رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

النيابة: 170 سجينا اختطفوا ضابط قسم الأربعين

حوادث

السبت, 29 نوفمبر 2014 12:46
النيابة: 170 سجينا اختطفوا ضابط قسم الأربعين
السويس - عبدالله ضيف:

كشفت تحقيقات محمد مصطفى حافظ وكيل أول نيابة الأربعين بالسويس, اليوم السبت، فى ملابسات أحداث شغب المساجين بسجن قسم شرطة الأربعين التى وقعت مساء أمس الجمعة, عن تفاصيل خطيرة.

تضمنت قيام المساجين باختطاف ضابط منوب القسم وكاتب سجلات القسم واحتجازهما رهائن, واستيلائهم على طبنجة ضابط الشرطة وذخيرتة الاحتياطية, وشروعهم فى الهرب تحت غطاء إطلاقهم الرصاص من طبنجة ضابط الشرطة على ضباط وأفراد قوة قسم الشرطة، وتمكنت الشرطة من إخماد حالة التمرد وإحباط عملية الهروب الجماعى للمساجين البالغ عددهم 170 سجينا, بالقنابل المسيلة للدموع.
وأكدت تحقيقات محمد مصطفى حافظ وكيل أول نيابة الأربعين, بأن تفاصيل الواقعة بدأت عندما قام ملازم أول شرطة المدعو على متولى على, ضابط منوب القسم, وبرفقتة المدعو صموئيل اسكندر, كاتب سجلات القسم, بدخول عتبر رقم 2 بسجن القسم الذى يضم اعتى المجرمين, وفوجئ ضابط الشرطة وكاتب سجلات القسم بمجرد دخولهم عنبر

السجن بوجود كمين أعده لهما المساجين فى العنبر بقيادة مسجل شقى خطر يدعى محمد السيد فتحى, ويعاونه كلٌ من المسجل خطر المدعو سيد بشلة, والمسجل خطر المدعو ابراهيم الشبيح, وباقى المساجين فى العنبر, باختطاف ضابط الشرطة ومساعدة كاتب سجلات القسم, واستيلائهم على طبنجة ضابط الشرطة وخزينة رصاص احتياطية وحاولوا الهرب من السجن مع باقى زملاؤهم من المساجين البالغ عددهم  170 سجينا متخذين من ضابط الشرطة رهينة بعد أن تركوا كاتب سجلات القسم، وقاموا بإطلاق 10 رصاصات باتجاه قوة شرطة السجن من ضباط وافراد لمحاولة السيطرة عليهم وإجبارهم على تسليم أنفسهم للمساجين.
إلا أن مسئولى القسم سارعوا بإغلاق أبواب القسم الخارجية ومحاصرة القسم بقوة القسم الموجودة والاستغاثة لطلب مددٍ من مديرية أمن السويس وقامت قوات
مشتركة من الجيش والشرطة بمحاصرة قسم شرطة الأربعين وتحرزت من إطلاق الرصاص على المساجين حرصا على حياة ضابط الشرطة الرهينة.
وأشارت التحقيقات إلى قيام الشرطة باستدعاء والد الشقى خطر متزعم تمرد وشغب المساجين لاقناع نجله بإطلاق سراح ضابط الشرطة الرهينة وتسليم نفسة ومن معه للشرطة وإنهاء حالة التمرد دون جدوى.
وأكدت التحقيقات قيام الشرطة بعد استنفاذها كافة وسائل التحاور مع المساجين المتمردين إلى اطلاق القنابل المسيلة للدموع عليهم من فتحة قضبان نافذة التهوية بعنبر السجن, حتى كاد المساجين المتمردين أن يختنقوا وسارعوا تباعا بالخروج من عنبر السجن ليقعوا فى أيدى قوات الشرطة وبينهم الشقى خطر متزعم التمرد ومساعداة الأشقياء, واستمعت النيابة إلى أقوال كاتب سجلات قسم شرطة الأربعين, وأمرت النيابة بضبط واحضار المسجل شقى خطر متزعم حالة التمرد ومساعداة للتحقيق معهم بتهمة الشغب واختطاف واحتجاز ضابط شرطة وتعريض حياتة للخطر والاستيلاء على سلاحة الميرى ومقاومة السلطات ومحاولة الهرب.
كما أمرت النيابة باستدعاء ضابط الشرطة الرهينة المدعو على متولى على, ومامور قسم شرطة الأربعين العميد عمر عبدالمنعم, لسماع اقوالهما حول الواقعة, ولاتزال التحقيقات جارية تحت إشراف المستشار احمد عبدالحليم المحامى العام لنيابات السويس.
 

أهم الاخبار