رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

القبض على شاذ تزوج صديقه فى مركب بالنيل

حوادث

الاثنين, 08 سبتمبر 2014 09:42
القبض على شاذ تزوج صديقه فى مركب بالنيلحفل زواج الشواذ بمركب في النيل
الإسكندرية - شيرين طاهر:

أمر المستشار محمد صلاح، محامى عام اول نيابات شرق الكلية بالإسكندرية، بترحيل المتهم الرئيسي بقضية الفيديو الشهير لزواج مثليين بمركب في النيل.

المطلوب ضبطه وإحضاره، في القضية جنح قسم شرطة قصر النيل، بأمن القاهرة ''ممارسة الفجور'' والاشتراك في حفل زواج شواذ''، الى نيابة القاهرة للتحقيق معه بشأن القضية المنسوبة إليه.
كان اللواء امين عز الدين، مدير الامن، تلقى إخطارا من العميد شريف عبدالحميد مدير المباحث الجنائية يفيد بورود معلومات سرية بقيام المتهم بالتردد على إحدى الشقق السكنية بمنطقة سموحة شرق.
نجحت الإدارة العامة لمباحث الآداب بإشراف اللواء أحمد موسى مدير الإدارة بالتنسيق مع مباحث الإسكندرية في القبض على الزوج الذي ظهر في فيديو زواج الشواذ الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعى ويدعى أحمد نبيه أحمد وشهرته "حمادة".
ألقت الإدارة العامة لمباحث الآداب، القبض على أبطال فيديو حفل الزواج بين رجلين شاذين خلال حفل أقيم في مركب على نهر النيل بالقاهرة. وذلك بعد ورود بلاغ حول ما أثاره الفيديو والمتداول على مواقع التواصل الاجتماعى من حالة من الغضب والسخط في مصر، حيث يصور حفل زواج

لرجلين من الشواذ أقيم في مركب.
وبعد تقنين الإجراءات والتحريات تمكن كل من العميد إبراهيم الطويل مدير التحريات، والعقيد عصام أبو عرب، والمقدم تامر فاروق من القبض على الأشخاص الموجودين بينهم الرجلان المتزوجان، كما ظهر في مقطع الفيديو، ومكتوب عليه عنوان "لأول مرة في مصر الاحتفال بزواج شواذ وسط النيل"، ويظهر بالفيديو مجموعة من الشباب على أحد المراكب، يطلقون الزغاريد ويغنون، فيما يقوم أحدهم بإهداء شاب آخر خاتم الزواج، وسط تهانى زملائهما الذين أحضروا لهما كعكة زفاف عليها صورتيهما.
كشفت تحقيقات النيابة أن العريس قام بالهروب قبل القبض عليه، وأن المقبوض عليهم هم 7 متهمين كانوا مدعوين لحضور الحفل وبينهم العروس جمال محسن محمد وشهرته "جيمى". ووجهت النيابة للمتهمين تهمة ممارسة الشذوذ والتحريض على الفجور بالفيديو المنتشر على مواقع "الفيس بوك".. أمرت بسرعة ضبط وإحضار المتهم "العريس" في الحفل وآخر هارب.
وضمت قائمة المتهمين: على عادل على، مصطفى علام أحمد،
مصطفى عبدالفتاح، محمد كمال عبدالمولى، سامر عصام محمد، جمال محسن محمد، وعبدالرحمن تامر مبروك. وكشفت الإدارة العامة لمباحث الآداب بوزارة الداخلية التفاصيل الكاملة لحفل زواج اثنين من المثليين جنسيًا "شواذ" على أحد المراكب النيلية، والذين ظهرا في فيديو تم تداوله على مواقع الإنترنت.
تبين من التحريات انه تم ضبط 7 من الحاضرين للحفل من بينهم العروسة "جمال. ص" فيما تمكن العريس من الهرب إلى الإسكندرية وهو "أحمد. أ". وأضاف أنه بعد تداول الفيديو المشار إليه كثف رجال المباحث جهودهم لضبط الأشخاص الموجودين بالفيديو، وتبين أنهم جميعًا من الشواذ جنسيًا، وبعد أن تم تحديدهم ومعرفة أماكن تجمعهم، تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وتمكن رجال المباحث من إلقاء القبض على 7 منهم بينهم العروس.
كشفت تحريات المباحث أن "العروس" (جمال) كان متزوجًا بشاب ليبي منذ فترة وحدثت بينهما خلافات وانفصلا، وقامت "العروس" بسرقة 7 آلاف جنيه من زوجها الليبى قبل أن تتمكن من الهرب، الأمر الذي على إثره قام الليبى بنشر الفيديو للانتقام من "العروس" (جمال) لـ"خيانتها". وبعد ذلك تعرف على شاب آخر وهو أحمد "العريس" وارتبطا معًا بعلاقة آثمة ثم أقاما حفلا على مركب نيلى مستأجر بـ150 جنيهًا، ويسمى "لفلر" ودعا فيه جميع أصدقائهما من الشواذ، وخلاله أعلنا أمام الجميع أنهما زوج وزوجة وتبادلا ارتداء الدبلتين وتم ضبط إحدى الدبلتين ومكتوب عليها جمال وأحمد يتوسطهما قلب.

أهم الاخبار