مصرع 12 وإصابة 16 في سقوط أتوبيس

حوادث

السبت, 21 مارس 2015 17:23
مصرع 12 وإصابة 16 في سقوط أتوبيس
كتب - هشام الهلوتي وأحمد شرباش ومحمد التهامي:

شهد طريق المريوطية الجيزة، فى الساعات الاولى من صباح أمس حادثًا مأساويًا، نتج عن سقوط أتوبيس تابع  شركة «أوراسكوم» في مياه «ترعة المريوطية»

وأسفر عن مصرع 12 موظفًا وإصابة 16 آخرين بجروح وكدمات مختلفة بجميع انحاء الجسم، وتم الدفع بونش لاستخراج الأتوبيس والمساعدة فى انتشال جثث الضحايا.
وانتقل إلي الحادث اللواء مجدي الشلقانى مدير الحماية المدنية، والعقيد إبراهيم حسين مدير إدارة المفرقعات واللواءان طارق نصر مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة ومحمود فاروق مدير الادارة العامة لمباحث الجيزة  إلى مكان الحادث، لمتابعة أعمال انتشال الجثث ونقل المصابين إلى المستشفيات.
قال اللواء محمود فاروق مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة فى تصريح لـ «الوفد»، إن تحريات المباحث وأقوال شهود العيان أكدت أن سيارة انحرفت عن مسارها أمام ألاتوبيس المنكوب أعلى كوبرى المريوطية، مما أسفر عن اختلال عجلة القيادة من يد السائق واصطدامه بالسور الحديد للكوبرى وسقوطه بالترعة.
وأضاف «فاروق» أن السائق فارق الحياة نتيجة الحادث وأن عدد الوفيات بلغ 12 حالة، بينما أصيب 15 آخرون، وتابع إن الأتوبيس يقل عمالًا بشركة أوراسكوم، وكان في طريقه من مصر القديمة إلى أكتوبر، وأعلى الوصلة الجديدة بطريق المريوطية، ونتيجة اصطدامه بسيارة نصف نقل، سقط الأتوبيس فى الترعة.
وقام الدكتور عادل عدوي وزير الصحة والدكتورة غادة والى وزيرة التضامن والدكتور زكريا العادلى محافظ الجيزة اليوم بزيارة مستشفى الهرم للإطمئنان على حالة المصابين  في الحادث، مما أسفر عن وفاة ١٢ مواطنا وإصابة ١6 تم نقل ١٤ منهم الى مستشفى الهرم ومصاب الى مستشفى قصر العيني  حيث اطمأن الوزير على حالة المصابين ومدى تلقيهم للرعاية الصحية. وقال الدكتور خالد العادلى محافظ الجيزة ان أسرة كل متوفى ستحصل على 20 ألف جنيه مساعدة و10 آلاف من وزارة التضامن و10 آلاف من محافظة الجيزة اما المصابون فسيحصل كل منهم على 5 آلاف جنيه من التضامن وحافظة الجيزة .
قال الدكتور هانى مصطفى مدير مستشفى الهرم ان اثنين فقط من المصابين الموجودين بالمستشفى حالتهم حرجة وتم وضعهم بالعناية المركزة، أما باقى المصابين فحالاتهم مطمئنة وتتراوح ما بين كسور وسحجات وكدمات وجارٍ علاجهم بالاقسام الداخلية للمستشفى.
وروى بعض المصابين تفاصيل الحادث مؤكدين انهم استقلوا اتوبيس الشركة من مصر القديمة وكانوا فى اتجاههم الى موقع العمل وهو مول مصر تحت الانشاء بطريق الواحات، وقال أحمد يوسف مساعد كهربائى إن السائق فوجئ بوقوف سيارة نصف نقل أمامه أعلى الطريق الدائرى عند فندق سياج وحاول تفاديها فاصطدم بسور الدائرى وسقط الاتوبيس فى ترعة المريوطية، وهو ما أكده اسحاق

