سنة مع الإيقاف لـ 7 متهمين في أحداث "الشمالية العسكرية"

حوادث وقضايا

الاثنين, 22 أغسطس 2011 15:10
الإسكندرية – شيرين طاهر:

أصدرت  اليوم الاثنين، المحكمة العسكرية بالإسكندرية، حكما بحبس "مروان يوسف محمد، وثروت لاونجي غبروش، وعبد الله محمود المغربي، وعبد الله خالد علي يوسف، وإبراهيم الدسوقي إبراهيم، وحسن سعد رحيم، ويحيى شعبان"، سنة مع إيقاف التنفيذ.

برأت المحكمة كلا من "محمد أحمد منصور, وأحمد عبد المجيد دسوقي، ومحمد خميس عبد العال، وخالد يوسف حافظ، وباسم محمد بدوي، وخالد جمال فؤاد، وعبد الرحيم عبد الحميد،

يوسف ومحمد حسن محمد"، وذلك علي خلفية أحداث تظاهرات جمعة 22 يوليو بالمنطقة الشمالية العسكرية بسيدي جابر.
كانت النيابة العسكرية قد وجهت لهم تهم التخريب العمد للممتلكات العامة، وتعريض وسائل النقل العامة للخطر، واستعمال القوة والعنف مع موظفين عموميين، والتجمع وآخرين أمام المنطقة العسكرية، معرضين السلم العام للخطر.
ونظم عدد من النشطاء السياسيين
بالإسكندرية، والمنتمين لحركة شباب 6 إبريل، والعدالة والحرية، وكفاية، والاشتراكيين الثوريين، وتويتر، وأهالي المتهمين، واتحاد شباب ماسبيرو "مكتبة الإسكندرية"، وقفة تضامنية تزامناً مع جلسة النطق بالحكم، مرددين هتافات تطالب بالحرية والإفراج عن المتهمين منها "حرية.. حرية.. لا للمحاكمات العسكرية".
أكد المتظاهرون أن الشباب المحبوسين ليسوا بلطجية، وإنما نزلوا يوم 22 يوليو لأجل أن يقولوا كلمة "حق الشهداء لسه مرجعش"، ليكون المقابل إلقاء القبض عليهم من قبل أفراد الشرطة العسكرية أثناء وقفتهم السلمية، أمام المنطقة الشمالية بسيدي جابر, وتركوا من افتعلوا أحداث الشغب.

أهم الاخبار