب امس الاول الاحد قبل القاء محمد مرسى خطاب تهديداته نظام حكم الإخوان ورئيس الجمهورية بالمسئولية عن وقوع ثورة غضب الشعب بعد أن فرضوا حكما استبداديا وتهربوا من تحقيق اهداف الثورة الديمقراطية وتسببوا فى تدهور الوضع السياسى والاقتصادى فى البلاد للحضيض. وحمل حافظ سلامة نظام حكم الإخوان مسئولية الفراغ الامنى وهروب المساجين وانتشار البلطجية وسلسلة الحرائق بالسويس خلال فترة الفراغ الامنى عقب هروب الشرطة لمحاولة تقويض ثورة الشعب المطالب باسقاطه لاقرار الديمقراطية الحقيقية.
وكانت أحداث الشغب بالسويس أدت إلى خلال فترة الفراغ الامنى عقب الانسحاب المريب للشرطة حرق وتدمير اقسام السويس والجناين وفيصل والاربعين وادارة المرور ومبنى مطافى السويس الرئيسى وشرطة المرافق وهيئة النيابة الادارية والدور الارضى والاول علوى لمبنى ديوان عام محافظة السويس القديم وفرع شركة المقاولون العرب وسلب ونهب وتدمير مخازن احرازات المخدرات التى تم ضبطها فى قضايا خلال العام الماضى فى مديرية الزراعة وادارة مكافحة المخدرات واقسام الشرطة وتدمير وحرق ونهب حوالى 140 سيارة عامة وخاصة وسلب ونهب وتدمير عشرات المحلات التجارية.

مصرع مسجون برصاص الشرطة حاول الهروب من سجن عتاقة
لقي محبوس بسجن عتاقة بالسويس مصرعه، في اشتباكات  دارت بين الشرطة  وأهالي المحبوسين، أثناء محاولتهم اقتحام السجن لتهريب ذويهم.
وأكدت القوات المسلحة قيام الجيش الثالث الميداني بنقل جميع السجناء الموجودين في  سجن عتاقة بالسويس إلي سجن آمن، نظراً للتهديدات المحدقة بالسجن، وفي ظل محاولات بعض الخارجين علي القانون لتهريب السجناء. وتعيش السويس حالة من الانفلات الأمني وتم اقتحام وإحراق 3 أقسام وغياب الشرطة الكامل عن شوارع المدينة منذ السبت الماضي.

السويس  - عبدالله ضيف:

القوي السياسية تعلن رفضها سياسة التهديد والوعيد

الإسماعيلية - ولاء وحيد:
أثار قرار إعلان حالة الطواريء وحظر التجوال بمدن قناة السويس لمدة 30 يومًا ردود فعل غاضبة بين القوى الثورية وبين أوساط رجال المال والأعمال بالإسماعيلية. فيما تباينت ردود فعل أهالي الإسماعيلية ما بين قبول القرار لإعادة السيطرة الأمنية على الأوضاع وما بين الرفض.
وفي تحدٍ لفرض الحظر انطلقت مساء الأحد الماضي وحتى بعد الثانية عشرة مسيرة ضمت عددًا من القوى

الثورية رفضا لقرارات رئيس الجمهورية وشارك في المسيرة جبهة الإنقاذ الوطني بالمحافظة مرددين هتافات « يا حرية فينك فينك  الطواريء بينا وبينك».
وجاء البيان الذي تلقت الوفد نسخة منه «تناشد أهالى الإسماعيلية ومدن القناة كافة، استمرار التظاهر السلمي تحديا لعودة قانون الطوارئ، الذى قرره رئيس جماعة الاخوان بليل، ضاربا للمرة الألف عرض الحائط بالقانون، بل وبالدستور الذى قسم على احترامه، وسعت جماعته إلى تمريره بالحيلة والخداع. وتؤكد قوي الثورة على أنها سوف تستمر فى الاحتشاد بالميادين، لحين تحقيق أهداف ثورتها فى الحرية والعدالة الاجتماعية والكرامة الانسانية، فى إطار من السلمية والحفاظ على المنشآت العامة والخاصة، وتطالب فى هذا السياق أجهزة الأمن المختلفة وفى مقدمتها جهاز الشرطة، بتحمل مسئوليتها الوطنية فى تلك اللحظة الفارقة من عمر الثورة، والانحياز للشعب الذى هو مصدر السلطات وصاحب الشرعية الوحيد».
وفي الأوساط التجارية اكدت غالبية التجار بالإسماعيلية رفضها لقرار حظر التجوال واعتبرته وفقا لأحوالهم المعيشية وتدهور الوضع الاقتصادي بالمحافظة. فيما اعتبر البعض من التجار أن القرار ربما يكون مطلوبا في الوقت الحالي إلا أن امتداد فترة الحظر لـ30 يوما تعد كبير ومبالغ فيها على حد تعبيرهم. وطالبت جموع التجار بتخفيض ساعات الحظر حفاظا على الوضع الاقتصادي والحركة التجارية التي تعتمد عليها البلاد.

