مسلحون يصيبون ويقتلون 4 أقباط بالمنيا

حوادث وقضايا

الجمعة, 29 يوليو 2011 17:42
ألمنيا – أشرف كمال :


‏شهدت قرية نزلة جريس بمركز أبوقرقاص بالمنيا مصرع شابين وإصابة 2 آخرين أحدهما حالته خطرة في هجوم بالأسلحة الآلية من مجهولين. تلقى اللواء ممدوح مقلد مساعد وزير الداخلية لأمن ألمنيا بلاغاً من مأمور مركز أبو قرقاص بإصابة 4 أقباط من قرية نزلة جريس غرب أبوقرقاص بطلقات نارية.

وقبل أن يصل المستشفي لقي شخص يدعي نبيل اسحق إبراهيم 28 سنة حتفه، فيما نقل 2 من المصابين لمستشفي المنيا الجامعي لخطورة حالتهم وهما: رامز وجيه حكيم 24 سنة الذي توفي متأثراً بإصابته بطلقات نارية بمجرد وصوله لمستشفي المنيا الجامعي.

فيما أصيب الثاني ويدعي سامي وجيه حكيم 26 سنة، بغيبوبة كاملة وخضع لعدة عمليات لاستخراج طلقات وشظايا بعدة مناطق بجسمه منها طلقة بالعمود الفقري، أما المصاب الثالث حنا حكيم حنا 40 سنة (عم القتيل الأول والمصاب سامي ) فأصيب بطلق ناري بالذراع وحالته مستقرة بمستشفي أبوقرقاص المركزي.

وأكد مدير الأمن في تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد "ان القتيلين والمصابين كانوا عائدين من قرية منشأة زعفرانه بعد عرس حضروه هناك وكانوا ثلاثة هم نبيل اسحق ابراهيم سائق رامز وديع حكيم حنا حكيم حنا.

وأكد اللواء ممدوح مقلد أن هناك خصومة ثأرية تعود لعام 2008بين كل من حنا حكيم حنا المصاب فى حادث اليوم وبين عائلة تسمى عائلة أبوطالب، وهم ثلاثة ووالدهم على ابو طالب وشداد على أبو طالب ومحمد محمد سليم، على محمد سليم وأنه فى عام 2008 قتل صموئيل فرج الله على واتهم أهله عائلة أبو طالب بارتكاب الجريمة إلا أن القضاء برأ ساحتهم وقد رد الأقباط على ذلك بمحاولة قتل على أبو طالب وابنه شداد وابن عمه لكن المحاولة فشلت.

واعتبر مدير الأمن أن وراء حادث اليوم نفس الخصومة الثأرية القديمة، مؤكدا أن المصاب حنا حكيم حنا أكد ذلك فى أقواله، كما أفاد اللواء ممدوح مقلد أن هناك مصابا آخر هو سامى وديع حكيم.

 

 

أهم الاخبار