معارك القري انتقلت من الصعيد للوجه البحري

حوادث وقضايا

الخميس, 11 أغسطس 2011 15:46
الدقهلية ـ عبدالسلام عبده:

انتقلت حرب القري من الصعيد للوجه البحري، حيث شهدت قريتا «العميد» و«أبو الصير» التابعتان لمركز تمي الامديد معركة دامية بين أهالي القريتين استخدمت فيها الاسلحة الآلية وراح ضحيتها قتيلان هما: شحتة حمدي ابراهيم «28 عاماً» (سروجي سيارات) وجمعة سعد حافظ «17 سنة» واصابة «9» أشخاص وتبين ان المجني عليهما ليس لهما علاقة بالنزاع وتصادف وجودهما بمكان الحادث. يرجع سبب المعركة لخلافات

قديمة بين القريتين بسبب مشاجرات بين الشباب دارت أحداثها قبل الحادث بثلاثة أيام عندما خرج بعض أهالي القريتين حاملين الاسلحة النارية والشوم والسنج والسيوف وقطعوا طريق أبو الصير  المؤدي الي قري المقاطعة وأبو داود وقبل اطلاق مدفع الافطار بلحظات تبادل الطرفان اطلاق الاعيرة النارية من أسلحة آلية وسقط قتيل
من قرية العميد و«4» مصابين كما سقط قتيل آخر و«5» مصابين من قرية أبو الصير علي الفور تحركت القوات المسلحة والشرطة وفصائل من قوات الامن المركزي بالمنصورة وفرضت حصاراً أمنياً مشدداً علي القريتين ولاذ الجناة بالهرب. تم نقل الجثتين لمشرحة مستشفي السنبلاوين العام والمصابين الي مستشفي الطوارئ بالمنصورة. وأخطرت النيابة وتولت التحقيق. وأمر محمد حسن وكيل أول نيابة السنبلاوين بانتداب الطبيب الشرعي لتشريح الجثتين لبيان سبب الوفاة والتصريح بدفنهما وطلب تحريات المباحث حول الواقعة وسرعة ضبط وإحضار الجناة.

أهم الاخبار