غدا.. النطق بالحكم في قضية "المنطقة الشمالية"

حوادث

الأحد, 21 أغسطس 2011 12:07
الإسكندرية – شيرين طاهر:

تنظر المحكمة العسكرية بالإسكندرية غدا  الاثنين، رابع جلسات محاكمة الـ14 متهما علي خلفية أحداث جمعة "22 يوليو" المعروفة إعلاميا بجمعة

"المنطقة الشمالية"، والتي تم تأجيلها للنطق بالحكم.

كانت النيابة العسكرية قد وجهت للشباب، تهم التخريب العمد للممتلكات العامة، وتعريض وسائل النقل العامة للخطر عمدًا، واستعمال القوة والعنف مع موظفين عموميين، والتجمع مع آخرين أمام المنطقة الشمالية العسكرية، معرضين السلم العام للخطر.

وقال سامح سعد وعضو المكتب التنفيذي لشباب "ماسبيرو" محامي المتهمين، في الجلسة

السابقة، إن هيئة المحكمة عرضت خلال الجلسة بعضًا لمشاهد الـ"سي دى" المتضمن لقطات فيديو لأحداث المظاهرات، وأوضحت أن الصدام لم يكن بين الثوار وأفراد الشرطة العسكرية، إنما جاء من قبل بعض السلفيين القاطنين لمنطقة سيدي جابر علي الثوار، وقامت أفراد الشرطة العسكرية بدورها بحماية الثورة في بادئ الأمر ـ حسب مشاهد الـ"سي دى".

وأن هيئة المحكمة قد استمعت لأقوال للرائدين

احمد سعيد، واحمد ياقوت، "شهود الإثبات" وأكدوا أنهم كانوا يفصلون بين الجبهتين "السلفيين والثوار" ورغم ذلك نجد أن المقبوض من جبهة الثوار فقط ـ هكذا قال المحامي، والذي أكد رفض المحكمة لعرض المتهمين علي الطب الشرعي، مطالبا بتحقيق العدالة.

وتتضمن قائمة المتهمين كلا من "محمد احمد منصور، واحمد عبد المجيد دسوقي، ومحمد خميس عبد العال، وخالد يوسف محمد، وباسم محمد بدوي، وعبد الرحيم عبد الحميد يوسف، ومروان يوسف محمد، ومحمد حسن عثمان، وثروت لاونجي غبروش، وعبد الله محمود المغربي، وعبد الله خالد علي، وخالد جمال فؤاد، وإبراهيم الدسوقي إبراهيم، وحسن سعد رحيم".

أهم الاخبار