رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قاضى "كنيسة العذراء" لشاهد: إوعى تكون بتسمع "التت"

حوادث

الأحد, 08 مارس 2015 14:08
قاضى كنيسة العذراء لشاهد: إوعى تكون بتسمع التت
القاهرة - بوابة الوفد - أحمد شوقي:

استمعت محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار محمد ناجى شحاتة، وعضوية المستشارين ياسر ياسين وعبد الرحمن الحسيني، وسكرتارية محمد سليمان وأحمد صبحي، إلى شهود الإثبات في قضية إحراق كنيسة السيدة العذراء بكفر حكيم بمركز كرداسة في 14 أغسطس 2013.

ووجهت هيئة الدفاع عن المتهمين سؤالًا للشاهد أحمد جاد الله جميل يوسف، الضابط بقطاع الأمن الوطني، مُعد محضر التحريات، عن كيفية جمعه للمعلومات المتعلقة بالواقعة، وأجاب بأنه قام بجمع معلوماته عبر مصادر

سرية لا يستطيع الإفصاح عن أسماءهم، معللًا رفضه بمقتل أحد المصادر الذي تم قتله بعد أن تم اكتشاف تعاونه مع الأمن.
واستفسرت هيئة الدفاع عن الوسيلة التي تابع الشاهد من خلالها الحادثة، حيث أقر بأنه تابعها عبر إحدى القنوات التليفزيونية، وهو ما دفع هيئة الدفاع لذكر اسم هذه القناة، الأمر الذي دعا القاضي للتعليق على سؤال الدفاع، وقال
موجهًا حديثه إلى الشاهد: "اوعى تكون بتسمع قناة التت".
وطلب دفاع المتهمين باستخراج شهادة من اتحاد الإذاعة والتلفزيون، تفيد بما ذكره الضابط، وبيان ما إذا كانت هناك قنوات قامت ببث مشاهد إحراق الكنيسة من عدمه.
ووجَّهت النيابة للمتهمين اتهامات بالاشتراك في مذبحة اقتحام مركز شرطة كرداسة التي وقعت في أغسطس 2013، وراح ضحيتها 11 ضابطًا من قوة القسم، والتمثيل بجثثهم، بجانب شخصين آخرين من الأهالي تصادف وجودهما بالمكان، والشروع في قتل عشرة أفراد آخرين من قوة مركز شرطة، وإتلاف مبنى القسم، وحرق عدد من سيارات ومدرعات الشرطة، وحيازة الأسلحة النارية الثقيلة.

 

أهم الاخبار