ميلاد فنى تكييف ومينا ايوب «مساح»، وطالب المصابون بالتثبيت فى شركة أوراسكوم للمقاولات التى يعملون فيها باليومية وأكدوا ان كل من كانوا فى الاتوبيس من العمالة المؤقتة وليس لديهم أى تأمينات.
انتقلت نيابة حوادث جنوب الجيزة، برئاسة المستشار أسامة حنفي، إلى مكان الواقعة، وأمر المستشار ياسر التلاوى المحامى العام الأول لنيابات جنوب الجيزة بدفن جثامين 12 شخصا، بعد الانتهاء من تشريحها، أمرت النيابة بتشكيل لجنة هندسية لفحص الأتوبيس المنكوب، للتأكد من سلامة الفرامل وفحص جميع أجزاء الأتوبيس.
وأوضح المحامى العام، إن المتوفين تم مناظرة جثثهم داخل المستشفيات التى نقلوا إليها  وعددهم 6 متوفين بمستشفى الهرم  و3 متوفين بمشرحة زينهم و2 بمستشفي أم المصريين وأخري بمستشفى بولاق، وانتقل فريق من النيابة العامة للاستماع إلى أقوالهم وأكد المصابون أن سيارة نصف نقل سبب الحادث لقطعها الطريق على الأتوبيس، وقامت النيابة بالتحفظ على السيارة لتحديد مسئولية قائدها عن الحادث.
وتبين من الفحص المبدئى للاتوبيس أنه كان صالحاً للسير ويخلو من أي أعطال فيه قد تؤدي إلى وقوع الحادث، إلا أن تأثير الحادث على سور الكوبري، يشير إلى أن سرعة زائدة سار بها الاتوبيس أدت إلى اختلاله وسقوطه بترعة المريوطية.
والتقت «الوفد» شهود عيان حيث أكد «صيام فايز» أحد المصابين في الحادث، أن سيارة نصف نقل توقفت فجأة أمام الأتوبيس، وأدت محاولة السائق تفادي الاصطدام بها إلى انحرافه، وسقوطه من أعلى الطريق الدائري بترعة المريوطية.
قال صفوت ميلاند: انا أول يوم ليّ النهاردة فى الشركة، وتابع أن الاتوبيس كان به 27 راكبا وأنه كان يجلس خلف كرسي السائق مباشرة وفوجئ بسيارة نصف نقل حمراء اللون تتوقف فجأه امام الاتوبيس مما أدى إلى انحرافه وسقوطه بترعه المريوطية، وأشار إلى أن أنه تم انقاذهم عن طريق الاهالى التى تجمعت بعد سقوط الاتوبيس قبل ووصول هيئة الاسعاف والحماية المدنية إلى موقع الحادث وأشار إلى انه تم انقاذهم بمعاونة بعض السائقين الذين قاموا بإلقاء الأحبال «سلبة» الخاصة بسيارتهم فى مياه الترعه وجذب الركاب الناجيين وانتشالهم حتى وصلت الاسعاف، وقال اسحاق ميلاد أحد المصابين انه يعمل بالشركة منذ 3 سنوات والتى جاءت اصابته بكدمات وكسور بمختلف انحاء الجسم ، واكد
انه اثناء مرورهم اعلى كوبرى المريوطية توقفت عربه نصف نقل اثناء سير الاتوبيس بسرعه عالية ادت الى الحادث.
وتابع شهود العيان قائلين: «احنا كنا رايحين الـشغل الـساعة 7 الـصبح لقينا الأتوبيس فى الـمياه ونزلنا طلعنا 3 وعايشين الـحمد لله.
