رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

استدعاء "سيدهم" و"زاهر" في "مذبحة بورسعيد"

حوادث

الأحد, 08 فبراير 2015 14:03
استدعاء سيدهم وزاهر في مذبحة بورسعيد
القاهرة ـ بوابة الوفد ـ سامية فاروق:

أمرت محكمة جنايات بورسعيد، استدعاء اللواء سامى سيدهم مساعد وزير الداخلية الأسبق، وسمير زاهر رئيس اتحاد الكرة الأسبق، وقت أحداث قضية "مذبحة بورسعيد" التى يحاكم فيها  73 متهماً، لمناقشتهما.

صدر القرار برئاسة المستشار محمد سعيد الشربيني رئيس محكمة جنايات بورسعيد، وعضوية المستشارين صلاح الخولي وسعيد حسن عيسى، وأمانة سر خالد خضير وعصام سليم.
واستكملت المحكمة سماع مرافعة نيازى يوسف دفاع المتهم السابع والعشرين، الذى أشار إلى أن بعض أفراد الجماعات الإسلامية حرصوا على إخراج

المشهد بتلك الكيفية، وأن ما حدث مسئولية الجماعات الإسلامية، وحمل مسئولية الأحداث التى وقعت إلى سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة وقتها.

وأوضح الدفاع أن النيابة العامة فى مرافعتها أوردت مصطلحين هامين جاء فى سياق جملة وردت بالتحقيقات، أن المباراة أقيمت فى وقت "فتنة وهياج".
وتساءل الدفاع: " كيف فى ظروف متوترة كهذه يقرر الاتحاد إقامة المباراة على الرغم من علمهم المسبق بتوتر

الأجواء".

وهاجم الدفاع الشرطة التى كان عليها المحافظة على الأمن وقت الحادث، وأن مدير الأمن ومدير مباحث بورسعيد ومدير الأمن المركزي جاء فى أقوالهم أن هناك معلومات وردت بشأن احتمال حدوث شغب ملاعب وأن جماهير المصري من الممكن أن تنزل لأرض الملعب.

وتساءل الدفاع عدة أسئلة مستنكراً ما حدث قائلاً: "طالما كانت تلك المعلومات الواردة موجودة عند أجهزة الأمن ألم يكن الوقت متسع لاتخاذ كافة التدابير المثلى لحفظ الأمن ومنع الاعتداء؟"، و"إذا ما كان نزول جماهير المصري لأرض الملعب كان رغماً عن رجال الشرطة بكافة تشكيلاتهم، أم كان نزولاً "مقبولاً" لهم لغرض فى نفس يعقوب"؟.

أهم الاخبار