تأجيل 14 محاكمة  لمحاصرة سجن بورسعيد

قالت مصادر قضائية بالإسماعيلية إن محكمة جنايات الإسماعيلية قررت تأجيل 14 محاكمة لعدم تمكن وصول المتهمين الى مقر المحكمة بسبب حصار سجن بورسعيد . وقررت المحكمة  تأجيل جلسات عرض المتهمين في القضايا لجلسات في شهر مارس المقبل  وقررت جنايات الإسماعيلية اليوم  برئاسة المستشار محمود حسن فريد وعضوية المستشارين - محمد يسرى وعاطف النيدانى وعلاء فتح الباب بسكرتارية رضا رجب نبوى اليوم  تأجيل محاكمة 3 من المتهمين في قضية اختطاف وقتل طفل بالاسماعيلية  الى 23 جلسة  مارس القادم نظرا لعدم حضور الجناة من محبسهم في سجن بورسعيد بسبب محاصرة السجن وغلق الطرق هناك.


الجيش الثاني ينتشر في الإسماعيلية
كثفت الأجهزة الأمنية بالإسماعيلية من تواجد أفراد وسيارات الأمن المركزى والعام حول المنشآت الحيوية فور صدور قرار الرئيس محمد مرسى بفرض حالة الطوارئ وحظر التجول بمدن القناة ودفع الجيش الثانى الميدانى بأفراد ومدرعات فى المناطق الرئيسية وأحيط مبني المحافظة القديم والجديد ومديرية الأمن والاقسام ومجمع المحاكم والبنوك بأفراد الأمن والجيش.
وقال مصدر عسكرى بالجيش الثانى الميدانى إن قوات الجيش دفعت بالأفراد والمدرعات، لتأمين المنشآت الحكومية والخدمية ومبنى الإذاعة والتليفزيون وهيئة الاستثمار وستتولى القوات المسلحة تأمين هيئة قناة السويس والمجرى الملاحى للقناة بقطاع الجيش الثانى كاملا بدوريات مستمرة. وألقت الشرطة القبض على 21 شخصاً وبحوزة بعضهم خرطوش وأسلحة بيضاء عقب الأحداث التى وقعت بميدان الممر بالإسماعيلية والشوارع المحيطة به .