وأكد نبيل مكرم جاد يعمل «نجار بشركة اوراسكوم «أنه كان متواجدا داخل اتوبيس خلف الميني باص» الساقط في الترعة ،واوضح انه الحادث وقع في تمام الساعة 8.10 دقائق، حيث كان قادمين من مصر القديمة متجهين الي مدينة 6 أكتوبر لمقر عملهم، واثناء السير فوجئ بالميني باص السابق له قد اختل توازنه تماما عندما توقفت امامة سيارة اخري بشكل مفاجئ، وهذا  ما جعل السائق يفادي السيارة التي توقفت امامه، ليختل توازنه ليسقط مباشرة في مياه الترعة من أعلي الكوبري الدائري.
واضاف مكرم ان باقي العمال المتوجدين في الاتوبيسات الاخري وجميع المارة والاهالي نزلو علي الفور الي مكان سقوط الميني باص لمحاول انتشال وانقاذ الجثث، وأشار إلي أن سيارة الاسعاف والحماية المدنية تواجدت في مكان الحادث لحظة تلقيهم البلاغ، وتم الدفع بالغواصين والضفادع البشرية لانتشال الجثث من داخل الاتوبيس المتواجد بالمياه، اضافة الي ان الحماية المدنية دفعت بونش لرفع الاتوبيس من داخل الترعة.
واوضح احمد عبد الرحمن «سائق توك توك» انه شاهد الحادث لحظة وقوعها، لانة كان يسير بجانب الاتوبيس وهو علي الطريق، وفي اقل من لحظات وجد الميني باص يطير من اعلي الطريق ساقطاً في الترعة، موكدا انة لم يكن امامه وبصحبته ركاب التوك توك للتوقف والنزول الي المياه، بحثا عن الضحايا  ومحاوله  انقاذ ما يمكن انقاذه.
وأضاف عبد الرحمن ان اهالي وشباب المنطقة بذلوا أقص جهودهم لانتشال الضحايا من خلال نزولهم لمياه مستخدمين «الحبال» وأشار انه تم انتشال اكثر من 9 جثث وسط حالة من العويل والصراخ من قبل الأهالي وتم وضعهم اعلي حافة الترعة لحين قدوم الاسعاف.
وفجأة واثناء حديثي مع الأهالي المتواجدين علي مسرح الجريمة، شاهدت سيدة عجوز من ذوي المصابين تتمتم بكلمات مليئة بالحسرة واليائس قائلة: احمد يا ابني انتي حي اكيد لسا ماماتش، ولو انت حي رد عليا «واضافت العجوز ان ابنها هو المسئول وعمود الاسرة ويعمل في تلك الشركة ونزل في الصباح الباكر باحث علي رزقه، حتي يستطيع مواجهة الحياة ويتمكن من الانفاق علي اسرته، وهي في حالة من الانهيار وبنبرات الحزن «أنا مش عاوزة غير اشوفه بس سواء ميت او حي الى ان طمئنها بعض المواطنين بأن ابنها بخير ولم يصبه اى شىء.
وأشار احد التابعين لشركة أوراسكوم رفض الإدلاء باسمه أن ذلك الميني باص غير تابع لشركة أوراسكم وانما هو مؤجر كالمعتاد يوميا من الاتوبيسات المخصصة لنقل الاهالي، موجها الاتهام الي ادارة الشركة في انها لم  تظهر اي اهتمام بالعمال التابعين لها، وانه تم استئجار تلك السيارة لنقل العمال الي مكان عملهم.

تابع اخبار ذات صلة:

أهالي ضحايا "حادث المريوطية" يترقبون استلام الجثامين

 

ننشر أسماء المصابين والمتوفين بالمريوطية

20 ألف جنيه لأسرة المتوفى بحادث المريوطية

عدوي ووالي والعادلي يزورون مصابي حادث المريوطية

النيابة تأمر بدفن جثامين ضحايا المريوطية

والي:صرف تعويضات لمصابي أتوبيس المريوطية

ننشر أسماء وصور ضحايا حادث المريوطية

انتشال 28 شخص من انقلاب أتوبيس المريوطية

انتشال 10جثث و14مصابًا بحادث المريوطية

أهم الاخبار