رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو.شقيقة أسعد: شرطة بريطانيا قتلت أخى

حوارات وملفات

السبت, 25 فبراير 2012 16:30
فيديو.شقيقة أسعد: شرطة بريطانيا قتلت أخى
أجرى الحوار- أحمد أبوصالح وسعيد حجازى:

كريم محمد أسعد طبيب تخدير مصرى يبلغ من العمر 31 عاما حصل على بكالوريوس طب وجراحة من جامعة الإسكندرية عام 2003.

كان هو الابن الاكبر لعائلة صغيرة مكونة من اب وام واخت صغرى.
الكل كان يعرفه بكرم أخلاقه ولم يتوقف عمله الخيرى مع عائلته فحسب بل امتد الى مرضاه حيث كان يتلقى منهم جوابات الشكر، فلم يسافر كريم للعمل بانجلترا فى 2008 بحثا عن المال إنما سعيًا لاستكمال مسيرته العلمية للحصول على درجة استشارى تخدير، لكنه لم يرجع من هناك إلا جثة هامدة.

"بوابة الوفد" التقت بالدكتورة "سارة أسعد" شقيقة الدكتور"كريم أسعد" الذى لقي مصرعه فى لندن، أثناء الوقفة الاحتجاجية أمام السفارة البريطانية بالقاهرة للمطالبة بإعادة فتح التحقيقات والتي نظمتها أسرة الفقيد والمهتمون بقضية وفاته الغامضة.
وتقول شقيقته فى حوارها إن الشهيد كريم أسعد تم قتله بأيدى اسرائيلية بمساعدة السلطات البريطانية، ولم تحرك الحكومة المصرية ساكنا وأضافت انها مستمرة فى المطالبة بأخذ ثأر أخي.
والى نص الحوار :

- أين أين كان يعمل الدكتور كريم أسعد؟    
كان يعمل أستاذا بمجلس الإنعاش الأوروبى حيث كان يحاضر للاطباء الانجليز بجميع المستشفيات الجامعية بانجلترا، وفى هذه الأثناء كان يجرى بحثا خاصا بالتخدير لمحاولة إيجاد مادة بديلة للمورفين ليس لها نفس الخطورة وقد كان من المقرر ان يناقش هذا البحث في مؤتمر طبى بألمانيا فى اوائل سبتمبر 2011.
- صرحتى بأنك تتهمين الشرطة البريطانية فى الضلوع فى مقتل شقيقك..لماذا؟
  شقيقى كان يبلغنا بتلقى تهديدات بالقتل فى الفترة الاخيرة قبل مقتله في بريطانيا، الى ان تم  قتله فى اواخر شهر رمضان المبارك 24/8/2011 بالمستشفى الذى كان يعمل به قبل ان يناقش بحثه باسبوع واحد ولم تهتم السلطات البريطانية بمقتله غير بعد أربعة أيام من تاريخ الوفاة فلماذا لم يتم إبلاغنا فى نفس يوم الحادث، وما الذى تم اخفاؤه فى تلك

