رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

يرى أنه تصعيد من المنافسين

ممدوح الولى: لست مرشح الإخوان

حوارات وملفات

الثلاثاء, 27 سبتمبر 2011 15:07
أجرى الحوار :أحمدأبوصالح:

يعتمد على دورتين متتاليتين بمجلس نقابة الصحفيين وتاريخ خدمى ومهنى وخبرة افتصادية كخبير اقتصادى مرموق ويرى أن الوقت قد حان لكى يتولى منصب نقيب الصحفيين القادم ببرنامج

يراه طموحا يلبى مطالب جموع الصحفيين بأفكار غير تقليدية ويخرج نقابة الصحفيين من عثرتها المادية والمهنية وتدرج بخبرته الصحفية إلى أن تولى نائب رئيس تحرير جريدة الأهرام .. وحول أفكاره كان هذا حوار بوابة الوفد مع ممدوح الولى المرشح على منصب نقيب الصحفيين .

*ما هى أهم ملامح برنامجك الانتخابى للنهوض بنقابة الصحفيين التى عانت كثيرا فى الفترة الماضية من تخبط مجالس إدارتها؟

**مرشح نقيب الصحفيين لابد أن يكون لديه رؤية شاملة لكافة التصورات داخل النقابة  ومسارات برنامجى الانتخابى تعتمد على محاور رئيسية يأتى فى مقدمتها تعظيم مكانة الصحفيين واستعادة الثقة المفقودة بين النقابة وجموع المصريين والخروج من حالة  العزلة والانفصال خلال الفترة الماضية عن قضايا المجتمع اليومية .
وكذلك تفعيل آليات قانون العمل النقابى والمفاوضة الجماعية داخل المؤسسات الصحفية ودخول النقابة طرفا لتعديل أحوال العمل كتعديل الأجور والمكافأت والحوافز والإجازات وقانون يشمل تعديل هذه الاتفاقية كل 3سنوات.
أيضا تعديل الأجور فى الجرائد الحزبية والمستقلة والعمل على زيادة البدل والتوسع فى القروض الحسنة ووضع حد أدنى للأجور من خلال زيادة موارد النقابة مثل تأجير الأدوارالخالية داخل مبنى النقابة.

*تم الإعلان عن تأجير هذه الأدوار من قبل المجلس السابق ولم يتم هذا حتى الآن؟

**فى الفترة التى توليت فيها منصب أمين صندوق النقابة حدثت مفاوضات مع الأستاذ محمد حسنين هيكل لتأجير الأدوار الخالية و دفع نصف مليون جنيه كمقدم للإيجار وأيضا مع  مجموعة شركات الخرافى  التى كانت تريد التأجير  ولكن انسحبت بسبب المظاهرات التى تحدث على سلالم النقابة والتواجد الأمنى المكثف والدائم
وتبرع هيكل وقتها بمقدم الإيجار لصندوق النقابة .

*ولكن تقريبا نفس الظروف تحيط بنقابة الصحفيين حتى بعد الثورة ؟

اولا ميدان التحرير سحب البساط من سلالم النقابة والأضواء أصبحت مسلطة  عليه طوال الوقت.
وثانيا القمع الأمنى أصبح أقل ضراوه عن ذى قبل
وثالثا هناك ميزة نسبية لموقع النقابة لأنه قريب من جميع الأحداث المشتعلة بوسط البلد .

*ذكرت من خلال برنامجك الانتخابى انك ستعظم موارد النقابة ماهى الخطوات التى ستتبعها لتحقيق ذلك؟

**توجد لدى النقابة موارد ذاتية مثل اشتراكات الأعضاء والدمغة الصحفية داخل النقابة و المؤسسات الصحفية وتملك النقابة 500 كشك لبيع الصحف  فى القاهرة وبعض المحافظات وتحصل على ايجارها وأيضا تأجير القاعات داخل النقابة كل هذه ايرادات ثابتة  سنحاول زيادتها فعلى سبيل المثال سنقوم بعمل أكشاك جديدة فى أماكن مختلفة لوجود حق حصرى لنقابة الصحفيين لإنشاء هذه الأكشاك على مستوى الجمهورية  طبقا لقانون الصحافة ويذهب دخلها لصالح صندوق المعاشات .
وكذلك يمكن استغلال الأكشاك القديمة والحديثة فى عمل إعلانات تدر دخلا أيضا  كل هذا يندرج تحت موارد غيرتقليدية , ثم سأبدأ فورا فى الاستعانة بالخبراء الاقتصاديين للتوصل إلى تحقيق موارد إضافية.

