أهالى دسوق يمثلون بجثة "بربار"

حوادث

الأربعاء, 10 أغسطس 2011 19:53
كتب- مصطفى عيد واشرف الحداد:

أنهى أهالى دسوق بمحافظة كفر الشيخ أسطورة الشقى الخطر أحمد السعيد حشاد وشهرته ( أحمد بربار) 30سنة وقاموا بقتله والتمثيل بجثته بعد أن نشر الإرهاب والبلطجة والذعر داخل شوارع المدينة منذ هروبه من محبسه بقسم شرطة دسوق فى أحداث 25يناير .

 وكان عدد من أهالى حى المنشية بدسوق قد تجمعوا أمس بعد صلاة العصر مجتمعين على قلب رجل واحد لإنهاء هذه المأساة بعد فرضه إتاوات وسرقات واستيلاء على منازل المواطنين وإغلاق المحلات بعد صلاة العشاء تحت تهديد السلاح بتشكيله العصابى المكون من  50بلطجياً.

 وقبل صلاة المغرب بساعة واحدة تجمع الأهالى بالأسلحة البيضاء أمام منزله وقاموا بعمل كردون بجميع مداخل الشارع

الذى يسكن به بمنطقة داير الناحية، فقام (بربار) بإطلاق الأعيرة النارية على الأهالى لتفريقهم فازدادت أعدادهم وقاموا باقتحام منزله بعد صلاة العشاء فلم يجدوه ووجدوا باباً سرياً آخر من منزله مؤدى للمنزل المجاور والذى قام بالاستيلاء عليه عنوة من صاحبته فوجدوه به، وهو يعد قنابل المولوتوف وكان بمفرده، وفى محاولة منه للدفاع عن نفسه بالسلاح الأبيض أصاب بعض الأهالى بإصابات بسيطة، إلا أنهم تمكنوا منه وقاموا بقطع يديه ورجليه وعدة طعنات برأسه وإطلاق طلقة أسفل البطن وبعد ذلك قاموا بحمل جثته على
تروسيكل وطافوا به شوارع حى المنشية وسط زفة وفرحة عارمة من الأهالى وطافوا به بعد ذلك شوارع المدينة وميدان مسجد إبراهيم الدسوقى وسط أعداد كبيرة من أهالى دسوق إلى أن قاموا بتسليم جثمانه إلى قسم شرطة دسوق وسط فرحة رجال الشرطة، وعلى الفور تحرر محضر بالواقعة برقم 3461إدارى قسم دسوق فى 20/8/2011.

أكد المحضر حدوث مشاجرة بين أهالى المنشية ومسجل الخطر سرقات تحت رقم 934فئة (ا) وسبق اتهامه والحكم عليه فى 29قضية، ومشهور عنه ارتكابه وقائع التعدى على الأهالى وفرض سيطرته عليهم ويخشى الأهالى الإبلاغ عنه نظرا لخطورته الإجرامية، أدت إلى وفاته نتيجة عدة طعنات.

تم إخطار النيابة العامة والتى أمرت بانتداب الطبيب الشرعى لتشريح الجثة واستدعاء أحد أهله لجلسة التحقيق وطلب تحريات فرع البحث الجنائى، وقام مستشفى دسوق بإيداعه ثلاجة المستشفى حتى تقرير الطب الشرعى .

 

أهم الاخبار