الأهالى ينهون حياة بلطجي بدسوق

حوادث وقضايا

الثلاثاء, 09 أغسطس 2011 22:40
كتب- مصطفى عيد وسعيد حجر وأشرف الحداد:

شهدت مدينة دسوق أبشع حادث قتل بحي المنشية حيث قام عدد من الأهالى بإنهاء حياة (أحمد حشاد) (وشهرته أحمد بربار) بلطجي وهارب من سجن ليمان في أحداث ثورة 25يناير على ذمة قضية مخدرات وترويع الآمنين وسرقة بالإكراه وفرض سيطرته على المارة.

وكان عدد من المواطنين بدسوق قد اتفقوا فيما بينهم على إنهاء حالة القلق التي انتابت منطقة المنشية وقاموا بعد العشاء

بمهاجمة منزل البلطجي وهدم جزء منه وحاول التصدي لهم بإطلاق أعيرة نارية عليهم إلا أنهم تمكنوا من أخذه بالعنوة إلى الشارع وقاموا بتقطيع يديه ورجليه وطافوا به شوارع المدينة للتمثيل بجثته في فرحة عارمة من أهالى المدينة ثم قاموا بقطع رأسه وإلقاء جثته أمام مركز شرطة بندر دسوق.

أكد الأهالى أنه منذ هروب (بربار) من السجن وهم يعيشون في جحيم بعد قيامه بإرهاب وتهديد الجميع بالمدينة خاصة منطقة المنشية التي يسكن بها وقيامه بإصابة العديد من المواطنين مستخدما أسلحة آلية وأسلحة بيضاء وعمل من نفسه أسطورة يعاونه عدد من البلطجية قام بتجنيدهم مستخدما منزله في أعمال البلطجة الذي قام بتحصينه بـ6أبواب .

أشار الاهالى إلى أنه منذ هروبه قام بفرض سيطرته على المنطقة والقيام بغلق المحلات مبكرا دون أن يعترضه أحد وفشل الشرطة من القضاء عليه.

أهم الاخبار