العائد من جحيم الاختطاف ببنى مزار يحكى للوفد قصة اختطافه

حوارات وملفات

السبت, 05 مايو 2012 22:03
العائد من جحيم الاختطاف ببنى مزار يحكى للوفد قصة اختطافه
المنيا : حوار أشرف كمال

التقت "بوابة الوفد" مساء اليوم بنعيم جابر قلينى 58 سنة والذى أمضى 3 أيام من الجحيم بين أيدى العصابة المختطفة له منذ ليلة الأربعاء الماضى ، حيث تم الإفراج عنه بعد دفع الفدية عصراليوم السبت.

لحظة الاختطاف

تحدث نعيم العائد فقال:"ماحدث أن الساعة كانت الحادية عشرة والنصف ليلة الأربعاء الماضى كنت جالسا فى المحل أسفل بيتى، وفوجئت بدخول 5 أفراد حاملين السلاح الآلى منهم 3 ملثمين غير شخصين آخرين كانا فى السيارة".

ومضى يقول:" عندما دخلوا علي المحل أصابني الرعب، وحاولت أقاوم وضربت شخصا منهم فى وجهه ولكنهم خطفوني ووضعوا كمامة على فمى حتى لا أستغيث بالجيران، ورمونى في سيارة ربع نقل بيضاء بدون لوحات معدنية، كما وضعوا عصابة على عيني وانطلقت السيارة في سرعة البرق لمدة نصف ساعة ثم بعدها  مشت السيارة  حوالى 3 ساعات في مدقات جبلية".

كتفونى إيد ورجل

ثم بعدها أدخلوني فى غرفة مبنية، وقاموا بتكتيف يداي وقدماي، ووضعوا لحراستي شخصين بالآلى وقاموا بشل حركتى حتى إننى لم أستطع أن أستريح سواء فى النوم أو الجلوس من التكتيفة ولم يراعوا كبر سنى ومرضي بالضغط والسكر وطلبوا مني أرقام أولادى في البيت للاتصال بهم.

مفاوضات بين الأسرة والعصابة

قاموا بالتفاوض مع أبنائي وكنت أسمع الاتصالات كلها، وطلبوا منهم 2 مليون جنيه  وقلت لهم لا نقدر على هذا المبلغ لأنه كبير وليس في استطاعتي .. صحيح أني تاجر لكن المبلغ المطلوب كبير لأن رأسمالي

كله عند التجار، ثم قاموا بتخفيض مبلغ الفدية إلى 400 ألف جنيه، لكن أولادى ماطلوهم وجادلوا مع العصابة ثم طلب أولادى من العصابة الاطمئنان عليه وسمحوا لي إنى أكلمهم وأبلغتهم أن يسرعوا ويحاولوا تجميع المبلغ المطلوب.

العصابة تحذرني

ثم أبلغتني العصابة بعدها أن أي حركة غير طبيعية من أولادك بإبلاغ الشرطة أو مثل ذلك سيكون مصيري القتل، وعندما قام أولادى بمماطلة المختطفين طلبوا مني  إنى أطلب حد من أولادي ويحجزوة مكانى ونسيبك إنت تروح تجيب الفلوس وتيجى رفضت ذلك وقولتلهم لا مش هيحصل موتونى أحسن.

لحظة استلام العصابة للفدية

ويضيف ماجد عياد من الأسرة مهندس عملية تسليم وتسلم الفدية للعصابة بعدما اتفقنا على مبلغ الفدية مع العصابة طلبوا منى ركوب سيارتي والاتجاه إلى مركز مغاغة على الطريق الزراعى ثم اتصلوا بيه وأبلغونى بالذهاب إلى كمين ملاطية وبعدها اتصلوا بي مرة آخرى وأبلغونى بإيقاف سيارتى بعد الكمين بـ 5 كيلو وأقوم بتشغيل الانتظار ثم أنزل وأتمشى بجوار الزراعة الخلفية وأترك الفدية، وقمت بعمل ماطلبوه منى ثم أبلغونى، وطلبوا منى ركوب سيارتى وبعدها اتصلت عليهم وأبلغونى بالاتجاه إلى سمالوط لاستلام  نعيم من هناك وبالفعل وجدته فى سمالوط.

وفى سياق متصل، تمكن العقيد أحمد الجداوي نائب مأمور

مركز بني مزار وعصام أبو الفضل رئيس مباحث المركز والعقيد عصام خضير مفتش المنطقة الشمالية ومعه قوة أمنية مكبرة اليوم من القبض علي المختطفين الجناة بعد تسجيل كل المكالمات والمواقع التي تواجدوا فيها وتحديد هوية وأسماء المختطفين.
كان اللواء ممدوح مقلد مدير أمن المنيا  قام  بتشكيل حملة بقيادة العقيد احمد الجداوي نائب المأمور وبتكثيف الجهود والمراقبة المستمرة قام الأمن بتحديد هوية وأماكن مختطفي التاجر المسيحي ببني مزار جابر نعيم وحرصا علي سلامة وبعد اطمئنان قوات الأمن علي سلامة التاجر وعودته إلي أهله.
توجهت القوات إلي مخبأ الخاطفين في عربان الشيخ مسعود بالعدوة وأثناء مداهمة الأمن لهم بادر المختطفون بإطلاق النار من أسلحة كانت بحوزتهم فتعامل معهم  الأمن مما أدي إلي وفاة محمد علي عبد الجيد 30 سنة عاطل مقيم بقرية سيوة  بنى مزار مطلوب القبض عليه في عدة قضايا منها اختطاف هانى عبد الرازق شقيق عضو مجلس شعب سابق وقتلة  كما وجد بملابسة شريحة رقم المحمول والذى كان يتصل من خلالة بأسرة نعيم جابر للتفاوض على دفع الفدية برقم 01203660624وقام الآخرون بإلقاء السلاح وتسليم أنفسهم إلي الشرطة وتسليم الأسلحة التي كانت بحوزتهم حيث تم القبض علي كل من خليفة ضيف الله26 سنة عاطل ومقيم بجزيرة أبو جرج بندر بني مزار وعبد الله فتحي عبد الهادي من عربان الشيخ مسعود وعياد يونان السيد فانوس 51 سنه عاطل من قرية إشروبة بنى مزار وعلى محمود بدينى 35 سنه سائق بقرية حلوة  بمركز مطاى وشريف أبو الليل رمضان 34 سنه عاطل من قرية معصرة حجاج  ببنى مزار وتم ضبط بحوزتهم عدد2سلاح آلي و300 طلقة الي وسيارة بيضاء بدون لوحات ربع نقل.
تم نقل جثة المتوفي إلي مستشفي العدوة وجار التحقيق معهم لمعرفة باقي المتهمين وتم تحرير المحضر رقم 1368.

شاهد الفيديو

http://youtu.be/8DfcSaic-98

http://youtu.be/EdtIO1apbu8

 

أهم الاخبار