رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وفاة نبيل المغربي أقدم سجين في مصر

حوادث

الخميس, 04 يونيو 2015 16:13
وفاة نبيل المغربي أقدم سجين في مصرنبيل المغربي قيادي تنظيم الجهاد
القاهرة - بوابة الوفد - محمد صلاح

أكدت مصادر أمنية بقطاع السجون للوفد وفاة نبيل المغربي، قيادي تنظيم الجهاد الذي يعتبر من أقدم سجناء مصر عن عمر يناهز  72 عامًا.

واشارت المصادر إلى ان السجين المحبوس علي ذمة قضية خلية الظواهري، توفي في أحد المستشفيات التي نقل إليها لتلقي العلاج من محبسه بسجن العقرب،كما أكدت المصادر، وفاته بهبوط في الدورة الدموية ،اثر امراض مزمنة وأعراض الشيخوخة.
كان المغربي من أوائل الإسلاميين الذين تم اعتقالهم قبل اغتيال الرئيس الأسبق السادات في 6 أكتوبر 1980.

تخرج المغربي عام 1973 في كلية الألسن قسم إسباني، ويجيد 3 لغات أخرى بخلاف الإسبانية، تزوج عقب تخرجه وقبل أن يدخل السجن أنجب 4 أبناء لم يرهم إلا بعدما بلغ عمر أكبرهم 12 عامًا وينتمي إلى جماعة الجهاد، وكان ضابط احتياط سابق بالمخابرات الحربية المصرية، وشارك في

حرب أكتوبر 1973 ويمتلك رؤية إسلامية واعتاد صعود المنابر للخطابة ضد الرئيس الراحل أنور السادات، وتوفي نجله وهو مازال قيد الحبس.

ويعتبر نبيل المغربي أقدم سجين مصري، اعتقل مع تطبيق الجهاز الأمني للرئيس السادات، بقيادة النبوي إسماعيل، حملة اعتقالات سبتمبر الشهيرة، وكان ضمن المتهمين في القضية رقم 462 لسنة 1981 أمن دولة عليا المعروفة باسم قضية تنظيم الجهاد، وتم الحكم عليه بالسجن المؤبد 25 عامًا تجاوز هذه المدة بـ 5سنوات وبضع شهور،والمغربي متزوج من السيدة عزيزة عباس، شقيقة حسين عباس الذي نفذ عملية اغتيال السادات والذي أمطره في العرض العسكري بعدة رصاصات منهم الرصاصة التي اخترقت الرقبة فأودت بحياته على الفور.
شارك المغربي عام 2008في مراجعات الجهاد ويعتبر من أوائل من وقع عليها بعد بيان من القيادي الإسلامي المتواجد في ألمانيا أسامة صديق أيوب من بني سويف وأقرتها مجموعات جهادية كثيرة من عين شمس وإمبابة وشبرا و كرداسة.

وأفرجت مصلحة السجون 07 يونيو 2011 عن المغربي، بقرار من النائب العام، وقتها المستشار عبد المجيد محمود، وكان في استقباله أسرته المكونة من نجله الأكبر محمد وأحفاده، واصطحبوه إلى قسم شرطة عين شمس - محل إقامته - لإنهاء بعض الإجراءات القانونية، ليعود إلى بيته بعد غياب مدة سجن استمرت 31عامًا.

وتوفي ابنه محمد يوم 16 أغسطس 2013 في أحداث رمسيس، وفي 29 أكتوبر من العام ذاته، ألقي القبض على المغربي صاحب الـ 71 عامًا بتهمة المشاركة في محاولة اغتيال وزير الداخلية، وتكوين خلية إرهابية خطيرة مكونة من 39 عنصرًا، وقال عنه وزير الداخلية الأسبق حسن أبو باشا في مذكرات "الأمن والسياسة": لو اعترف نبيل المغربي على السبب وراء شرائه السلاح من سانبو، وعن شقيق زوجته حسين عباس لما اغتيل السادات".

أهم الاخبار