إغلاق بنوك مدن القناة
.. وشركات نقل الأموال ترفض الوصول للمنطقة

كتب – عبدالرحمن بصلة وولاء وحيد:
أدت أحداث الاحتجاجات وتطور الأوضاع الراهنة في مدن قناة السويس لإغلاق عدد من البنوك الحكومية والأجنبية بمدينة بورسعيد وانخفاض حركة السحب والإيداع في بنوك السويس والإسماعيلية. وامتنعت شركات نقل الأموال عن توصيل الشحنات إلى مدن قناة السويس تخوفا من الأوضاع الأمنية على الطرق السريعة المؤدية إلى المدن الثلاث.
ففي مدينة بورسعيد أغلقت بنوك المدينة الحكومية والأجنبية وتوقفت المعاملات البنكية والمصرفية تزامنا مع أحداث العنف والاحتجاجات التي تشهدها المدينة. وقال مصطفي الزلاط المدير المالي لنادي بنوك بورسعيد في تصريحات هاتفية، انه نظرا للأوضاع التي تمر بها محافظة بورسعيد تم اغلاق جميع أفرع البنوك بمدينة بورسعيد، مع بقاء عمل ماكينات السحب الآلي، مشيرا إلي أن مدة غلق البنوك لم تحدد بعد، بينما يقوم محافظ البنك المركزي، بتأكيد قرار الإغلاق بشكل يومي، طبقا للاوضاع الراهنة.
وفي مدينة السويس بدأت البنوك عملها اليوم وسط احتياطات أمنية فرضتها قوات الجيش على أماكن تجمعات البنوك بحي الأربعين والسويس وانتظم العمل داخل البنوك الحكومية والأجنبية بالسويس.
وفتح البنك الأهلي أبوابه أمام العملاء منذ التاسعة صباحا مع بدء مواعيد العمل الرسمية. وقال مصطفى عفيفي مدير البنك الأهلي بالسويس «ان العمل منتظم داخل فرعي البنك بالسويس وأن حركة المعاملات في معدلاتها الطبيعية خاصة مع تواجد حراسات مكثفة من قوات الجيش للبنك».
وأكد أن شركات نقل الأموال امتنعت عن توصيل الأموال إلى البنوك بالمدينة من القاهرة خوفا من تعرضها لأية أعمال سطو أو سرقة على الطرق المؤدية للمدن الثلاث. وأشار إلي أن الأمر من المتوقع ان يتم التغلب عليه خلال الساعات القادمة بالتنسيق مع قوات الجيش لتأمين وصول السيارات بأمان.
وفي الإسماعيلية انتظمت البنوك الاجنية والحكومية في العمل على مدار اليومين السابقين ولم تتوقف الا ان حركة السحب والايداع المباشر انخفضت عن معدلاتها الطبيعية وقال حاتم حجازي مدير فرع احد البنوك الاجنبية «ان معدلات السحب والايداع  المباشر اليوم وامس منخفضة عن معدلاتها الطبيعية بفروع البنك في الإسماعيلية والسويس لتخوف العملاء من التحرك بأموال خلال هذه الفترة الراهنة».
وأكد أن حركة العمل منتظمة وتسير بمعدلاتها الطبيعية في تداول المستندات وما يتضمنها من أعمال تتعلق بالاعتمادات المستندية وخطابات الضمان والشيكات المصرفية وغيرها من الأعمال الإدارية».
وقال محمد أميرو نائب مدير لاحد البنوك الاجنبية «إن العمل منتظم بفرع الإسماعيلية، وأكد أن حركة السحب والايداع وتعاملات العملاء تسير في معدلاتها الطبيعية وقال إن البنك لديه من الاحتياطات اللازمة لاكتفاء حركة المعاملات لديها».

مصابو بور سعيد والسويس يروون لـ «الوفد» أحداث الرعب والهلع
بائع أحذية متجول يسعف المصابين فيتلقى «خرطوش» فى فمه وينقل لمستشفى الزقازيق
عامل بسوق السمك يساعد عجوزًا فيصاب برصاصة ويشهد مصرع زميله
الشرقية ـ ياسر مطري:

التقت الوفد ثلاثة من مصابى بورسعيد والسويس ممن يتلقون العلاج فى مستشفى الزقازيق الجامعى إثر اصابتهم خلال الأحداث التى جرت فى محافظتى بورسعيد والسويس ضمن أحياء الذكرى الثانية للثورة.
وعقب اصدار الحكم الصادر بإحالة 21 متهماً فى قضية مذبحة استاد بورسعيد العام الماضى إلى فضيلة المفتي. ورصدت «الوفد» عدد المصابين الذين تم احتجازهم داخل مستشفى الزقازيق الجامعى ويقدر بنحو 6 اشخاص ممن اصيبوا فى احداث بورسعيد والسويس خلال الأيام الماضية، 4 منهم من محافظة بورسعيد وحالتان من السويس. ومصابو بورسعيد هم «محمد السيد تاج الدين 38 سنة محجوز بقسم

