الأمن ينجح في منع تجدد أحداث العنف بجرجا

حوادث وقضايا

الاثنين, 08 أغسطس 2011 11:08
الأمن ينجح في منع تجدد أحداث العنف بجرجا
سوهاج - أ ش أ

 نجحت أجهزة الأمن بسوهاج في منع تجدد أحداث الشغب والعنف مرة أخرى بمدينة جرجا ، عقب تجمع حوالي ألف شخص من أهالى المدينة الليلة الماضية عقب الانتهاء من مراسم دفن الشخصين اللذين قتلا من أهالي المدينة في أحداث أمس الأول "السبت" أمام الحواجز الأمنية لقوات الشرطة والأمن المركزي ، ومحاولة اقتحام الحواجز والدخول إلي مساكن مواطنين بالمدينة للثأر .

وقال اللواء علاء المناوي مدير أمن سوهاج إن أجهزة الأمن أقامت 10 حواجز أمنية بمدينة جرجا فصلت خلالها بين الجانبين على مسافة كيلو متر واحد ، وأنها كثفت من تواجد أفراد الشرطة والأمن المركزي خلف هذه الحواجز لمنع اختراقها ، مؤكدا أنه

يجري حاليا عقد لقاءات ومشاورات مع العقلاء وكبار العائلات والمؤثرين من كلا الجانبين من أجل إنهاء الأزمة والصلح بين الطرفين.

وعلى صعيد ذي صلة ، أمرت النيابة العامة بمركز جرجا بإشراف المستشار معتز بريرى المحامي العام لنيابات جنوب سوهاج اليوم " الاثنين" بانتداب لجنة فنية متخصصة لحصر التلفيات وتحديد قيمة الخسائر الناجمة عن الأحداث ، وندب المهندس الفنيى لمعاينة 3 سيارات أتلفت ، بينها سيارة ملاكى وسيارتان تابعتان للشرطة والتحفظ عليها على ذمة القضية .

وطلبت النيابة من المباحث سرعة تحديد وضبط المتهمين المتسببين والمشاركين

في الأحداث وباشرت التحقيق.

وكانت أحداث عنف وتبادل إطلاق النار قد وقعت في ساعة متأخرة من مساء أمس الأول "السبت " بين أهالي مدينة جرجا وأهالي "نجع عويس " على خلفية نشوب مشاجرة بين صاحب مركبة "توك توك "من نجع عويس وأحد أصحاب المحال التجارية ببندر جرجا بسبب اصطدام التوك التوك بفاترينة عرض المحل .. أسفرت عن مقتل شخصين هما :الأمير محمد أمين - 24 عاما - قهوجى ، ومنتصر جمال رخا - 21 عاما - عامل وكلاهما من مدينة جرجا ، وإصابة 17 آخرين من كلا الطرفين بطلقات نارية متفرقة بينهم 3 حالتهم خطيرة ..وتم نقل المصابين إلى مستشفيات سوهاج العام وسوهاج الجامعي وسوهاج التعليمي ، كما نجم عن الأحداث تلف واحتراق مصنع للمكرونة ومعرض للموبيليا و17 محلا تجاريا للبويات والملابس والخردوات والأغذية وبيع الفاكهة والخضراوات.

أهم الاخبار