مباحث التموين تضبط أكبر قضية غش تجارى ببورسعيد

حوادث

الخميس, 12 فبراير 2015 09:52
مباحث التموين تضبط أكبر قضية غش تجارى ببورسعيدجانب من المضبوطات
بورسعيد - بوابة الوفد - شيماء شحاتة:

نجح ضباط قسم شرطة التموين بمديرية أمن بورسعيد فى ضبط مصنع محلي لإنتاج حقائب السفر، وبيعها على أنها  "ماركات عالمية" بأعلى الأسعار .


البداية عندما توصلت تحريات العميد خالد العوادلى، رئيس قسم شرطة التموين بمديرية أمن بورسعيد، إلى قيام "محمود. أ. ع. ال" - من مقيمى دائرة قسم العرب - بتصنيع حقائب السفر مختلفة الأحجام "ماركات عالمية" داخل مصنع "الفيروز" بالمنطقة الصناعية بجنوب بورسعيد وتغليفها ووضع بيانات عليها "تيكت - لابل" تفيد بكونها مستوردة من الخارج ثم وضعها داخل حاويات،

ونقلها إلى مختلف أنحاء الجمهورية، وبيعها بأسعار باهظة بزعم أنها مستوردة من الخارج عبر ميناء بورسعيد البحري "بخلاف الحقيقة".

وعقب تقنين الإجراءات، وإعداد مأمورية مكبرة برئاسة العميد خالد العوادلى، رئيس قسم شرطة التموين، ضمت الرائد محمد عبدالمنعم، وكيل القسم، تم مداهمة المصنع حيث أسفر ذلك عن ضبط عدد 2000 حقيبة مصنعة ومغلفة وعدد 1500 حقيبة تحت التصنيع عدد ٦ ماكينات تصنيع كبيرة، وعدد ٤  ماكينات خياطة، إضافة

الى كميات كبيرة من "المقابض - العجل - رقم سرى - سوستة - مسامير - كبسولات - شاسية حقيبة – أقمشة"  .

وبسؤال المسئول عن المصنع "محمد. ع ال. س" - من مقيمى نطاق حى الشرق - أقر بمضمون ما جاء بالتحريات والضبط واعترف بقيامهم بصناعة وتجميع تلك الحقائب ووضع غلاف وبيانات "تيكت - لابل" على الحقيبة لتبدو وكأنها مستوردة من الخارج "الصين" بخلاف الحقيقة حتى يمكن بيعها بأسعار باهظة بمختلف انحاء الجمهورية .


وجه اللواء إسماعيل عز الدين، مدير أمن بورسعيد، الشكر لضباط قسم شرطة التموين، وأمر بالتحفظ على المصنع والمضبوطات على ذمة تصرفات النيابة العامة، واتخاذ الإجراءات القانونية والعرض لمباشرة التحقيق .

 

أهم الاخبار