الجراحة، وليد عبده محمد 25 سنة وأيمن محمود حسين 23 سنة بقسم المخ والأعصاب، خالد كمال العراقى 45 سنة بقسم العظام. وأما المصابون من السويس فهم «على سعيد على 43 سنة بقسم جراحة الأنف اذن وحنجرة، مصطفى رجب مصطفى 12 سنة بقسم الجراحة».
من جهته يعبر «على سعيد على» 43 سنة ـ بائع أحذية متجول فى مدينة السويس عن تبرمه مما جرى، مشيرًا إلى أنه أصيب بطلق خرطوش فى الفم، أدى إلى كسر فى الفك السفلي. ويضيف: انا عضو بإحدي اللجان الشعبية وبجمعية السويس وافتخر»، كنت أشارك فى المستشفى الميدانى لاسعاف المصابين الذين أصيبوا حلال أحداث يوم 25 يناير، واثناء وقوفى فى السابعة مساء بجانب مبنى بنك قناة السويس، فوجئت بقوات الأمن عقب إصابة أحدهم وسقوطه على الأرض، بقيامهم بإطلاق كثيف وعشوائى فى كل الاتجاهات، حيث أصبت بطلق خرطوش فى فمى ولم أشعر إلا بسقوط الفك السفلى من الفم، وسقوط دم كثيف على ملابسى وبعدها فقدت الوعي. ويستطرد: تم نقلى إلى المستشفى السويس العام، ولصعوبة حالتى تم نقلى الى مستشفى الإسماعيلية، إلا انهم قاموا بنقلى مرة أخرى إلى مستشفى السويس، ولم أجد أى اهتمام أو أى رعاية، وقررت نقل نفسى على حسابى الخاص إلى مستشفى الزقازيق الجامعي، الذى استقبلنى برعاية فائقة وسيتم إجراء جراحة لاستخراج مقذوف الخرطوش الذى استقر فى نهاية الرقبة الخلفية.
وتقابلت «الوفد» مع اصغر مصابى احداث السويس وهو الطفل «مصطفى رجب مصطفى» 12 سنة طالب بالصف السادس الابتدائى بمدرسة 24 أكتوبر بمدينة السويس، يقول: سمعت طلقات نار كثيفة خارج منزلى المجاور لكتيبة تابعة لقوات الأمن المركزي، وفور خروجى ووقوفى بجانب والدى خارج المنزل انتظارًا لوصول شقيقتى من الدرس الخصوصي، وجدت عددًا من الاشخاص يحاولون التسلق على السلك الشائك للكتيبة، إلا اننى رأيت أفراد من قوات الأمن يقومون باطلاق نار كثيف تجاههم وفى جميع الإتجاهات، وسمعت صوت طرق عالى فى ثلاجة السوبر ماركت المجاور لمكاننا، وبعد ذلك لم أشعر إلا وأنا بداخل مستشفى السويس، وعلمت بعد ذلك ان رصاصة حية تم اطلاقها فاصابت الثلاجة ثم ارتدت للخلف، فأصابت ساقى الأيمن واستقرت بها. وأشار والد الطفل المصاب إلى أنه لم يتلق أى رعاية طبية بمستشفى السويس، وتم نقله أيضًا على حسابه الخاص إلى مستشفى الزقازيق الجامعي.\

استمرار سقوط القتلى والمصابين فى شوارع المدينة الحرة
توديع 6 شهداء جدد.. و529 مصابًا بينهم حالات خطرة
بورسعيد ـ عبد الرحمن بصلة:

