رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد موافقة مفتى الجمهورية

الإعدام شنقاً لقاتل الطفلة "حبيبة" بالشرقية

حوادث

الخميس, 15 مايو 2014 14:05
الإعدام شنقاً لقاتل الطفلة حبيبة بالشرقية
الشرقية - محمود الشاذلى:

قضت محكمة الجنايات بمدينة الزقازيق بالشرقية, برئاسة المستشار محمد مكاوى، بالإعدام  شنقاً للمتهم بقتل الطفلة حبيبة بعد موافقة مفتى الديار المصرية على قرار الإعدام.

البداية جاءت عندما تلقى اللواء سامح الكيلاني مساعد  وزير الداخلية، مدير أمن الشرقية، إخطاراً من اللواء رفعت خضر مدير المباحث الجنائية، يفيد باختفاء الطفلة "حبيبة أ. ع"، 4 سنوات، من أمام منزل جدتها، بقرية ميت يزد, وتحرر المحضر رقم 5884 إدارى منيا القمح.

أفادت التحقيقات التى باشرها الرائد محمد

الحسينى، رئيس مباحث منيا القمح، برئاسة العميد عاطف الشاعر، عن قيام "ناصر. ص. ع،" وشهرته تامر، "29 سنة"، مبلط وزوج شقيق خالة الطفلة, بخطف الطفلة لسرقة حلقها لمروره بأزمة مالية، وأثناء قيامه بسرقته صرخت الطفلة فخاف من أن يفتضح أمره, فقام  بصفعها بقطعة حديدية حتي  لفظت أنفاسها الأخيرة بين يديه, وبعدها قام بوضع الجثة داخل سجادة ووضعها, تحت كومة من
الرمال ببلكونة منزله بالطابق الرابع.

عندما شعر بأن جميع الموجودين بالمنزل بدأوا يتحدثون عن انبعاث رائحة كريهة من منزله, قام مساء يوم الخميس بالتخلص من الجثة بإلقائها من البلكونة في منطقة زراعية خلف المنزل, وتمكن فريق البحث من القبض عليه, واعترف بارتكاب الواقعة, وأنه قام ببيع الحلق لصاحب محل مصوغات ذهبية ببندر منيا القمح بمبلغ 400 جنيه.

بالعرض على النيابة العامة بمنيا القمح أمرت بمعرفة محمود الديب وكيل أول النيابة، وبإشراف المستشار أحمد دعبس المحامي العام لنيابات بحبسه وإحالته لمحكمة  جنايات الزقازيق، بتهمة القتل العمد وبإحالة  القضية إلى محكمة الجنايات التى أصدرت حكمها المتقدم.

أهم الاخبار