رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مكالمات مع " وليد شرابي " ورسالة عن " الرقم السري " في أحراز التخابر

حوادث وقضايا

الخميس, 25 يونيو 2015 14:59
مكالمات مع  وليد شرابي  ورسالة عن  الرقم السري  في أحراز التخابرجانب من جلسة المحاكمة
القاهرة - بوابة الوفد - محمد موسى

رفعت جلسة " التخابر مع قطر " المخصصة لاستكمال عرض الأحراز للاستراحة اليوم بعد استعراض محتوى الهاتف المحمول المضبوط مع المتهم " أحمد علي عبده عفيفي " عبر الهارد ديسك المُجمع لكافة الأحراز بما فيها الملفات المحذوفة والمسترجعة عبر "هيئة الأمن القومي" .

وقالت المحكمة، أنها شاهدت محتوى الهاتف المحمول وتبين أنه مكون من 9173 صفحة وانه يحوي صورا شخصية للمتهم وصورا لحفل عرس خاص به و يوجد صور فوتوغرافية له ولعروسه وضيوفه بالحفل يرفعون علامة الأصابع الأربعة وتوجد صورة للمتهم الأول " محمد مرسي " مع المتهم " الخامس " خالد حمدي "

كما ضم الحرز صورا ومقاطع فيديو وبمراجعة أسماء جهات الاتصال تبين تدوين أسماء " علاء سبلان " و " كريمة " و " أسماء خطيب

" و " وليد شرابي " و " محمد كيلاني " و " خالد حمدي " و " أحمد الصعيدي " و " هشام سكري " و غيرها من الأسماء .

وبالدخول على رسائل الـ " sms " تبين وجود رسالة مرسلة الي كريمة بتاريخ 22 مارس 2014 الساعة الثامنة و سبعة دقائق " فينك وليه مش بتردي قلقانين عليكي "فضلاً عن رسالة مرسلة لـ " خالد حمدي " بتاريخ 18 مارس محتواها " كلمة " الرقم السري" مرفق بها رقم "

وبالدخول على الفايبر تبين وجود رسائل عديدة بين أحمد عفيفي و المتهم علاء سبلان , وسردت المحكمة تقريرا

مفصلا للمكالمات الصادرة والواردة بين المتهمين "أحمد علي عبده عفيفي " و " علاء سبلان " مدونا فيها تفاصيل المكالمات من حيث مدتها و تاريخها باليوم والساعة .

وأسندت النيابة إلى الرئيس المعزول محمد مرسي وبقية المتهمين اتهامات عديدة، من بينها ارتكاب جرائم الحصول على سر من أسرار الدفاع، واختلاس الوثائق والمستندات الصادرة من الجهات السيادية للبلاد والمتعلقة بأمن الدولة وإخفاؤها وإفشاؤها إلى دولة أجنبية والتخابر معها بقصد الإضرار بمركز البلاد الحربي والسياسي والدبلوماسي والاقتصادي وبمصالحها القومية.

كما نسبت النيابة للمتهمين طلب أموال ممن يعملون لمصلحة دولة أجنبية، بقصد ارتكاب عمل ضار بمصلحة البلاد، والاشتراك في اتفاق جنائي الغرض منه ارتكاب الجرائم السابقة، وتولي قيادة والانضمام لجماعة إرهابية تأسست على خلاف أحكام القانون الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على حريات المواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، بهدف تغيير نظام الحكم بالقوة والإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر .

 

أهم الاخبار