الايام كلها تساؤلات تدل على الشك والريبة.
-كيف تم التعامل معكم فى بداية الامر ؟
فى يوم 1/9/2011 سافرنا الى انجلترا لمتابعة التحقيقات فلم يجدوا اى تحقيقات جنائية وعند اصرار الاسرة على اجراء التحقيقات تم اتلاف الجثمان عن عمد بتركه يتعفن حتى يتم إخفاء معالم الجثة والجريمة.
- هل تقدمتم بشكوى رسمية ؟
تقدمنا بشكاوى رسمية ولا يوجد أى  استجابة، فلم يتم فتح تحقيق واحد إلى الآن، ولم يتم رفع البصمات أو أخذ عينات الـ ""dna، كما تم مسح كل ما فى الكاميرات، وموبيل كريم  و"اللاب توب" الخاص به، كما تم سرقة محتويات شقته بالكامل.
- كيف تم التعامل مع الشرطة البريطانية بعد ذلك ؟
الشرطة البريطانية تعاملت معنا بطريقة الاتفاق بمعنى الصمت عما حدث، مقابل تسليم الجثمان لنا خلال يومين، لكننا رفضنا ذلك وابلغناهم ان الدكتور كريم تم قتله ونريد معرفة الجانى وتحويله للمحاكمة، فدخلوا معنا فى حرب وتم احتجاز الجثمان لاكثر من 35 يوما ولم يفرجوا عنه غير بالضغط الشعبى وفى هذه الفترة تحلل وتعفن الجثمان لذلك أتهم الشرطة البريطانية بمقتله.
- كيف كان الجثمان عندما حصلتم عليه؟
كان مقتولا وهو مرتدي "لبس العمليات"، وعلامات ضرب على جسده بأكمله واثار خنق على رقبته وجزمة العمليات التى اعطوها لنا كانت مليئة بالدماء والطين ومستحيل جزمة العمليات أن يكون عليها طين، وهذا دليل على حدوث مشاجرات والقتلة اخذوا كريم فى جنينة المستشفى وتم قتله وجذبه وهذا معناه انه قتل بفعل فاعل وهناك خطة مدبرة لقتله.
-وماذا عن تقرير الطب الشرعى؟
تقرير الطب الشرعى يؤكد وجود اثار
ضرب مبرح وخنق بالرقبة، وعندما طالبنا بالتحقيق كان الرد هو منع المحامى الخاص بنا من حضور جلسات المحاكمات.
- وأين السفارة المصرية من كل هذا؟
بالفعل اتجهنا للسفارة المصرية، ولم تتعاون معنا، فعندما بدأت التحقيقات كان هناك اثنان من افراد السفارة يحضران التحقيقات هما المستشار ماهر والاستاذ ادورد وشاهدوا الجثمان ولكن بعد ذلك تخلوا عنا تماما بدون إبداء أى أسباب، وعندما اتصلنا بهم من أجل الوصول إلى محام جنائى ليحضر الجلسات أغلقوا التليفونات فى وجهنا.
- لكنك صرحتى بأن السفارة أرسلت لكم؟
أرسلت لنا بعد تحركات طويلة ووقفات احتجاجية عديدة اكثر من 14 مرة وعندما علموا بمسيرتنا اليوم امام القنصلية البريطانية بالقاهرة، ارسلت لنا وتم ابلاغنا بالتضامن مع القضية.
- لمذا تصري على أن الدكتور كريم أسعد تم قتله؟
لوجود اضطهاد واضح ضدنا ففى يوم 10/8 ابلغهم كريم انه سيغادر المستشفى فى آخر اغسطس ثم بدأ يتلقى تهديدات علنية بالقتل من قبل بعض العاملين بالمستشفى وهم عملاء للموساد، وفى يوم 24/8 اتصل كريم اسعد بوالدته وأبلغها بحدوث مشاجرة كبيرة بينه وبعض العاملين بالمستشفى وتم تهديده بمقولة(اليوم نهايتك ايها المصرى) قال إن هذا سيكون آخر يوم عمل له بالمستشفى.
- لماذا تتهمى إسرائيل بالتحديد؟
لأنه كان يعمل على بحث لمادة بديلة لـ"المروفين" ولها نفس النتيجة، بأعراض جانبية ضعيفة جدا، وبعد ظهور بحثه والإشادة به، بدأت الشركات المحتكرة  للمروفين فى العالم والتى يمتلكها رجال اعمال اسرائيليين بريطانيين وامريكيين بتهديده لانهم علموا ان البحث  لو خرج للنور، لأصبحت تجارة المورفين منتهية الى غير رجعة، وستتكبد شركاتهم خسائر فادحة.
- هل تم "ابتزاز" الدكتور كريم من قبل هذه الشركات ورجال الأعمال؟
عرضوا عليه شراء البحث مقابل ملايين الدولارات، وعدم نشره ومناقشته، لكن اخى رفض، وبعد ذلك تلقى تهديدات كثيرة الى ان سمعنا نبأ مقتله.
- ما هى الإجرءات التى ستقومون بها فى المرحلة القادمة؟
مستمرون فى حملة التصعيد وسوف نلجأ للمحاكم الدولية اذا لزم الامر، ولقد تحدثنا مع  كافة جمعيات حقوق الانسان المصرية والبريطانية، وسنستمر فى ذلك الى ان نأخذ حق الشهيد.
-ما هى المطالب التى تقدمتم بها؟
المطالب بصفة عامة هى إعادة فتح ملفات التحقيقات وتحريات الشرطة البريطانية  والتى تم إغلاقها ونطالب بحضور المحامى الخاص بنا بعد القرار التعسفى بمنعه والوصول الى الجناة ومعاقبتهم وهذه أبسط حقوقنا.

شاهد الفيديو:

http://www.youtube.com/watch?v=pOD2JAfrhQU

أهم الاخبار