مجهولون قتلوا أخطر مسجلين في دمياط بالرصاص

حوادث

الأحد, 07 أغسطس 2011 15:46
دمياط – عبده خليل:

شهدت قرية تفتيش السرو  التابعة لمركز فارسكور جريمة  قتل بشعة أطلق  مجهولون عدة أعيرة نارية

من سلاح آلي علي اثنين من المسجلين داخل سيارة ملاكي وقتلوهما في الحال ،تم نقل الجثث إلي المستشفي  وأخطرت النيابة وتولي محمد صلاح مدير نيابة  فارسكور التحقيق بإشراف المستشار المحامي العام مصطفي أبو قورة لنيابات دمياط بندب الطبيب الشرعي  لتشريح الجثث لمعرفة سبب الوفاة .تلقي اللواء طارق حماد مساعد الوزير لأمن دمياط إخطارا من العقيد عبد المعطي البيلي نائب مأمور مركز فارسكور بوصول  جثتين الأولي  لعلي علي  الجمل وشهرته علاء32  سنة والثانية لمحمد شحاتة البغيدي 30 سنة  مصابين بعدة طلقات  نارية  من سلاح آلي تم إخطار اللواء عفيفي النجار مدير المباحث الجنائية بالحادث وعلي الفور أمر بتشكيل فريق بحث أشرف عليه اللواء أحمد فتحي رئيس المباحث الجنائية والعقيد سيد العشماوي وكيل فرع البحث الجنائي

والرائد أحمد غنيمة رئيس المباحث وتوصلت التحريات إلي أن المجني  عليهما مسجلان خطر علي الأمن العام فرض سيطرة ونفوذ وتبين ان  المجني عليه الأول قام بخطف ثلاثة تجار اسماك علي طريق الديبة  بمحافظة بورسعيد وأيضا قام بخطف تاجر أدوات كهربائية من محافظة الغربية الشهر الماضي وسبق اتهامة بقتل ضابط بالقوات المسلحة بمحافظة بورسعيد في شهر فبراير الماضي  وهارب من أكثر من  40 حكما قضائيا من بينهما ثلاث قضايا قتل بمحافظة كفر الشيخ  ومطلوب ضبطه منذ 12 عاما  والثاني محمد شحاتة البغيدي  مقيم بقرية عزب النهضة  مركز دمياط مسجل خطر فرض سيطرة علي الأمن العام وله سوابق عديدة ومطلوب لدي مديرية الأمن في اكثر من ثلاث قضايا قتل داخل
مركز دمياط  وتبين ان المتهمين كانا في طريقهما  لقرية تفتيش السر لمقابلة بعض الأشخاص و فوجئ أهالي القرية بضرب نار  كثيف علي سيارة المسجلين وفي أقل من 5 دقائق انتهي كل شيء وتوجه الأهالي  نحو السيارة الملاكي واكتشفوا مذبحة داخل السيارة وتبين إصابة الأول بطلق ناري في العين اليسري والرأس والمجني عليه الثاني تم إصابته بطلق ناري بالصدر وآخر في الرقبة ومن ناحية أخري تم غلق مستشفي فارسكور العام بعد دخول الجثث المشرحة خوفا علي الأطباء  وطاقم التمريض والمرضي من باقي أفراد عصابة المتهم الأول وخاصة بعد تجمهر أهالي قرية البصارطة وعزب النهضة  أمام مستشفي فارسكور العام بالإضافة إلي تأمين مكثف  خارج أسوار  المستشفي وتم غلق جميع المنافذ المؤدية إلي المستشفي وعدم السماح  بمرور أحد ماعدا قاطني  المنازل  المجاورة للمستشفي فقط . سبق وأن نشرت الوفد في عدد سابق بعنوان  مصرع  تاجر وإصابة 40 في معركة بين بلطجية بورسعيد والمحلة حيث  أثبتت التحريات أن المتهم كان من ضمن التشكيل العصابي الخاص بالمجني عليه الأول وكان علي صلة بالمذبحة التي حدثت داخل بورسعيد .

أهم الاخبار