والمسار الثانى من برنامجى يعتمد على تملك  النقابة لأراض بأماكن حيوية مثل مليون متر شرق بورسعيد وهى أرض بالوظة ويوجد بها مشكلة , سأسعى لحلها، وأيضا أرض  النادى الاجتماعى باستانلى بالإسكندرية وأرض النادى الاجتماعى  بطريق السويس وأرض 6أكتوبربمدينة الصحفيين, حيث كان الفكر القديم يعتمد

على الحكومة فى تغطية هذه الموارد أما الفكر الجديد فهو عدم الاعتماد على الحكومة مطلقا بوضع شريك فى مشروعاتك سواء هيئة الأوقاف أو البنك الأهلى أو شركة عقارية المهم أن تكون عروض الشريك هى الأنسب بالنسبة لنا وهذا الفكر سيطبق على النادى الاجتماعى سواء بالقاهرة أو الاسكندرية  والمدينة السكنية للصحفيين حتى نحرك هذه الملفات الراكدة منذ سنين طويلة .

*لماذا يعتبرك البعض مرشح الإخوان المسلمين داخل النقابة برغم نفيك لهذا وإعلان قطاع كبير منهم تأييدك  ؟

**أعتقد أنه شىء طيب أن يقوم الإخوان المسلمون بتأييدى أما فيما يخص أننى مرشح الإخوان أو تيار بعينه فهو تصعيد ضدى من قبل البعض وذكرت أكثر من مرة فى لقاءات فضائية أن سجلى فى الـ 30سنة الماضية متاح للجميع بضغط  زر على شبكة الإنترنت أتحدى من يأتى بمقال أو كتاب أو بحث من أعمالى يوجد فيه شبه مجاملة لتيار أو فصيل بعينه سواء جماعة الاخوان المسلمين أو غيرها من الفصائل المتواجدة على الساحة السياسية .

*وما هى علاقتك بالإخوان المسلمين ؟

**علاقة زملاء وأحباء وأتعامل معهم كما أتعامل مع بقية التيارات الموجودة فى المجتمع.

*لماذا يصر البعض على ترويج أنك مرشح الإخوان المسلمين على منصب النقيب؟

**الإخوان لم يعلنوا تأييدهم لى ولا توجد تصريحات رسمية تدل على هذا وأنا كذلك لم أصدر أى تصريح بأننى مرشحهم ولكن المنافسين يصرون على الترويج لهذه الأخبار والشائعات وأتحدى من يثبت عكس ذلك والبينة على من ادعى .

*دائما فى جميع البرامج الانتخابية سواء الحالية أو السابقة الكل يتحدث عن تفعيل ضريبة دمغة الإعلانات ولم يتم ذلك من قبل الحكومات أوالمجالس السابقة ومع ذلك نفس الشىء يتكرر الآن ؟ ما ردك ؟

**تم عمل صياغة قانون الدمغة الصحفية من قبل المجالس السابقة وهو مجهود مشكور , حيث يعطى سلطة الضبطية القضائية لموظفى النقابة وليس للمجلس الأعلى للصحافة لكى يصبح من حق هذا الموظف الذهاب  للمؤسسة الصحفية للتفتيش فى دفاترها كى يتأكد من وجود دمغات صحفية للإعلانات أم لا ونحن سنطالب بتحويل الضبطية القضائية من موظفى المجلس الأعلى  الى موظفى النقابة لوجود نوع من المصلحة لديهم فى تحقيق دخل .
كما يوجد بموازنة الدولة لعام  2010-2011 قيمة حصيلة الدمغة الصحفية 577 مليون جنيه وهذا الرقم يشمل كل دمغات الإعلانات سواء ملصقات أوإعلانات تليفزيونية أو إذاعية أو على الأتوبيسات العامة  أوعلى  الكتب أو الجرائد والمجلات لذلك يجب معرفة قيمة دمغة الإعلانات الصحفية فقط ونستطيع من خلالها التفاوض مع وزارة المالية لكى نحصل على نسبة قد تكون 2% او 3% منها حسب القدرة التفاوضية.

*ما تفسيرك لرأى البعض أنهم لايرون فى المرشحين لمنصب نقيب الصحفيين كاريزما  لتولى هذا المنصب الرفيع ؟

**كان هناك نقباء سابقون لا يملكون أى نوع

من الكاريزما وكانوا يخشون مجرد الاتصال بوزير أو مسئول بالدولة عندما كنت أمين صندوق النقابة اى الرجل الثالث بالنقابة وكنت أقوم بالاتصال بأى وزير أو مسئول  فى مصرلإنجاز مصالح الصحفيين.

وأتصور بحكم عملى وخبرتى أن لدى علاقة محترمة مع المسئولين فى الدولة وقمنا فيما مضى  بعمل محاضرات وندوات بحضور الوزراء واستفدنا من خلال هذه اللقاءات بالحصول على مزايا عديدة للنقابة وأعتقد أن أسلوب عملى يختلف عن غيرى.

