"البرشام" سبب مقتل مسن بالزرقا فى دمياط

حوادث

السبت, 19 أبريل 2014 08:37
البرشام سبب مقتل مسن بالزرقا فى دمياط
دمياط ـ هشام الولى:

نجح رجال مباحث دمياط فى كشف غموض العثور على جثة مسن بالقرب من مقابر قرية ميت الخولى مركز الزرقا بدمياط، تبين أن عاملاً استدرجه

إلى هناك بحجة بيعه كمية كبيرة من البرشام المخدر وقام بضربه بساطور فى رأسه أدى إلى مقتله فى الحال من أجل سرقة 600 جنيه كانت بحوزته.
كان اللواء أبو بكر الحديدى مدير أمن دمياط تلقى بلاغاً من أهالى قرية ميت الخولى بمركز الزرقا بدمياط بالعثور على جثة بالقرب من

نهر النيل ومنطقة الجزيرة المجاورة لمقابر القرية، انتقل العميد السيد العشماوى مدير إدارة البحث الجنائى بدمياط والعقيد ضياء عرفة مفتش المباحث، وتبين أن الجثة لشخص يدعى حلمى داود المرسى العش، 63 سنة، من قرية ميت الخولى، تم تشكيل فريق بحث ضم العقيد خالد إبراهيم رئيس المباحث الجنائية بدمياط، حيث دلت تحريات النقيب محمد الهلالى رئيس مباحث الزرقا أن وراء جريمة
القتل شخصاً يدعى مصطفى ربيع محمد رزق، 16 سنة، بائع صينى متجول من نفس القرية، وأنه استدرج المجنى عليه بحجة بيعه كمية كبيرة من البرشام المخدر، حيث إن المجنى عليه كان معروفاً بالاتجار فيه.
بعد تقنين الإجراءات، وبناء على إذن المستشار محمد الزنفلى المحامى العام لنيابات دمياط، تمكنت قوة أشرف عليها العميد السيد العشماوى مدير إدارة البحث الجنائى بدمياط من ضبط المتهم، حيث تم تحرير محضر بالواقعة وأخطرت النيابة، حيث تولى أحمد عبدالعليم ومحمد عبدالغنى وكيلا النيابة بالزرقا التحقيق وأمرا بانتداب الطبيب الشرعى لتشريح جثة المتوفى لبيان سبب الوفاة وحبس المتهم 4 أيام.
 

أهم الاخبار