مازال الموقف مشتعلاً في شوارع وميادين بورسعيد والذي بدأ السبت الماضى في أعقاب صدور حكم محكمة الجنايات بإحالة أوراق 21 متهماً في أحداث ما بعد مباراة المصري والأهلي والتي شهدها ستاد بورسعيد أول فبراير الماضي، فقد شهد اليوم الثاني استشهاد 6 من أبناء المدينة الباسلة هم أحمد محمد محمود مهنا – 22 سنة – طلق نارى بالصدر ومحمد يسرى محمد – 22 سنة- طلق نارى بالرأس ومحمد فوزى – 24سنة – طلق نارى بالرأس ومحمود محمد الفيل – 25 سنة - بطلق نارى بالرأس وأحمد على على -22 سنة – طلق نارى بالرأس ومحمد مصطفى السيد – 22سنة طلق نارى بالكبد.. وسقوط 529 مصاباً منهم 110 مصابين بطلقات خرطوش و419 باختناقات بعضهم بحالات خطيرة نقلوا إلى المستشفى الجامعي بالإسماعيلية هم محمد مصطفى إبراهيم – 23 سنة- طلق نارى بالفخذ الأسير وقطع بالشريان وطارق حسن على – 25 سنة – وحسن فتحى حسن – 40 سنة، و محمد إبراهيم محمود -18 سنة –..
وقد خرجت بورسعيد لتودع شهداء جدداً ويبدو أن الجنائز لن تتوقف لإصرار الشرطة على الإحتكاك بالمواطنين، فقد فوجئ المصلون أثناء الصلاة على الشهداء بمدرعتين تابعتين لقوات الشرطة تقتربان من مسجد مريم والذى يشيع فيه المصلون الشهداء الجدد بشكل مستفز وهو مادعا المواطنين لمهاجمتهما وقذفهما بالحجارة مما أدى إلى تراجعهما للوراء، وللمرة الثانية يخرج أبناء المدينة الحرة ليودعوا شهداء جدداً بعد الـ30 شهيدا الذين سقطوا يوم السبت الماضي ويحتشدوا أمام المسجد بأعداد غفيرة وتسير المسيرة الجنائزية بشارع سعد زغلول ومنه إلى المقابر ليقوموا بعملية الدفن، وقد عاشت بورسعيد ساعات من الرعب والفزع سيطر على جميع المنازل في جميع الأحياء وخلت الشوارع من المارة وأغلقت المحلات والأسواق التجارية أبوابها بعد انتشار مدرعات الشرطة التي كانت تجوب الشوارع لتطلق الأعيرة النارية في كل مكان وعلى الجميع دون تمييز ليسقط القتلى من الشباب المسالم وهو ما أدى إلى حدوث اشتباكات وقام المتظاهرون من المواطنين بالاحتكاك بقوات الشرطة المتواجدة بقسم شرطة العرب ومحاولة اقتحامه وألقوا زجاجات المولوتوف عليه وهو ما استدعي قوات الأمن أن تطلق قنابل الغاز المسيلة للدموع وطلقات الخرطوش على المواطنين، وعاش سكان المنازل المجاورة للقسم ساعات من الرعب والفزع والاختناقات نتيجة تصاعد الغاز لهم.
وكانت أحداث عنف قد إندلعت في محيط ناديي ضباط الشرطة والقوات المسلحة بشارع سعد زغلول واللذين أطلق منهم قنابل الغاز حيث قام عدد من المواطنين مجهولي الهوية بإطلاق زجاجات المولوتوف عليها ما أدى إلى اشتعال النيران في عدد من القاعات داخلها وإتلاف ما بهما من أثاثات وحدوث خسائر كبيرة..
وقد تقدم أشرف الأسمر شاغل الصالة المخصصة للأفراح ببلاغ فى محضر رسمى لنيابة بورسعيد العسكرية لإثبات حقه فى التعويض والخسائر الكبيرة بعد إتلافات كبيرة وإحتراق القاعة وسرقة 420 ألف جنيه من خزينة المكتب بالإضافة إلى تدمير كامل للقاعة التى تعتبر فى حماية القوات المسلحة وهى مسئولة عن تأمينها لأنها داخل نادى ضباط القوات المسلحة..
أمن بورسعيد: توصلنا للجناة
أصدر قسم الإعلام والعلاقات العامة بمديرية أمن بورسعيد بياناً أكد فيه أن أجهزة البحث والمعلومات توصلت لمعلومات بالنسبة للأحداث الجارية في مدينة بورسعيد وتحديد العناصر مرتكبة الوقائع الخاصة بإطلاق أعيرة نارية على مشيعي الجثامين بهدف إشعال الموقف وجار اتخاذ الإجراءات القانونية والأمنية تجاههم.
وأعلن الدكتور عماد عبد الجليل رئيس جامعة بورسعيد أن منشآت كليتي التربية الأساسية والآداب بشارع محمد علي القريب من سجن بورسعيد قد تعرضت خلال الساعات الماضية لأعمال التخريب من قبل البلطجية خلال أحداث العنف التى تشهدها المحافظة حاليا عقب حكم جنايات بورسعيد بإحالة أوراق 21 متهماً إلي المفتي، وقمت بإبلاغ وزير التعليم العالي في تقرير رسمي عن أعمال السلب والنهب واقتحام البلطجية للحرم الجامعي بعد أن نهبوا محتوياتهما واقتحموا حرم جامعة بورسعيد بالأسلحة الآلية واستولوا على كل محتويات الكليتين من أجهزة ومعدات وأجهزة كمبيوتر وقررت وقف أعمال التصحيح لأوراق الامتحانات وإغلاق الجامعة لأجل غير مسمى.
وقد التقت «الوفد» بعض المصابين داخل مستشفى بورسعيد العام حيث قال أحمد مختار – 34 سنة : كنت أصلى العشاء فى المسجد التوفيقى وفوجئت وأنا خارج من المسجد بمدرعة من الشرطة تطلق علينا النيران دون تمييز، ما أدى إلى إصابتى بخرطوش فى قدمى وأعلى الفخذ.. أما على محمد قاسم فيقول: كنت أسير عند شارعى الروضة وسعد زغلول ووجدت المواطنين يهربون من مدرعة رمادية اللون كانت تسير بسرعة كبيرة وتخترق الحواجز التى أقامها الأهالى ويخرج منها اعيرة نارية فى كل اتجاه.. ماذا تريد من الشرطة.. إننا شباب مسالم نريد العمل والمسكن مثل غيرنا، ونحن لسنا بلطجية.