هل لديك قائمة انتخابية أم أنك تفضل خوض الانتخابات على منصب النقيب بصورة مستقلة؟

**سأخوض الانتخابات بشكل  مستقل ويوجد تفهم لدى الزملاء المرشحين ولانريد تحويلها الى قوائم مغلقة لأن هذه القوائم تفرز انشقاقات داخل المجلس وهو ما يؤثر سلبا على العمل النقابى .

*دعيت لصيغة توافقية لخروج الانتخابات إلى بر الأمان ماهى هذه الصيغة ؟

**فى ظل حالة التنافر  بين من يريد الإشراف القضائى الكامل ومن يريدون إشرافا قضائيا ليوم واحد وكأنها أصبحت القضية الأساسية رغم وجود قضايا أخرى كثيرة مهمة ومتشعبة تحتاج لتضافر الجمعية العمومية للوقوف صفا واحدا خلف هذه القضايا مثل تعديل الأجور وزيادة البدل  وقانون حرية تدفق المعلومات  ولذلك فالحل هو إشراف قضائى مع وجود مشايخ المهنة للإشراف على سير العملية الانتخابية حتى نخرج بحل يرضى جميع الأطراف بدلا من استهلاك كل طاقاتنا فى هذا الموضوع لأنها أزمة لا تستحق كل هذا الوقت والجهد .

*زيادة البدل كان له المفعول السحرى لحصد مزيد من الأصوات لمرشحى الحكومة فى انتخابات سابقة هل ترى أنك قادر على زيادة بدل التدريب والتكنولوجيا ؟

** زمن المرشح الحكومى انتهى  فالحكومة كانت تدعم مرشحا بعينه  عن طريق زيادة البدل  وإضافة مبلغ للعلاج وآخرللمعاشات و للتكافل وكانت ترسل تذاكر طيران للصحفيين العاملين بالخارج وتحجز لهم بأفخم الفنادق لكى يدلى بصوته ولكن الآن الوضع اختلف والحكومة بعد الثورة رفعت يدها عن مرشحى النقابة و من غير الجائز أن تعلن عن زيادة فى الوقت الحالى لذلك عندما يأتى نقيب ستكون من أهم أولوياته زيادة البدل والسعى جاهدا  لتحقيق ذلك.
وفيما يخص تأخر موعد صرف البدل أعد بمعالجة هذا الموضوع فى غضون 3 شهور من نجاحى وسيتم صرفه فى موعده يوم 25من كل شهر كما كان يحدث عندما كنت أتولى صندوق النقابة فلم يتأخر يوما واحدا  فى عهدى

*تعتبر نفسك من أى المدارس الصحفية تنتمى ومن تعتبره المثل الأعلى الذى تولى نقيب الصحفيين؟

**أنا من أنصار مدرسة أستاذ الصحافة جلال الحمامصي الذي علمنا منذ كنا طلبة قيما منها أن الصحفي يجب ألا يعمل بالإعلانات وألا ينتمي لأي حزب لأن ذلك يمس حياده‮.. ‬وأن الصحفي المستقل تظل رأسه مرفوعة دائما وأبدا , وطوال عملي بالنقابة خلال دورتين لم يكن لي أي نشاط لصالح أي فئة سياسية أو دينية ومن لديه شيء يقدمه‮ كما قلت مسبقا .‬

*أعلنت عن وجود عجز مالى بميزانية النقابة  ما سبب هذا العجز ؟

**بالرغم من حصول النقابة على دعم حكومى يقدر بـ ‮٦.٧ ‬مليون جنيه والموارد الحالية للنقابة الا أننا نحتاج  إلى 13.6مليون جنيه حتى نصل إلى توازن بالميزانية  نظرا لوجود عجز فى العام المالى الحالى متمثل فى 2.5مليون جنيه فى الأنشطة المختلفة ومليون جنيه  فى المعاشات ومليون آخر فى العلاج بالإضافة إلى تحويل مبلغ 5.7مليون جنيه  من حساب مدينة الصحفيين بأكتوبر لدفع أقساط أرض النادى الإجتماعى بطريق السويس حتى لايتم سحب الأرض  بالإضافة الى 2مليون جنيه بقية أقساط أرض مصيف بالوظة .
كل هذا يسبب خللا شديدا فى ميزانية النقابة ويجب معالجته.

وما الحل من وجهة نظرك للخروج من هذه الأزمات المالية ؟*

**أتصور أنه حان الوقت لعدم الاعتماد على الحكومة وسأطرح نقاشا عاما لإمكانية  استغلال سور النادى مثلا كمحطات خدمية  ومحلات أشبه بسور نادى الزمالك الذى يدر ملايين الجنيهات  على خزينة النادى ومن خلال تأجير هذه المحلات يتم سداد بقية الأقساط لوجود حوالى 10أقساط ب10ملايين جنيه حتى نحصل على العقد النهائى للأرض وفى حالة وجود فائض يمكننا استغلاله داخل صندوق النقابة .

شاهد الفيديو

http://www.youtube.com/watch?v=p75EZCDjZ4w

أهم الاخبار