رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

زوج الأم يعذب ابن زوجته حتى الموت بكفر الشيخ

حوادث

الاثنين, 23 يونيو 2014 15:17
زوج الأم يعذب ابن زوجته حتى الموت بكفر الشيخمدير امن كفر الشيخ عادل النطاط
كتب – مصطفى عيد وأشرف الحداد

تم القبض على الزوج المتهم بقتل ابن زوجته بعد تجرده من كل مشاعر الإنسانية، وبمواجهته بأقوال الأم المبلغة اعترف تفصيليا بالواقعة.

وقررت نيابة مركز كفر الشيخ تحت إشراف المستشار محمد عبد القادر الحلو المحامي العام لنيابات كفر الشيخ حبسه أربعة أيام علي ذمة التحقيق مع مراعاة التجديد له في الميعاد .

وكانت قرية "لين" التابعة للوحدة المحلية لقرية إسحاقة مركز كفر الشيخ قد شهدت جريمة قتل بشعة حيث قام أحد المزارعين بالقرية بعد أن تجرد من مشاعره وإنسانيته بتعذيب ابن زوجته البالغ من العمر 4 سنوات عن طريق الضرب المبرح يوميا وإطفاء نيران السجائر المشتعلة في جسده حتى الموت.

وكان اللواء عادل النطاط مدير أمن كفر الشيخ قد تلقى

إخطاراً من العميد محمود زهران مأمور مركز شرطة كفر الشيخ بقيام إحدى السيدات وتدعى هبة طلحة إبراهيم عكاشة 30 سنة ربة منزل من قرية لين التابعة للوحدة المحلية لقرية إسحاقة التابعة للمركز بالإبلاغ عن قيام زوجها الحالي ا م ع 48 سنة مزارع بتعذيب وضرب طفلها المجني عليه من زوجها السابق والمسافر حاليا إلى الخارج ويدعى محمد طه السيد 4 سنوات حتى الموت بسبب الغيرة الدائمة منه علي طفليهما التوءم ورغبته في عدم بقاء الطفل المجني عليه داخل المنزل.

توصلت التحريات التي أجراها المقدم توفيق أحمد جاد رئيس مباحث مركز

كفر الشيخ ومعاونة النقيب رامي شرف الدين تحت إشراف اللواء أمجد عبدالفتاح مدير إدارة البحث الجنائي بالمديرية والعميد أشرف ربيع رئيس المباحث الجنائية صحة هذه المعلومات، وأن الزوج القاتل اعتاد مؤخراً الاعتداء على الطفل الصغير وتعذيبه بشتي الوسائل ومنها إطفاء نيران السجائر المشتعلة حتى مات الطفل مؤخرا بين يديه بعد أن تبول علي نفسه من شدة الرعب والفزع وتم نقل جثته إلى المستشفى.
أكدت التحريات أن الطفل المجني عليه تم انفصال والديه منذ عامين وسافر والده إلى الخارج وتزوجت بعد ذلك والدته المتهم وأنجبت منه طفلين توءم  وأخذت نار الغيرة تشتعل يوميا في صدر المتهم لغيرته من الطفل المجني عليه ورغبته في عدم بقائه معهم داخل المنزل، فاعتاد كل يوم تعذيبه وضربه والاعتداء عليه وإشعال النيران في جسده حتى سقط الطفل بين يديه مغشيا عليه، وتم نقله إلى المستشفى حيث لفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بوسائل التعذيب المختلفة.

أهم الاخبار