اجتماع عاجل بغرفة بورسعيد لبحث التداعيات

كتبت ـ هدي بحر:
دعا محمد المصري رئيس غرفة بورسعيد التجارية مجلس إدارة الغرفة إلي عقد اجتماع عاجل لبحث تداعيات قرار حظر التجوال المفروض علي المدينة التجارية.
أكد المصري في تصريحات لـ«الوفد» تلقيه طلبات من تجار بورسعيد لعقد الاجتماع أواخر الأسبوع الحالي.
وأوضح أن هناك العديد من المحلات قد تعرضت للسرقة والحريق خلال الأحداث التي مرت بها بورسعيد منذ يوم السبت الماضي بعد صدور الأحكام في قضية مذبحة الألتراس.
مؤكداً أن هناك لجنة قد شكلت لحصر التلفيات وعدد المحلات التي أضيرت من الأحداث.
من جانبه أوضح محمد عبدالملك عضو الشعبة العامة للمستوردين أن القرار بمثابة إعدام لتجار بورسعيد وإصابة المدينة التجارية بالشلل التام.
وتوقع تأثر عمليات شحن البضائع من وإلي ميناء بورسعيد من الخارج، مشيراً إلي احتمالات نزوح لرجال الأعمال البورسعيديين للقاهرة.


وزير البترول: فشل توصيل السولار إلي بورسعيد بسبب المظاهرات

كتبت ـ سناء مصطفي:
أكد المهندس أسامة كمال أن استمرار أزمة السولار في محطات الوقود مرتبط بانتهاء الأحداث الجارية في البلاد مشيراً إلي استحالة توصيل السولار في الوقت الحالي إلي محافظات القناة خاصة بورسعيد.
وتقرر استخدام السكة الحديد والنقل النهري لتقريب مسافات شاحنات شركة السهام التابعة لوزارة البترول لتوفير الاحتياجات لمواطني القناة بكميات محدودة بواقع 50٪ من الحصص المخصصة لها.
وأشار الوزير إلي وصول 150 ألف طن سولار وبنزين 80 إلي موانئ السويس والإسكندرية أمس وألحقت بباقي السفن المحملة ب105 آلاف طن منذ يومين.
وتقوم قوات الجيش حالياً باستغلال فترات الهدوء لمحاولة عبور الكميات تدريجياً.
جاء ذلك خلال الاجتماع مع رؤساء قطاع البترول وشركات التوزيع ورجال القوات المسلحة ومحطات وقود وطنية علي مستوي الجمهورية ظهر أمس.
 

أهم الاخبار