مفاجأة فى قضية رشاوى العلاج بنقابة المحامين

حوادث

الأحد, 07 ديسمبر 2014 12:55
مفاجأة فى قضية رشاوى العلاج بنقابة المحامين
كتب - سامي الطراوي:

انتهت مباحث الأموال العامة من سماع أقوال المتهمين الرئيسين فى قضية رشاوى إدارة العلاج بنقابة المحامين.

وهم حازم فاروق، مدير مبيعات احد مراكز الأشعة الكبرى، وإيهاب علم الدين، رئيس مجلس إدارة المركز ذاته (ت. س للأشعة) وعبدالكريم محمود مسئول بإدارة العلاج بالنقابة العامة، وأكمل صقر مسئول بإدارة العلاج بالشرقية.
فجرت المباحث أثناء التحقيقات مفاجأة كبرى غيّرت مسار القضية، حيث استمعت الى شهادة المراقب المالي لمركز الأشعة الذي أقر بالفعل بأن المركز يدفع رشاوى لموظفين مقابل تسهيل الاستيلاء على أموال النقابة وقدم مستندات جديدة تثبت بأن المتهمين جميعاً اتفقوا على الاستيلاء وتسهيل الاستيلاء على أموال النقابة.
استمعت المباحث لشهادة مدير الشئون القانونية السابق للشركة وعدد من المحاسبين الذين تم فصلهم في وقت سابق بسبب تقديمهم بلاغات بوقائع مشابهة لموظفين في التأمين الصحي وجهات حكومية أخرى مقابل تسهيل الاستيلاء على أموال الدولة الذين أكدوا أن المركز يدفع رشاوى وأضافوا أسماء جديدة للقضية.


وبناءً عليه قامت المباحث بإحالة المتهمون الي نيابة النزهة بتهمة الاستيلاء على المال العام وتسهيل الاستيلاء للنفس والغير، حيث اتهمت مدير مبيعات مركز الأشعة ورئيس مجلس إدارتها وعدد من موظفيها بالاستيلاء وتسهيل الاستيلاء على المال العام ودفع رشاوى، كما اتهمت موظفي النقابة الذين تم إيقافهم عن العمل بالتربح وتسهيل الاستيلاء على المال العام للنفس والغير.
تولت النيابة برئاسة المستشار شريف نزيه، مدير نيابة النزهة، التحقيق فى القضية، علماً بأن النقيب سامح عاشور نقيب المحامين أرسل الى النيابة مستندات تفيد بأن المركز المذكور استغل علاقاته بموظفين فاسدين داخل إدارة العلاج وتقدم بأسعار مخالفة للأسعار التعاقد وتم اعتمادها من أشخاص ليس لهم السلطة ولا الصلاحية فى اعتماد تلك الأسعار حيث انه طبقاً للوائح والقوانين النقابية فإن سلطة تعديل او إضافة أسعار ممنوحة لمجلس النقابة فقط ومن المتوقع ان تقوم النيابة بضم متهمين جدد للقضية على خلفية المستجدات الذي ظهرت اثناء التحقيقات.

أهم الاخبار