جريمتا قتل في يوم واحد بالقليوبية

حوادث وقضايا

الخميس, 11 نوفمبر 2010 10:27

شهدت محافظة القليوبية جريمتي قتل في يوم واحد الأولي بكفر شكر قامت زوجة بمساعدة عشيقها بذبح زوجها لقيام المجني عليه بتصويرها عارية في أحضان عشيقها والثانية بمدينة العبور عندما قام نقاش بذبح عجوز دفاعا عن الشرف.

تم نقل الجثتين الي مستشفيات كفر شكر والخانكة العام وأخطرت النيابة فأمرت بإشراف المستشار محمد حمزة المحامي العام لنيابات شمال بنها بندب الطبيب الشرعي لتشريحهما لمعرفة سبب الوفاة، وحبس المتهمين 4 أيام علي ذمة التحقيق. تلقي المقدم تامرسيف رئيس مباحث كفرشكر بلاغا من الأهالي بعثورهم علي جثة المجني عليه عبد اللطيف فوزي عبد اللطيف 46 سنة عاطل مذبوحا وبه عدة طعنات وملقاة في وسط حدائق الموالح بكفر شكر تم إخطار اللواء محمد الفخراني مدير أمن القليوبية بالحادث فقام اللواء محمود يسري مدير المباحث بتشكيل فريق بحث لكشف غموض الحادث وتوصلت التحريات إلي ان المجني عليه من قرية سلامنت التابعة لمركز بلبيس بالشرقية وان وراء ارتكاب الحادث زوجة المجني عليه والتي كانت علي
علاقة غير شرعية مع احد الاشخاص واستطاع المجني عليه (زوجها) تصويرها عارية في أحضان عشيقها لاثبات الخيانة عليها وعندما علمت الزوجة طلبت منه الطلاق فرفض المجني عليه فاتفقت مع عشيقها علي التخلص منه فأوهمته بالصلح وقضاء سهرة حمراء للصلح بينهما والتراجع عن قرارها واعدت له كوب شاي ووضعت فيه المخدر وعندما تناوله المجني عليه فقد الوعي وقامت الزوجة بمساعدة عشيقها بخنق المجني عليه وذبحه وعندما خيم الليل قاما بنقل الجثة بسيارة الي مكان القائها بكفر شكر تمكن رجال المباحث من القبض علي الزوجة وعشيقها وتدعي زينب حمدي عبد الفتاح 35 سنة ربة منزل وعشيقها محمد عامر عبد الحميد 26سنة عاطل وبمواجهتهما انهارا واعترفا بارتكابهما الحادث وقاما بتمثيل الجريمة امام رجال النيابة.

والحادث الثاني عندما تلقي المقدم حازم سعد رئيس مباحث العبور بلاغا من الاهالي بعثورهم علي

جثة علي حسن محمد حسن 65 سنة صاحب مكتب لتشغيل الخادمات مذبوحا وغارقا وسط بركة من الدماء داخل شقته بالعبور تم اخطار العميد الدكتور اشرف عبد القادر رئيس مباحث القليوبية بالحادث فكلف العقيد احمد الشافعي رئيس فرع البحث الجنائي بالخصوص بسرعة كشف غموض الحادث وتوصلت التحريات علي ان المجني عليه تزوج من 6 سيدات وقام بتطليقهن جميعا بعد انجابه منهن 12 شخصا وقام بانشاء مكتب لتشغيل الخادمات بالعبور بالاضافة الي قيامه بتزويج السيدات اللاتي يترددن عليه لتشغيلهن خادمات عرفيا وكان يمارس معهن الرذيلة وكان يقوم بنشر اعلانات بالصحف لطلب الخادمات وعندما يأتين اليه طمعا في العمل كان يستدرجهن لممارسة الرذيلة واسفرت التحريات ان مرتكب الحادث نقاش حضر الي المجني عليه بصحبة والدته لتشغيلها خادمة الا ان المجني عليه قرر له ان والدته حضرت اليه قبل ذلك بصحبة احد الرجال وانهما قضيا ليلة بشقته حيث اوهمته بانه زوجها كما قام المجني عليه بممارسة الرذيلة معها فاستشاط المتهم غضبا فاسرع للمطبخ واحضر سكينا وانهال عليه طعنا ولم يتركه الا جثة هامدة. تمكن المقدم احمد حماد مفتش فرع البحث الجنائي بالخصوص من القبض علي المتهم ويدعي حسين احمد حسين حافظ 23 سنة نقاش وضبط السلاح المستخدم في الحادث وتولت النيابة التحقيق.

أهم الاخبار