الداخلية: لسنا مسئولين عن اختفاء شعبان

حوادث وقضايا

الاثنين, 22 أغسطس 2011 12:36
القاهرة - أ ش أ:

نفى مصدر أمنى مسئول صحة ما تردد على بعض مواقع شبكة المعلومات الدولية (الإنترنت) حول مسئولية الداخلية عن اختفاء الناشطين السياسيين محمود شعبان عضو الحملة الشعبية لدعم البرادعى، وخالد تليمه عضو المكتب التنفيذى لائتلاف شباب الثورة.

وأكد المصدر الأمنى عدم اتخاذ وزارة الداخلية أى إجراءات غير قانونية حيال الناشطين السياسيين المذكورين أوأى مواطن مصرى، مشددا على أنه لا يتم

ضبط أى مواطن إلا بإذن مسبق من النيابة العامة أو حالة التلبس، وأنه فى جميع الأحوال يتم تحرير محضر بواقعة الضبط وإحالة المواطن المضبوط إلى النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حياله.وأضاف أن وزارة الداخلية تؤكد فى هذا الصدد ومن خلال سياساتها الحالية الالتزام الصارم بإنفاذ القانون
واحترام حقوق الإنسان.
تجدر الإشارة الى أن العديد من المواقع الإلكترونية على شبكة (الإنترنت) قد وجهت اتهامات لوزارة الداخلية باختطاف الناشط السياسي محمود شعبان عضو الحملة الشعبية لدعم البرادعى بناء على البلاغ الذى تقدم به الناشط المذكور للمحامى العام لنيابات الإسكندرية والمتضمن الادعاء بقيام أشخاص مجهولين من وزارة الداخلية باقتياده إلى مكان غير معلوم ومناقشته حول أسلوب تحرك الحملة والقائمين عليها، وكذلك تحميل وزارة الداخلية مسئولية اختفاء الناشط السياسى خالد تليمة عضو المكتب التنفيذى لائتلاف شباب الثورة.

أهم الاخبار