رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صور..

التحقيق فى حادث حرق سيارتين ديبلوماسيتين بالسويس

حوادث

الجمعة, 24 أكتوبر 2014 11:45
التحقيق فى حادث حرق سيارتين ديبلوماسيتين بالسويس
السويس - عبدالله ضيف:

باشرت نيابة السويس التحقيق فى ملابسات قيام مجموعة إرهابية تضم 4 إرهابيين يستقلون سيارة زيتونية اللون ودراجة بخارية، صباح اليوم الجمعة.

بحرق وتدمير سيارتين تحملان لوحات معدنية هيئة سياسية تابعتين للقنصلية السعودية بالسويس، إضافة لسيارة ملاكى تابعة لموظف على المعاش كانت تقف مجاورة لإحدى سيارتى القنصلية السعودية وامتدت اليها النيران.
قامت النيابة بمعاينة السيارات الثلاث المحترقة، وأمرت بانتداب المعمل الجنائى لمعاينة السيارات المحترقة وتحديد اسباب حرقها وتدميرها, كما أمرت بتكليف رجال المباحث وجهاز الأمن الوطنى بإجراء التحريات وتحديد أسباب الحادث وضبط وإحضار القائمين به، وتولت التحقيق.
كشفت التحقيقات المبدئية قيام سيارة زيتونية اللون يستقلها ثلاثة إرهابيين ودراجة بخارية فى مقدمتهم بالقدوم الى شارع أبراج الصفوة بمنطقة الزراير بحى السويس أمام شركة النصر للبترول وبجوار نادى شركة النصر للبترول حوالى الساعة الرابعة والنصف فجر اليوم الجمعة وإضرام النيران أولاً فى سيارة ماركة "ماتسوبيشى" تحمل لوحة هيئة سياسية تابعة للقنصلية السعودية تقف اسفل البرج رقم 8 بأبراج الصفوة, ثم التوجه

وإضرام النيران فى سيارة أخرى ماركة "تويوتا" تحمل لوحة هيئة سياسية تابعة للقنصلية السعودية تقف على بعد حوالى خمسين متراً من مكان حرق السيارة الاولى وأضرموا فيها النيران التى امتدت الى سيارة ملاكى تقف بجوارها ملك موظف على المعاش ثم فروا هاربين, وتبين بأن سيارتى القنصلية السعودية يستخدمها بعض الديبلوماسيين السعوديين المقيمين فى البرج رقم 8
والبرج رقم 9, كما تبين استخدام الارهابيين جراكن بنزين قاموا بسكبها تباعا على السيارتين وإلقاء قنابل مولوتوف عليهما واشعال النيران فيهما وفروا هاربين, وتبين ايضا من سرعة ارتكاب الجناة الحادث وتحديد السيارات المستهدفة خلال ثوانٍ معدودة بأن سيارات القنصلية السعودية مع مسخدميها من الديبلوماسيين السعوديين كانوا مرصودين بدقة كبيرة.. والتقت ''الوفد'' مع شهود الحادث.
أكد أحد شهود الحادث الذى اعتذر عن نشر اسمه, بأنه يقيم فى البرج رقم 8
الموجود فيه بعض الديبلوماسيين من القنصلية السعودية, وفوجئ اثناء توجهه مع بعض المقيمين فى الأبراج المجاورة من كبار السن لأداء صلاة الفجر فى المسجد الموجود أسفل البرج رقم 7, بقدوم سيارة زيتونية اللون بداخلها 3 أشخاص مسلحين، اثنان منهما بالأسلحة الآلية ويقوم الثالث بقيادة السيارة ويسبقهم شخص يستقل دراجة بخارية يضع طبنجة فى جانبه من المدخل الرئيسى للشارع ووقوفهم وسكب جراكن البنزين أولا على السيارة الماتسوبيشى التابعة للقنصلية السعودية من جهة مقدمة محرك السيارة ثم توجهوا الى السيارة الـ"تويوتا" التابعة للقنصلية وسكبوا على مقدمتها المادة البترولية وألقوا عليها وعلى السيارة الأولى قنابل المولوتوف واشتعلت النيران بسرعة فى السيارتين وسارعوا بالهروب من الطريق الفرعى بدلا من المدخل الرئيسى الذى حضروا منه وامتدت نيران السيارة الثانية التويوتا الى سيارة ملاكى مجاورة ملك موظف على المعاش, وأكد بأن الجناة ارتكبوا الحادث فى حوالى 30 ثانية وانه خشى مع باقى رفقائه من الجيران كبار السن اعتراض طريق الارهابيين مع تسليحهم بأسلحة آلية وطبنجات فى حين كان هو وباقى رفقائه لا يحملون حتى هويتهم ولا يرتدون سوى جلباب الصلاة, وانتقد عدم وجود ادنى حراسة شرطية فى الشارع، على رغم وجود عدد من الديبلوماسيين السعوديين يقيمون فى البرجين رقمي 8 و9.

أهم الاخبار