حبس طبيبة وممرضة تسببتا في تفحم طفلة

حوادث وقضايا

الاثنين, 08 أغسطس 2011 14:49
الإسكندرية - شيرين طاهر:

قرر أيمن مهابة وكيل نيابة سيدي جابر بالإسكندرية حبس طبيبة وممرضة بمستشفى الطلبة  4أيام على ذمة التحقيق بتهمة الإهمال الجسيم  واستدعاء الأطباء المسئولين عن وحدة الأطفال المبتسرين للتحقيق معهم في  حادث تفحم طفلة حديثة الولادة و تعريض 56 طفلا آخرين للموت في حريق اندلع بإحدى الحضانات.

كما قررت النيابة العامة إغلاق وحدة الأطفال المبتسرين بالمستشفى  لحين تحديد المسئول عن مقتل الطفلة "عائشة"

55 يوما واستدعاء الأطباء المسئولين عن "الوحدة" للتحقيق معهم بتهمة الإهمال الجسيم والتسبب في وفاة الطفلة.

وشكلت النيابة لجنة فنية وطبية لفحص الأجهزة لبيان مدى سلامتها.كان  مأمور قسم شرطه سيدي جابر العقيد أمين عوض قد تلقي  بلاغا يفيد بوفاة طفلة حديثة الولادة حرقا داخل مستشفي الطلبة  وتفحم جثتها .

انتقلت قوة من القسم إلى مكان الحادث وتبين احتراق الطفلة عائشة عبد الوكيل 56 يوما من محافظة مطروح داخل الحضانة وتفحمها بسبب دفاية الحضانة التي تركت تعمل آليا حتى أحرقت جسد الطفلة ولم يتبق منها غير جمجمة الرأس   وامتدت النيران إلى غرفة الحضانات .

أكدت التحقيقات بإشراف  ممدوح الكفراوي مدير النيابة إهمال الطبيبة المسئولة " ج . م" والممرضة  " ف . ث "  بعدم إغلاق جهاز التدفئة  الخاصة بحضانة الطفلة المتوفية مما تسبب في احتراقها تماما و تولت النيابة التحقيق .

أهم الاخبار