جرحى في اشتباكات بالسيدة زينب

حوادث وقضايا

الاثنين, 01 أغسطس 2011 20:38
كتبت- محمد معوض وهبة أحمد:


قال د.محمد شوقى مدير مستشفى المنيرة العام لـ"بوابة الوفد" إن هناك مشاجرة اندلعت منذ قليل بين بعض البلطجية بالسيدة زينب، دون معرفة أسبابها، أسفرت عن إصابة أكثر من 5 حالات جميعهم بطلق نارى، وتم تحويل حالة حالتها حرجة إلى القصر العينى، لافتا إلى أن سيارات الإسعاف مازالت تنقل المصابين من مكان الحادث.

وأشار شوقى إلى أن بعض البلطجية قاموا بالهجوم على المستشفى وتهديد الأطباء وترويعهم حتى أنه قام بالاتصال برجال الشرطة إلا

أنه لم يتدخل أحد حتى الآن.

وشدد شوقى على أنه إذا لم يجد الحماية والتأمين الكافى للمستشفى والأطباء بها فإنه سيقوم بإغلاق المستشفى غدا؛ لأنه لايستطيع العمل تحت تهديد السلاح الأبيض.

من جانبه صرح الدكتور محمود سعيد مدير الاستقبال والطوارئ بمستشفى المنيرة العام بأن المستشفى استقبل عشرة مصابين جراء هذه الأحداث، وأن الحالات التي استقبلها المستشفى هي سبع حالات لمصابين

بطلقات نارية في أجزاء متفرقة من الجسم وحالتهم حرجة، وثلاث حالات لمصابين بجروح بآلات حادة وحالتهم غير مستقرة.

وأوضح أن الإصابات كانت ما بين طلق ناري وجروح وكسور وكدمات وتقوم الفرق الطبية بالمستشفى حاليا بفحصهم وعمل الأشعات والفحوصات والتحاليل اللازمة لهم وتقديم الإسعافات اللازمة لهم ونقل الدماء للحالات التي تحتاج لذلك، وتقرر حجزهم بالمستشفى وحالتهم جميعا ما بين حرجة وغير مستقرة.

وأشار الدكتور محمود سعيد إلى أن الفرق الطبية بالمستشفى ستقرر الأسلوب العلاجي لكل مصاب بعد الانتهاء من عمل الفحوصات الطبية والجراحات والعمليات اللازمة للحالات التي تحتاج إلى ذلك لاستخراج الطلقات النارية.

شاهد الفيديو


 

 

أهم الاخبار