استنفار أمنى استعدادًا لمحاكمة قائد خلية المنصورة

حوادث

السبت, 19 أبريل 2014 09:14
استنفار أمنى استعدادًا لمحاكمة قائد خلية المنصورة
كتب ــ محمد طاهر:

أعلنت صباح اليوم مديرية أمن الدقهلية وقوات حماية المواطنين، حالة الاستنفار القصوى أمنياً بمدينة المنصورة، استعداداً لبدء المحاكمة الأولى لقائد خلية المنصورة و12 آخرين من أعضاء الخلية.

قامت إدارة خبراء المفرقعات بتعقيم مبنى مجمع المحاكم بشارع الجيش بالمنصورة الذى سيشهد المحاكمة، كما قامت قوات الأمن بعملية تمشيط للمنطقة وعمل بوابات إلكترونية لتأمين عملية الدخول والخروج لمبنى المجمع.

يذكر أن دائرة الإرهاب بمحكمة جنايات المنصورة تنظر اليوم جلسة استماع لشهود الواقعة واعترافات قائد خلية المنصورة الإخوانية، التى سعت إلى تصفية عدد من المعارضين لجماعة الإخوان بالمنصورة، وتمكنت من قتل محمد

ربيع تاجر سيارات بالمنصورة وإصابة 5 آخرين من النشطاء، من خلال إطلاق النار عليهم، إضافة إلى استهداف مؤسسات الدولة، بعد تلقيه تدريبات عسكرية فى غزة.

كانت مباحث الدقهلية ألقت القبض على مسعد عبده عبدالحميد، 29 سنة، حاصل على بكالوريوس تجارة ومقيم بجديلة، وبحوزته طبنجة أثناء محاولته وآخرين تصفية أحد النشطاء ويدعى محمد جمال العيسوى بشارع الجيش.

تم استجوابه من مباحث المديرية بإشراف العميد السعيد عمارة، مدير إدارة البحث الجنائى، بالتنسيق مع إدارة الأمن الوطنى الذى أقر خلال التحقيقات بانتمائه لجماعة الإخوان، وأنه رئيس لشعبة الأشبال داخلها بمنطقة جديلة.


 

أهم الاخبار