رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مهاجمو قسم العريش "عناصر خارجية"

حوادث

الثلاثاء, 09 أغسطس 2011 08:59
مهاجمو قسم العريش عناصر خارجيةجانب من الاعتداءت على قسم العريش
بوابة الوفد: متابعات

كشف اللواء السيد عبد الوهاب مبروك محافظ شمال سيناء عن هوية المتورطين في الهجوم على

قسم العريش، مشيرا الى أنهم عناصر محلية وخارجية مضادة كانت تريد إجهاض ثورة 25 يناير وتهدد كيان الدولة وإحداث فزع وقلق في المنطقة، وقد تدربت هذه العناصر تدريبا عاليا وتدعمها عدة جهات خارجية وليست جهة واحدة.

وقال اللواء مبروك إنه تم التنسيق بين ممثل القوات المسلحة بالجيش الثاني الميداني واللواء احمد جمال الدين مساعد وزير الداخلية للأمن العام واللواء مدير الأمن، حيث قامت كل جهة بدراسة الملف من وجهة نظرها، وتم وضع التصور الخاص

بها للتعامل مع هذا الملف تحديدا بهدف إحكام السيطرة علي مدينة العريش، وذلك بحسب صحيفة الاخبار الثلاثاء.

وأضاف اللواء مبروك أنه تم الاتفاق على طلب دعم إضافي للأجهزة الأمنية لزيادة حجمها وإمكانية قيامها بالمهام الموكلة إليها، وسواء كان الدعم من القوات المسلحة أو من الشرطة الهدف هو إحكام السيطرة وإحداث توازن أمني واستقرار في المنطقة، مؤكدا أن الدعم سيصل خلال أيام.

وحول خطة العمل بالنسبة لأجهزة الأمن خلال المرحلة المقبلة، قال مبروك إن البداية

ستكون بمدينة العريش علي أساس وجود بعض العناصر الخارجة عن القانون ثم إحكام السيطرة علي مداخل ومخارج المدينة بما لا يسمح بوصول أي مجموعات عدائية وصد أي هجوم يستهدف المقار الأمنية بالعاصمة.

وتابع أن المرحلة التالية هي رفح والشيخ زويد حيث تم التنسيق مع مساعد وزير الداخلية للأمن العام علي التواجد الأمني في قسمي شرطة رفح والشيخ زويد ورفع كفاءتها لمواصلة العمل مع وجود تدعيم من جانب القوات المسلحة، اما منطقة الوسط فهي مستقرة وهناك تواجد أمني بالمنطقة.

كان قسم ثان العريش قد تعرض لإطلاق النيران من قِبل مسلحين ملثمين حاملين الرشاشات والأسلحة الآلية في يوليو 2011، وشهد محيط القسم اشتباكات بين المسلحين المجهولين وأجهزة الأمن، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في الاشتباكات.

أهم الاخبار